إعداد المعلم في مجال التعليم الإلكتروني

كتابة: Nermeen Zanaty آخر تحديث: 20 يناير 2022 , 03:09

دور المعلم في المستقبل

نحن نعيش في يومنا هذا نعتمد على التكنولوجيا التعليمية ، حيث انها تؤثر بدرجه كبيرة على التعليم ويعد التعلم هو اهم طرق التقدم والرقي للمجتمع ، وبما ان المعلم يعتبر عنصر اساسياً في العملية التعليمية ، فلذلك يجب علينا إعداد المعلم إعداد جيد يواكب عصرنا الحالي والتطور التي تحدث باستمرار في التعليم وعلى المؤسسات التعليمية ان تحاول تطور برامج إعداد المعلم  ، وتطوير المداخل التربوية وتحسين كل منها وتصويرها ، وهناك عدد كبير من المداخل لإعداد المعلم ، ومن اهمهم  المدخل التعليمي القائم على الكفايات وهو اهم الاتجاهات وأكثرها انتشاراً وهو يهتم بإعداد المعلم وتأهيله ورفع كفاءته واستغلال مهاراته في تحقيق أهداف الطلاب.

وقد تحول دور المعلم في التعلم التقليدي من الملقن وجعله محور العملية التعليمية والذي تحول دوره في التعليم الإلكتروني إلى الموصل للتعليم للطلاب في اي وقت واي مكان عن بعد وعلى المعلم أن يكون متقن لهذه الأدوار ويتم إعداده سابقا عليها حتي تتحقق الأهداف المرجوة بنجاح ومن هذه الأدوار:[1]

  • الباحث ؛ وهي من اهم الوظائف التي يجب على المعلم القيام بها ويقوم هذا الدور علي البحث والاطلاع للمعلم على كل ماهو له علاقة بالموضوع المقدم للطلاب وطرق ووسائل تقديم المقرر عبر شبكة الإنترنت ، وأن يكون ملم بجميع جوانب المقرر التعليمي ويساعده في ذلك البحث عبر الشبكة والتصفح على المواقع التعليمية المختلفة.
  • مصمم للخبرات التعليمية ؛ حيث يكون له دور هام في تصميم وتنظيم الخبرات والأنشطة المختلفة المقدمة للطلاب حيث ان هذه الخبرات تكمل مع الطلاب وتعتمد على بعضها فيتامين علي المعلم أن يقوم بإكسابها للطلاب لكي يتمتعون بالخيرات السابقة ويتم التعليم بصورة صحيحة ، ولذلك عليه بتنفيذ بيئة تعليمية الكترونيه تلبي حاجات واهتمامات الطلاب.
  • التكنولوجي ؛ هناك العديد من المهارات التي ينبغي على المعلم اتقانها لكي يستطيع استخدام الشبكة في عملية التعلم ، ومن هذه المهارات إتقان لغة البرمجة وكذلك اتقان برامج التواصل والتصفح عبر الإنترنت وكذلك البرامج التكنولوجيه المختلفة .
  • مقدم للمحتوى ؛ وهو أن يقوم بتقديم المحتوى عبر مواقع التعليم وان يتميز الموقع بالبساطة وسهولة الوصول للمعلومات وطريقة استرجاعها وكيفية التعامل معها وكل هذا يرجع للمعلم ودوره في طريق  تقديم المحتوى عبر شبكة الإنترنت.
  • مرشد وميسر للعمليات التعليمية ؛ حيث أصبح دور المعلم لم يقتصر فقط عل  انه المصدر الوحيد للمعرفة وتوصيل المعلومة عن طريق التلقين ومن محور العملية التعليمية إلى الموجه والمرشد والمييسر للعملية التعليمية من خلال توجيه الطلاب لتعاملهم مع المحتوى الدراسي عبر شبكة الإنترنت ، أو عن طريق تعاملهم مع زملائهم في دراسة المحتوى أو مع المعلم.
  • المقوم ؛ فينبغي على المعلم أن يتطلع على أساليب التعلم المختلفة لتقويم الطلاب عبر شبكة الإنترنت وان يتميز بالقدر على تحديد نقاط القوه والضعف لدى الطلاب ومن خلالها يتم تحديد العلاج المناسب لتخطئ المشكلة.
  • مدير أو قائد العملية التعليمية ؛ يعد المعلم مديراً للموقف التعليمي في أنظمة التعليم الإلكتروني حيث يقع على عاتقه حمل ثقيل في تحديد الاعداد المستحقة بالشبكة ، كما أنه أيضا من يحدد مواعيد المحاضرات واللقاء وكذلك يقوم بتحديد المحتوى والأنشطة والاساليب اللازمة في العملية التعليمية والتي تقوم بتسهيل العملية التعليمية وتبسيط طرق توصيل المعلومة ، وكذلك ينظم طرق تواصل المتعلمين مع بعضهم.

شروط اعداد المعلم في التعليم الإلكتروني

وتحدد الكفايات اللازمه للمعلم من اجل اعداده للتعليم الالكتروني فيما يلي :

  • كفايات متعلقة بالثقافة الكمبيوترية ، وهي تتمثل في المعرفة لمكونات الحاسوب ، والاطلاع على طرق تشغيل البرامج والوسائط المتعددة والتي يعمل من خلالها الكمبيوتر فعلى المعلم أن يكون ملم بطرق استخدامها وتشغيلها.
  •  كفايات متعلقة بمهارات استخدام الكمبيوتر ، وتتمثل في استخدام كل مكون من مكونات الكمبيوتر وطريقة التعامل معه كالوري المفاتيح والفأرة وكيف يتم التعامل مع وحدات الإدخال والإخراج وكيف يتم التعامل مع البرامج المختلفة ومع الوحدات التخزينية وكيفية التغلب على أي مشكلة فنية تواجهه ، كفايات متعلقة بالثقافة المعلوماتية ، وتتمثل في تمكن المعلم من الوصول الى مصادر المعلومات الإلكترونية ، وكيفية استغلال شبكة الإنترنت ، وطرق رفع ونشر الصفحات التعليمية على الشبكة.
  • كفايات التعامل مع البرامج ، وتمثل هذه الكفايات في اتقان المعلم وإعداده على ،معرفة اللغة الإنجليزية ، وكيفية التعامل مع أنظمة التشغيل المتاحة ، وطرق الوصول للمعلومات التي يحتاجها من خلال محركات البحث المتعددة ، للوصول للمعلومات المرادة ، معرفة تنزيل الملفات من الشبكة وطرق حفظها وكيفية تحميلها ونشرها ، إتقان بعض لغات البرمجة لتصميم احد الصفحات على المواقع التعليمية ، التمكن من الدخول للقواعد البيانات.
  • كفايات إعداد المقررات إلكترونياً ، وهي تتضمن عدد من الكفايات منها كفايات التخطيط ،وهي تضمن مجموعة من الكفايات التي تتمثل في ، تحديد أهداف المقرر ، تحديد ما اذا كان المقرر ملائم ام لا وهل يمكن استخدامه على الشبكة ، تحديد الاستفادة من المقرر ، وتحديد المتطلبات المستخدمة لإعداد المقرر  ، وتحد فريق العمل وتوزيع المهام على كل عضو ، وتحديد الجدوال المنظمة لتحديد المهام.
  • كفايات التصميم والتطوير ، وهي تشمل تحديد أهداف المقرر ،وتحديد كلت كلاً من الاستراتيجيات والأنشطة اللازمة لتحقيق الأهداف،  وكذلك وتحديد الرسايل اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة وتحديد طرق التفاعل بين المتعلمين مع بعضهم ومع معلمهم ، وتحديد التقويم والتغذية الراجعة ، وطرق التواصل بين أجزاء المقرر المختلفة وربطها ببعضها.
  • كفايات التقويم ، وهي تشمل الكفايات التي تتمثل في ، استخدام أنواع وأساليب مختلفة للتقويم الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت ، وتحديد كلاً من نقاط القوة والضعف لكل من الطلاب ، إعداد البرامج العلاجية للطلاب ، ووضع المعايير التي يتم التقويم من خلالها ، وتقديم التغذية الراجعة من اجل التأكد من تحقيق الأهداف المرجوة بنجاح.
  • كفايات إدارة المقرر على الشبكة ، ويأتي تحتها العديد من الكفايات منها ، القدرة علي ترتيب الوقت وتنظيم عبر الشبكة ، تهيئة الطلاب لكي يتحملون مسؤولية تعلمهم بنفسهم عبر شبكة الإنترنت وطرق التعليم الإلكتروني الحديث ، وكذلك تزويد الطلاب بالعديد من المصادر الكافية لتعلمهم واتباع حاجاتهم ، ملاحظة أداء الطلاب ومراجعة تقدمهم باستمرار وتحديد نقط القصور وتصليح ، تشجيع الطلاب وحثهم على التعلم الإلكتروني ، وتشجيع على تفاعلهم مع بعضهم ومع المعلم وتشجيع  الطلاب على النقاش وتبادل الآراء ، وإدارة المقرر من خلال استخدام الشبكة. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: