أعراض المس الشيطاني عند الرقية .. والفرق بينها وبين أعراض العين

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 08 يونيو 2022 , 19:46

أعراض المس الشيطاني عند الرقية

اتجه الأسلوب النفسي في العلاج في الطب الحديث، وهو والذي أقرّته المؤسسات العالمية في التخصص النفسي، أن على من يعاني من أعراض نفسية أو جسدية من الواجب عليه أن يتخذ في طريقه للشفاء إلى أساليب العلاج الأربعة.

وتتمثل تلك الأساليب الأربعة، في العلاج باستخدام العقاقير الطبية، والعلاج عن طريق الطبيب النفسي، والعلاج الاجتماعي، والعلاج الديني.

ومما سبق يتضح أهمية متابعة العوارض التي تطرأ على الإنسان، ولها علاقة بالسلوكيات والناحية النفسية ومتابعة علاجها بالطرق الدينية، ومن تلك العوارض المس الشيطاني، والتعامل الأمثل مع المس الشيطاني يكون بالرقية، لكن ما هي أعراض المس الشيطاني عند الرقية، للتأكد من أنه ليس مرض نفسي، يمكن ذلك عن طريق ما يلي:

  • عند القيام بالرقية الشرعية قد يحضر الجن ي على الشخص وحضور الجن على الإنسان قد يكون حضور بالهيئة الكلية للإنسان، بحيث لا يدري الممسوس بما يقوله الجن على لسانه، كما أنه يتحكم بأعضاؤه وقد يقوم أحد بضرب المصاب ولا يشعر بالضرب .
  • وقد يحضر الجن عند الرقية حضور مزدوج، بحيث يحضر على الممسوس، ويتكلم على لسانه ويتحكم بأعضائه، لكن الشخص الممسوس لا يفقد الوعي بشكل تام، ولكنه يشعر، بدون القدرة على التحكم بالجسد، مع منعه للجن من الكلام ولكن يحتاج ذلك منه جهد كبير. 
  • أو ربما يكون الحضور للجن هو حضور غير كامل أو جزئي، هنا يحضر الجن على جزء محدد من الجسم فيحس المصاب بالاهتزاز أو التشنج أثناء حضور الجن وقت الرقية. 
  • ويكون هنا الممسوس في كامل الوعي، وهنا الجن يكون عاجزا عن الحضور أو يريد أن لا يظهر ويختفي، ولكن مع الاستمرار في الرقية، وتكرارها مرات متتالية، حتى لو على جلسات فقد يأتي الجن أو يخرج بدون أن يحضر.

كما يمكن ملاحظة بعض أعراض المس الشيطاني عند الرقية، والتي من بينها، إشارات أو علامات تحدث من الشخص الممسوس ، والتي يمكن بيانها، منقسمة على ثلاث أقسام، سواء من خلال الأصابع للمريض أو على الجسد او في الكلام.

الإشارة الأولى التي يقدمها الممسوس عند الرقية بالأصابع، تتمثل في إشارات إلى دين الجن أو إلى النوع مثل أن يرمز الجن من خلال الأصابع الخاصة بالممسوس على شكل الصليب إذا كان الجن مسيحي أو يشير بقرني الشيطان إن كان من عبدة الشيطان. 

قد يزحف الممسوس على بطنه إشارة إلى أن الجني من نوع الأفعى أو هو من الدواب، أوقد يرفع الممسوس يده يحاول الطيران في دلالة على أنه من النوع الطيار.

أما الإشارات التي يمكن أن تعد من أعراض المس الشيطاني عند الرقية، فهي الإشارات بالكلام، حيث ينطق الجني على لسان الممسوس بالعبارات، ولو كان الجني عالم بطقوس السحر، فقد يستخدم تلك العبارات أو الحركات لمنع الراقي من التخلص منه.

أما النوع الثالث من الإشارات التي تدل على أعراض المس عند الرقية، فتكون صادرة من الممسوس وتخص الجسد وهي تتنثل فيما يلي:

  •  الحركة الغير عادية في الجوارح وأعضاء الجسد.
  • ملاحظة حالة من الإرتباك مع التشتت، وعدم التركيز.
  • وجود الضباب في العين، مع الشعور بالغشاوة.
  • الضحك من المسوس وقت الرقية الشرعية ضحك غير مبرر وغير طبيعي.
  • تكرار نطق اسم معين.
  • شعور الممسوس بوجود رعشة وذهول.
  • صراخ الممسوس بصوت مرتفع جداً.
  • يشعر الممسوس بأنه غير قادر على الحديث، مع وجود تغير في نبرة الصوت.
  • قد يتطاول الممسوس على الراقي أو على المعالج سواء بالضرب أو بالشتم والسب، مع محاولات بالمطالبة بالكف عن القراءة.
  • تصدر عنه علامات عند ذكر الله غير طبيعية، وتظهر عليه علامات غير عادية في شكله، أو في تصرفاته، بشكل غير معهود على الشخص عند سماع القرآن الكريم.
  • قد يتكلم الجن ويقول كلام على لسان الشخص الممسوس.
  • الأحلام المزعجة التي قد يراها المصاب بالمس خاصة رؤية السقوط.

الفرق بين المس الشيطاني والعين

يوجد فرق بين أعراض المس الشيطاني عند الرقية، وأعراض العين، حيث يقول المهتمين بالرقية الشرعية والقائمين عليها أن هناك بعض الأعراض التي من خلالها يعرف الفرق بين الشخص المصاب بالمس من الجن، والشخص المصاب بالعين، وتلك العلامات توصف بأنها علامات ظنية، قد تتغير في بعض الحالات، وقد تزيد أو تنقص في حالة عن أخرى . [1]، أولاً هذه بعض اعراض المس، وهي:

  • الضيق والكره والرفض الشديد للاستماع للأذان أو للقرآن .
  • الإغماء أو حدوث حالة من حالات تشنّج الجسم أو الصرع والوقوع عند قراءة القرآن عليه .
  •  كثرة رؤية الأحلام المفزعة .
  • الرغبة في الوحدة والشعور بالعزلة، مع القيام بالتصرّفات الغريبة.
  • قد يتكلم الجن الذي مس الإنسان عند قراءة القرآن عليه .

أما بالنسبة لأعراض الإصابة بالعين إذا تم التأكد من عدم وجود مشكلة عضوية، فهي:

  • الصداع المتنقل في الرأس. 
  • اصفرار في الوجه . 
  • كثرة في التعرق والتبول. 
  • الشعور بالحزن والضيق في الصدر. 
  • استمرار الأرق في الليل.
  • الشعور بانفعالات قوية، سواء من الخوف الغير الطبيعي، أو عدم الارتياح.
  •  وجود مشاكل صحية ليس لها سبب طبي معروف.
  • حالة من الضعف في الشهية. 
  • التنميل في حرارة الأعضاء أو البرودة فيها، وخاصة الأطراف. 
  • وجود الخفقان الغير معتاد في القلب.
  • الألم الذي يتنقل في أسفل الظهر وفي الكتفين . 
  • كثرة التجشؤ وكثرة التثاؤب والتنهد. 
  • الانعزال وحب الوحدة، مع الخمول والشعور بالكسل.
  •  الميل إلى كثرة النوم، وقد توجد تلك العلامات أو بعض من هذه العلامات، بحسب قوة العين وكثرة العين.

أعراض المس عند النساء

قد تشعر المرأة ببعض الأمور الغريبة عليها، وبعض العوارض التي لم تعتادها، ولا تعرف سبب لذلك، ويتخيل إليها أنها مجرد خيالات في عقلها الباطن فقط، وأخرى قد تعتقد أنه مس من الجن.

والحاصل أن بالتحقق من ذلك وجد الرقاة أن أغلب ما يحدث، هو ما بين الوهم، والمرض النفسي، وما بين الرغبة في خداع شخص لفعل شيء أو ترك شئ، وأحياناً يكون ألاعيب من الشيطان للعبد لترك العبادة، والمثير من تلك الاحتمالات والتي أقلها وأضعفها بالفعل هو الإصابة بالمس. 

ولكن لو كان بالفعل الأمر مس، فما هي أعراض المس، في الغالب يدور أمر المس حول بعض المشاعر والتخيلات وهي:

  • الشعور بدخول شئ ما في منطقة الفرج، مع وجود ألم، وذلك قد يكون في النوم، أو وقت الاستعداد للنوم وتكون المرأة بالفعل مستيقظة.
  • شعور بالمعاشرة الجنسية الكاملة سواء كانت مرأة أو متزوجة.
  • الشعور بأن أحد يتحسس جسدها.
  • رؤية شخص رغم عدم وجود أحد.
  • رؤية خيال إنسان.
  • سماع أصوات. [2]

ما هي أعراض المس العارض

  • قد يجد الإنسان أنه قد صار يبتعد إلى حد كبير جداً من الالتزام بإقامة الصلوات والأعمال التي تقربه من الله وعلى رأسها قراءة القرآن.
  • يجد الإنسان نفسه قد بات أكثر ضيق، وعصبية، ويريد العزلة المستمرة، ولا يحب الكلام مع أحد أو الاقتراب من أحد، مع كونه عنده رغبة شديدة في البقاء في الأماكن المنفردة في ظلام.
  • ملاحظة أن هناك شئ من الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة في الجسم و خاصة في الأطراف من اليدين والأقدام والحلق.
  • ظهور روائح سيئة تخرج من الجسم، وعلى الأخص من الفرج، ومن الفم، وهي تشبه أيضاً رائحة مثل روائح تشبه فر رائحتها مادة الكبريت.

هل التشنجات من أعراض المس

نعم تعتبر التشنجات احد اعراض المس ولكنها ليس العرض الوحيد ، ويمكن أن تحدث هذه التشنجات نتيجة للاصابة بأحد الامراض وليس المس ، ومن أعراض المس الأخرى:

  • تنميل أو رعشة أو حركة لا إرادية.
  • كثرة الوساوس.
  • الخمول والكسل.
  • الصداع المستمر.
  • الضيق في الصدر.
  • الكوابيس والأحلام السيئة الدائمة.[3]

أعراض مس الحمام

  • حب الدخول إلى الحمام.
  • النوم دخل الحمام.
  • عدم حب سماع القرآن.
  • حب التبول ودخول الحمام بدون إضاءة.
  • وجود بقع على الجسم تشبه الكدمات الحمراء والزرقاء.
  • وجود ألم في بعض المناطق الجسم مثل اسفل الظهر والمفاصل.[4]

تعليق واحد

  1. لدي إرتفاع غير مبرر في درجة الحرارة
    و ذلك بعد أن قمت بخطوبتي هل يمكن أن تكون عين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى