ما هو الجزء الذي ينتج حبوب اللقاح في الزهرة

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 25 أكتوبر 2021 , 20:54

ما هي حبوب اللقاح

حبوب اللقاح هي حبوب صغيرة تتكون من عدد قليل من الخلايا ويتم إنتاجها من خلال النباتات المزهرة والمخروطيات مثل عاريات وكاسيات البذور، في حال عانى الشخص من حساسية تجاه حبوب اللقاح، هذا يعني انه يشعر بوجود حبوب اللقاح في فصل الربيع، أما في حال لم يكن يعاني من حساسيه، فسوف يلاحظ على الاغلب حبوب اللقاح على السطوح، وحبوب اللقاح تكون فريدة من نوعها لكل نوع من انواع النباتات التي تأتي منها، ويمكن التعرف عليها تحت المجهر من خلال شكلها وحجمها ووجود النسيج على السطح.

من اجل التكاثر، يجب ان يتم تلقيح النباتات، ولهذا السبب تنتج الأزهار حبوب اللقاح، دون عملية التقليح، لا تنتج النباتات البذور او الفاكهة، ولا ينتج الجيل الثاني من النباتات، أما من اجل البشر، فإن عملية التلقيح هامة لأنها عملية اساسية في إنتاج العديد من الاطعمة، وبدون هذه العملية، لن تنتج النباتات الأغذية التي نتناولها يوميًا. [1]

ما هي عملية تلقيح الزهرة

النباتات تقوم بحمل البنى التكاثرية الذكرية والأنثوية، الجزء التكاثري الانثوي يدعى المدقة، ويتألف من المبيض، الميسم، وساق المدقة، أما الجزء التكاثري الذكري فيتألف من السداة وهي تتضمن المئبر والخيط، الخيط هو بنية شبيهة بالساق تربط بين قاعدة الزهرة وبين المئبر، وهو البنية التي تنتج حبوب اللقاح. [3]

عملية تلقيح الزهرة هي ببساطة انتقال حبوب اللقاح من الاعضاء الذكرية للنبتة او الزهرة (المئبر او المتك) إلى الأعضاء الانثوية (الميسم)، هذا الأمر يؤدي لتلقيح الأعضاء التناسلية الانثوية من اجل تطور الفاكهة او البذور، يتم عادة إنتاج حبوب اللقاح في ازهار من الاسدية (مفرجها السداة، وهي عضو التذكير في الزهرة)، ثم يتم نقلها إلى المدقة، وهي العضو التناسلي الانثوي.

يمكن ان تحدث عملية التلقيح في الزهرة الواحدة، وهو ما يعرف بالتلقيح الذاتي، اما طرق انتقال حبوب اللقاح الاخرى فهي تتم عبر التلقيح المتبادل وهو من زهرة لأخرى، وهو اكثر صعوبة، وتعتمد النباتات عادةً على الرياح او الحيوانات من اجل نقل حبوب اللقاح من زهرة لأخرى، يمكن ان تقوم الحيوانات مثل النحل بنقل حبوب الطلع. [1]

اجزاء الزهرة بالتفصيل

  • البتلة

البتلات هي ما يعطي الزهرة شكلها المميز، وغالبًا ما تكون بألوان فاتحة وزاهية كي تجذب الحشرات والكائنات الدقيقة الأخرى، وهذا الأمر يمكن ان يساعد في عملية الإخصاب من خلال التلقيح.

  • كأس الزهرة

كأس الزهرة هو الاجزاء الدقيقة التي تشبه الورقة وتنمو في قاعدة البتلات، وهي تقوم بحماية الزهرة قبل تفتحها.

  • السويقة

تشير السويقة إلى ساق الزهرة

  • قاعدة الزهرة

قاعدة الزهرة هي الجزء السميك الذي يتواجد في قاع الزهرة ويقوم بحمل أعضائها الرئيسية

  • المدقة

المدقة هي العضو التناسلي الانثوي في الزهرة، وتتألف من اربعة اجزاء رئيسية:

  1. الميسم: راس المدقة، وهو الذي يتلقى حبوب اللقاح، التي تبدأ بها عملية الإخصاب
  2. ساق المدقة: عندما تصل حبوب اللقاح إلى الميسم، تبدأ بالنمو من خلال انبوب يسمى انبوب حبوب اللقاح، والذي يوصلها في النهاية إلى المبيض.
  3. المبيض: يشكل قاعدة المدقة، وهو العضو الذي يحمل البويضات بانتظار الإخصاب
  4. البويضات: تقع داخل المبيض، وعندما يتم تلقيحها بحبو اللقاح، تتحول إلى بذرة، وهي لا تسبب فقط نمو البذور، إنما تسبب ايضًا نمو الثمار المحيطة.
  • السداة

السداة هو العضو الذكري للزهرة، وهو يتكون من جزئين رئيسين:

  1. المئبر: المئبر هو راس السداة، وهو المسؤول عن إنتاج حبوب اللقاح، والتي يتم نقلها إما من خلال الحيوانات او الحشرات مثل النحل إلى المدقة، وهذا العضو يعد اساسيًا في عملية تكاثر النباتات
  2. الخيط: هو عبارة عن ساق طويلة يربط السادة بالزهرة [2]

الجزء الذي ينتج حبوب اللقاح في الزهرة

إن جزء الزهرة الذي ينتج حبوب اللقاح هو المئبر، وهو راس السداة (العضو الذكري في الزهرة)، وإن وظيفة السداة الاساسية هي إنتاج حبوب اللقاح، والتي تتضمن الاعراس الذكرية، او الخلايا الجنسية الضرورية من اجل عملية التكاثر، المئبر يتوضع في السداة ويتم فيه عملية إنتاج هذه الاعراس الجنسية، حبوب اللقاح تختلف في الحجم، الشكل، والبنية بناءً على نوع الزهرة التي قامت بإنتاج هذه الحبوب، معظم حبوب اللقاح تكون مستديرة او مستطيلة وهي صغيرة للغاية، حيث تتراوح بين 15-200 ميكرومتر، وهي غير مرئية بدون استعمال المجهر.

على الرغم من الاختلاف الكبير في الحجم والشكل، جميع حبوب اللقاح تحوي على بنية مشابهة، فهي جميعًا تتضمن قشور خارجية تساعد على حماية الأعراس الجنسية الموجودة بداخلها مما يوجد خارج حبوب اللقاح.

أما الخيط، فعلى الرغم من أن البعض يظن أنه عبارة عن ساق بسيطة، إلا أنه في الواقع يؤدي العديد من الوظائف الهامة، فهو المسؤول عن تقريب السداة إلى المدقة بأكبر قدر ممكن لأن ذلك هو المكان الذي يتم فيه نقل حبوب اللقاح إلى العضو التناسلي الانثوي، وعادً ما تكون الخيوط طويلة، والعديد منها يكون مصمم بطريقة تزيد من احتمالية نقل حبوب اللقاح، وإذا كان الخيط قصيرًا جدًا أو بعيدًا عن المدقة، فإن عملية نقل حبوب اللقاح سوف تصبح صعبة ويمكن ان يؤدي ذلك إلى خفض معدلات حدوث التكاثر الناجح. [3]

ما هي اهمية تلقيح الزهرة

عملية التلقيح هي عملية طبيعية بالغة الاهمية، وهي ضرورية من اجل البقاء، دون الملقحات، لن يستمر الجنس البشري وجميع النظم الحيوانية والبيئية الارضية الأخرى، من بين 1400 نبتة محصولية تزرع في العالم، يتطلب 80% تلقيحها بواسطة الحيوانات التي تساعد على نقل حبوب الطلع، زيارة النحل والملقحات الاخرى للزهرة يؤدي إلى إنتاج ثمار أكبر في الحجم وأكثر إنتاجية وشهية بشكل اكبر من باقي المحاصيل

من خلال التلقيح الكافي، فإن الزهور البرية يمكنها أن:

  • تتكاثر وتنتج ما يكفي من البذور كي تنتشر بعيدًا
  • الحفاظ على التنوع الجيني
  • تطوير ثمار كافية

الفوائد البيئية لعملية التلقيح

  • تنظيف الهواء

تنتج النباتات الاكسجين من خلال استعمال ثاني اكسيد الكربون اثناء تنفسها، وقد زادت مستويات ثنائي اكسيد الكربون في الجو بسبب زيادة حرق الوقود وتدمير الغابات الحيوية، وتعتبر الملقحات المفتاح الرئيسي من اجل تكاثر النباتات البرية، وبدونها سوف تنخفض اعداد النباتات، حتى لو توافرت الظروف البيئية المناسبة الأخرى، مثل التربة والهواء والمغذيات والعناصر الاخرى.

النباتات المزهرة تساعد على تنقية المياه وتمنع انجراف التربة من خلال الجذور التي تحافظ على التربة في مكانها، وأوراق الشجر التي تمنع تأثير المطر عند تساقطه على الأرض، تعتمد دورة المياه على النباتات من اجل إعادة الرطوبة للغلاف الجوي، وتعتمد النباتات على الملقحات كي يستمر تكاثرها. [4]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق