خطوات التخطيط الوظيفي وأهميتها

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 27 أكتوبر 2021 , 17:38

ما هو التخطيط الوظيفي

التخطيط الوظيفي هو عملية اكتشاف الفرص التعليم ية والتدريبية والمهنية التي تناسب اهتمامات وشغف وأهداف الشخص، وقبل البحث عن وظائف يجب على كل شخص تحديد أهداف طويلة الأجل قابلة للتحقيق تحدد ما يريد القيام به على طول مسار حياته المهن ية في خمس و 10 و 15 و 20 عامًا وما إلى ذلك، وبعد ذلك يمكن تحديد أهداف قصيرة المدى بين كل مرحلة للتأكد من أن لديك خطوات واضحة وقابلة للتنفيذ يمكن اتخاذها للوصول إلى أهداف طويلة المدى.

خطوات التخطيط الوظيفي 

  • الاستكشاف الذاتي والتقييم

تحتاج أولاً إلى فهم احتياجاتك ونقاط قوتك وشخصيتك ومهاراتك ومواهبك واهتماماتك لاتخاذ قرارات أكاديمية ومهنية مستنيرة، يمكنك تحديد هذه العناصر بنفسك عن طريق إنشاء سلسلة من القوائم أو من خلال مجموعة متنوعة من الاختبارات مثل اختبارات الاهتمام والشخصية.

  • البحث الوظيفي

بعد أن تحدد صفاتك وقدراتك يمكنك تحديد أنواع الوظائف التي تهتم بها بالبحث، ويمكنك البدء بقائمة الأدوار والصناعات التي توفرها تقييماتك أو قم بتجميع قائمة بالخصائص في بيئة العمل والمسؤوليات وفرص التقدم التي تريدها في حياتك المهنية، وباستخدام هذه الخصائص حدد المزيد من الأدوار والصناعات التي قد ترغب في وضعها في الاعتبار.

ابدأ المزيد من البحث من خلال جمع المعلومات الأساسية حول كل من المهن في قائمتك، انظر إلى الوصف العام لكل مهنة جنبًا إلى جنب مع معلومات سوق العمل العامة مثل متوسط ​​الراتب والمزايا المشتركة والمتطلبات التعليمية والتدريبية واحتمالية التعيين بعد استيفاء جميع المتطلبات.

  • الاستكشاف والتجريب الوظيفي

بعد تضييق نطاق قائمة الوظائف الممكنة، ابحث عن طرق لتجربة كل مهنة شخصيًا، فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها إلقاء نظرة مباشرة على ما يستلزمه الدور:

-المقابلات الإعلامية: ضع في اعتبارك أن تطلب من محترف في المجال الذي تريده أن يجلس معك للإجابة على الأسئلة، يمكنك اكتشاف التعليم والتدريب والأدوار على مستوى الدخول والجوانب الأخرى التي اتبعوها على طول مسار حياتهم المهنية، و مقابلة إعلامية يمكن أن تساعدك على بناء الشبكة المهنية في صناعة المقصود، والتي قد تساعد عملية البحث عن وظيفة في المستقبل.

-التظليل الوظيفي: يتضمن هذا النشاط قضاء يوم أو أسبوع أو فترة قصيرة أخرى في مراقبة أحد المحترفين في الوظيفة، يمكنك مرافقتهم إلى الاجتماعات أو مشاهدتهم يوضحون كيف يكملون عملهم اليومي المعتاد، يمكنك أيضًا طرح أسئلة عليهم طوال الوقت الذي تقضيه معهم لفهم مسار حياتهم المهنية بشكل أفضل.

-التطوع: قد تسمح لك بعض المنظمات بالتطوع في المهام التي سيتعامل معها دورك المثالي لاكتساب المزيد من الخبرة العملية، يمكن أن يساعدك هذا أيضًا في تحديد ما إذا كان يمكنك الاستمتاع بالعمل في هذا الدور أو الصناعة أو نوع مكان العمل.

  • اتخاذ القرار واختيار المهنة

وازن بين مزايا وعيوب جميع خياراتك، ستحتاج إلى التفكير في العديد من العوامل، بما في ذلك التوازنات المحتملة بين الأجور والمتعة ومزايا وعيوب الانتقال والتوازن بين العمل والحياة.

  • التخطيط والعمل النهائيين

اجمع كل المعلومات التي تعلمتها وحدد خطة عمل، يجب أن تتضمن هذه الخطة معلومات أساسية، مثل تاريخ التوظيف والتعليم ومستوى التدريب والتطوع وخبرات أخرى غير مدفوعة الأجر، يجب أن تتضمن أيضًا تراخيصك أو شهاداتك المهنية ونتائج التقييمات الذاتية المذكورة في القسم الأول ونصائح المستشار الوظيفي التي تلقيتها.

  • البحث عن عمل وقبوله

استخدم خطتك المهنية لبدء البحث عن وظيفة، حدد أدوارًا وشركات معينة تهتم بالتقدم إليها، وقارن تلك التفضيلات والمتطلبات بخطة حياتك المهنية، تحقق مما إذا كانت هناك خطوات لا تزال بحاجة إلى اتخاذها أو ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم.[2]

أهمية خطوات التخطيط الوظيفي

  • يساعد على اكتساب منظور

يساعد التخطيط الوظيفي في خطوات على اكتساب منظور، بينما تتأمل في مكانك وتتخذ قرارًا بشأن المكان الذي تريد أن تكون فيه، سيوفر لك اتجاهًا ويوضح لك الموارد المتاحة وتلك التي ستحتاج إليها، مما سيمكن من إنشاء خارطة طريق جيدة.

  • المساعدة في وضع خطة جيدة

توفر الخطة المهنية التفصيلية خطوة بخطوة خارطة طريق توضح كيف يمكن الانتقال من مكانك إلى المكان الذي تريد أن تكون فيه، سيساعدك على تحديد المهنة أو الصناعة التي تناسب قدراتك واهتماماتك وما عليك القيام به للوصول إلى أهدافك.

يتضمن ذلك تقييم تعليمك ومهاراتك وشهاداتك وخبراتك وما إلى ذلك لتحديد ما إذا كنت مؤهلاً للوظائف التي تختارها، وتحديد أهداف طويلة وقصيرة المدى لوضعك على المسار الصحيح، وتحديد المهام اللازمة لتحقيق هذه الأهداف والتواصل من أجل تواصل مع المهنيين للحصول على المشورة أو استكشاف الفرص.

  • يحدد الثغرات

ستساعد الخطة المهنية خطوة بخطوة على تحديد الثغرات في التعليم والمهارات والخبرات وتوفر نظرة ثاقبة للأشياء الإضافية التي قد تحتاج إلى القيام بها مثل الدورات الكاملة أو الحصول على شهادات أو حتى زيادة تعليمك وكسب أكاديمي متقدم درجات.

  • توفير مساحة للتفكير

توفر كل خطوة في الخطط المهنية مساحة للتفكير الشخصي، حيث إنها تتضمن مراعاة قيمك واهتماماتك وشغفك ونقاط قوتك وضعفك، مما سيساعدك على الحصول على فهم أوضح لما تستمتع به وترغب في الحصول عليه من مهنة.

كما أنه يوفر فرصة للتفكير في المهارات والخبرات التي لديك لتقديمها لأصحاب العمل المحتملين وكيف تتوافق خطتك المهنية مع أهدافك الشخصية والطرق التي يمكنك من خلالها النمو على المستوى الشخصي والمهني.

  • توفير الدافع والتوجيه

يوفر التخطيط الوظيفي الدافع والإرشاد الذي ستحتاجه للبقاء على المسار الصحيح إذا تشتت انتباهك أو إذا كان مسار حياتك المهنية لن يتبع خطًا مستقيمًا في حالة ظهور فرص أخرى، أو إذا كنت تفكر في تبديل الوظائف أو الصناعات، ويساعد على تحديد ما إذا كان اختيارك يناسب خطتك حقًا ويمكّنك من اتخاذ قرارات أكثر استنارة أثناء تقدمك.

  • تسهيل التقدم الحقيقي

إذا اتبعت الخطوات التي حددتها في خطتك، فيمكن أن تسهل تقدمًا حقيقيًا من خلال السماح لك بتتبع أهدافك وقياس وتقييم تقدمك، مما سيوصلك في النهاية إلى هدفك الرئيسي، سيجعلك التخطيط الوظيفي تشعر بأنك أقل إرهاقًا من العملية بأكملها حيث قد يستغرق الأمر عدة سنوات للوصول إلى هدفك النهائي.

  • تحسين أداء العمل والمخرجات

غالبًا ما تمكّن خطوات التخطيط الوظيفي الأشخاص من تحسين أدائهم ومخرجاتهم في العمل، حيث يوفر إطارًا لزيادة الإنتاجية. 

  • يتتبع التطور الشخصي والمهني

يمكن أن تساعدك الخطة المهنية خطوة بخطوة في تتبع تطورك الشخصي والمهني، والذي يمكن أن يفيد أيضًا مجالات أخرى من الحياة، ويمكن التعرف على اهمية المسار الوظيفي.[1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق