قصة فيلم الاب The Father 2020

كتابة: Ashrakat Hamdy آخر تحديث: 09 يناير 2022 , 12:25

فيلم الاب The Father 2020

فيلم The Father  “الأب” تم إنتاجه في شهر يناير عام 2020 وهو فيلم درامي يتحدث عن قصة أب مريض بالزهايمر لديه ابنه وهو متعلق بها كثيراً قام بإخراجه وشارك في الكتابة أيضًا المخرج الفرنسي فلوريان زيلر وهذا الفيلم مأخوذ  عن مسرحية “الأب” والتى قد تم إصدارها في عام 2012، هذا الفيلم من إنتاج بريطاني وفرنسي معاً والفيلم مؤثر جداً ودرامي بشكل رائع.

قصة الفيلم الأجنبي  The Father 2020

 يبدأ الفيلم من “آن”  وهي تذهب لمنزل والدها وذلك لأن والدها يعيش في المنزل بمفرده وتبدأ في البحث عنه حتى تجده جالس يستمع للموسيقى ولكن تكون “آن” غاضبة من والدها بسبب أن قام بطرد البنت التي تجلس معه لرعايته وقال لها أن هذه البنت سارقة وقد سرقت ساعته ولكن تقول له “آن” أن الساعة مخبئة في المكان الذي يخبئ والدها دائماً فيه أغراضه.

وتقول له “آن” أنها تعبت كثيراً من تصرفاته وأنها من الصعب ان تجد فتاة أخرى لرعايته، ثم تقول له أنها قررت السفر إلى فرنسا مع حبيبها وسوف تقوم بزيارته كل شهر أو في عطلة الأسبوع ولكنه يقلق كثيراً ويقول لها ماذا سوف يفعل بدونها وتشرح له أنها تبحث عن فتاة لتقوم برعايته وإلا سوف تلجأ لقرار لا تريد أن تأخذه.

يبدأ الفيلم بعد ذلك في مرحلة أخري: يبدأ الأب في ترتيب المطبخ وتجهيز مشروب له ثم يسمع صوت غلق الباب ويكون معتقد أن “آن” ابنته قد عادت ولكنه يكتشف أن هناك شخص آخر وعندما يسأله من هو يقول له أنه “بول” زوج ابنته “آن” من عشر سنوات وهو عايش معه في نفس المنزل ويقول له “بول” أنه سوف يتصل بابنته حتى توضح له الأمر.

ويبدأ الأب في الحديث مع “بول” ولكنه يعامله ببرود ويتركه ويبدأ الأب في الغضب من “بول” لأنه يشعر أن أبنته تريد أن تتركه، وفجأة يجد ابنته “آن”  تدخل إليهم ولكن تكون شبيه لأبنته السابقة في بداية الفيلم ويسألها من هي وتقول له أنها أبنته “آن” وكانت تأتيه بالغداء ولكنه يبدأ في الشك في ذاكرته ويشعر بالتعب.

تأتي ممرضة جديدة لرعايته وتحذرها أن الأب “أنتوني” من الأشخاص الصعبين في التعامل ثم يظهر “أنتوني” للترحيب بالممرضة ويكون لطيف جدًا في التعامل معها ثم يبدأ في الغضب سريعاً ويحكي للممرضة عن المنزل وأنه يحبه كثيراً وأن ابنته تريد أن تضعه في دار لرعاية المسنين وأنها تحاول طرده من المنزل حتى تستولي عليه.

ويذهب لغرفته وتبدأ “آن” توضيح الأمر للممرضة وتوضح لها الممرضة أنها متفهمة الأمر، يأتي “بول” حبيب “آن” لها ويكون شخص آخر مختلف عن الذي تواجد في بداية الفيلم ويدخل “أنتوني” وهو لا يعرف “بول” ولكنه يستنتج أنه شخص مقرب من ابنته لأنها تعامله بلطف.

ثم يذهبون انتظار الغداء وأثناء ذلك يبحث “أنتوني” مرة أخرى عن الساعة الخاصة به ويبدأ في أن ينادي على ابنته حتى تبحث عنها وثم يلاحظ ساعة في يد “بول” ويعتقد أنها الساعة الخاصة به، ثم يذهبون للطبيب الخاص به ويخبر الطبيب أن ابنته سوف تسافر إلى باريس ولكنها تنكر أنها تحدثت عن الأمر.

تمر الأيام وتذهب “آن” للمنزل بسرعة بسبب أن “بول” قد أخبارها أن والدها مريض جداً ويحتاج لها وعند وصولها ترى أن والدها حالته تسوء بسبب حالة النسيان المصاب بها حتى أنه لا يستطيع ارتداء ملابسه وتساعده ثم تذهب لتحضير العشاء وأثناء ذلك يسمع والده أنها تريد أن تضعه في دار لرعاية المسنين.

وبعد العشاء يتحدث معه “بول” ويقول له إذا كان مستمتع باهتمام ابنته له والإهمال في حياتهم بسببه حتى أن الرحلة التى سوف يذهبون معاً تم إلغائها بسبب والدها ويغض “أنتوني” كثيراً ويذهب لغرفته ثم يستيقظ في الصباح ويلاحظ عدم وجود لوحة ويسأل ابنته لتبلغه أنه لم يكن هناك لوحة ويكتشف أن من تحدثه هى الممرضة وليست ابنته وأنه بدأ في التوهم بأشياء لم تحدث.

يتحدث “بول” معه مرة أخرى ويقول له أنه السبب في كل شيء يحدث وهو المسؤول عنه ثم يقوم “بول” بضربه على وجهه ولا يستطيع “أنتوني” الدفاع عن نفسه ويستمر في ضربه ويجلس على الأريكة ويبدأ في البكاء حتى تأتي له ابنته وتقول له أن الساعة الثامنة مساءً ويجب أن ينام ولكن يستغرب كثيراً ويذهب لغرفته ويكون هناك اختلافات ومشاكل تحدث في ذاكرة “أنتوني” فيرى الممرضة شخص مختلف وابنته شخص مختلف و “بول” شخص مختلف يتغيرون في الصباح وفي المساء.

ثم يستيقظ في صباح اليوم التالي ليرى ابنته وهي تشرح له أن جلوسه في هذا المكان أفضل وأن غرفته جميلة وتطل على منظر جميل ويتضح أن ابنته قد أدخلته دار لرعاية المسنين بالفعل وأن ما يراه كله أوهام وذلك بسبب أن ابنته أبلغته بسفرها ولكنه كان يرفض ذلك ولا يريدها أن تتركه وحيداً ويبدأ في البكاء مثل الطفل الصغير وتبكي ابنته أيضًا ولكنها تتركه وتذهب.

ويجلس “أنتوني” في الدار ويحاول خلق أوهام حتى لا يشعر بغياب ابنته ويكون مصاب بمرحلة متأخرة من الزهايمر ويسأل الممرضة ماذا يفعل في هذا المكان ويبدأ في نسيان كل شيء حتى أنه ينسى اسمه ويبدأ في البكاء لأنه يريد والدته أن تأخذه من هذا المكان ويذهبون للمنزل ويكون لديه ألم نفسي كبير وتحاول الممرضة التخفيف عنه.[1]

ابطال فيلم 2020 The Father

أبطال هذا العمل الرائع والذي نال أعجاب كثير من المشاهدين:

  • أوليفيا كولمان في دور الابنة “آن”.
  • أنتوني هوبكنز أنتوني هوبكنز في دور الأب “أنتوني”.
  • ايموجين بوتس ايموجين بوتس في دور ابنته المختفية “لورا”.
  • روفوس سيويل روفوس سيويل في دور “بول”[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: