كيف استثمر في صناديق الاستثمار

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 12 يناير 2022 , 17:20

ما هي صناديق الاستثمار

صناديق الاستثمار ببساطة هي عبارة عن محفظة أو وعاء مالي يملكه عدد كبير من المستثمرين أو الشركاء يكون رأي المال في الصندوق الملايين من المال، كل شخص يضع مبلغ مالي يكون له عدد معين من الأسهم بقيمة المبلغ الذي تم إيداعه، كما أن الذين يشرفوا على إدارة الاستثمار متخصصون ومحترفون لديهم خبرة كبيرة بسوق العمل، إذ يقوموا بعمل المزيد من الأبحاث والدراسات عن أفضل الشركات والمؤسسات التي يمكن الاستثمار بها.

صناديق الاستثمار وسيلة للجميع لكي يحصل على ثروة كبيرة في وقت قليل خاصة لصغار المستثمرين ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن صناديق الاستثمار المشتركة أمر يحمل مخاطر عديدة يجد التعرف عليها حتى لا يجازف الأشخاص بكل ما لديهم من مال[1].

كيفية الاستثمار في صناديق الاستثمار بالتفصيل

قبل الاستثمار في صناديق الاستثمار يجب الأخذ في الاعتبار مجموعة من النقاط لكي يستطيع الأفراد استثمار المال وتحقيق الأرباح، وتتمثل في[2]:

  • تحديد الغرض من الاستثمار

تعتبر هذه الخطوة هي الخطوة الأولى والأساسية نحو الاستثمار في الصناديق المشتركة، حيث يحتاج الأفراد إلى تحقيق أهدافهم من الاستثمار، بمعنى أن يكون لدى الشخص رغبة في الاستثمار من أجل شراء منزل أو تعليم طفل أو الزواج، ما إلى ذلك من أسباب، وذلك من أجل أن يكون لديه معرفة بالأموال التي يرغب في تحقيقها من وراء الاستثمار وكم الوقت المتاح لتنفيذ خطته الاستثمارية، كما أن هدف الاستثمار يساعد على تحديد نوع الاستثمار حيث أن انواع صناديق الاستثمار مختلفة عن بعضها البعض، ويجب عليه أيضاً تحديد مستوى المخاطرة التي يمكن أن يتعرض لها الشخص في استثماره.

  • تحضر متطلبات جهات الاستثمار

تتطلب جهات الاستثمار كالبنوك وغيرها من الشركات أو حتى المنصات الإعلامية والمواقع القائمة على صناديق الاستثمار مجموعة من البيانات والمعلومات عن الأشخاص والمستثمرين، مثل مكان الإقامة ورقم البطاقة ورقم الحساب في البنك والاسم وتاريخ الميلاد والمهنة، وغيرها من التفاصيل التي تحددها كل جهة.

  • التعرف على المخططات المتاحة

هناك العديد من الخيارات والأنواع الخاصة بالاستثمار والعديد من المشروعات والجهات التي يمكن أن يستثمر بها الأشخاص لذلك يجب استكشاف السوق وفهم الأنواع المختلفة من المخططات المتاحة، وملائمة المشروعات وعوائدها المادية مع الهدف الاستثماري للشخص والتعرف على التكاليف الخاصة بالمشروع وحجم المخاطرة الملازمة لكل مشروع.

  • وضع عوامل الخطر في الاعتبار

يجب الأخذ في الاعتبار أن وضع الأموال في صناديق الاستثمار ليس دائماً يعود على أصحابه بالدخل الوفير والكثير فهناك بعد الاستثمارات التي لم تنجح بعد وهناك استثمارات تعود على أصحابها بمخاطر عديدة، وكلما زادت الأرباح أو حجم الاستثمار بشكل عام زادت المخاطرة، ولكي يعرف الأشخاص حجم المخاطرة من وراء كل مشروع أو صندوق استثماري يجب النظر إلى المشروعات السابقة وتجارب الأشخاص وصناديق الديون الخاصة بكل صندوق لتحديد حجم المخاطرة.

طرق الاستثمار في الصناديق المشتركة

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الاستثمار في صناديق الاستثمار وتتمثل في:

  • استثمار غير متصل مباشرة مع دار التمويل

هناك العديد من المكاتب والفروع الخاصة بدور التمويل، والتي يمكن زيارتها لتحقيق الهدف الاستثماري والاشتراك في صندوق الاستثمار المشترك دون اللجوء لمكان التمويل المباشر، ولكن يجب تقديم نسخ من المستندات المطلوبة والتي تتمثل في:

    • أوراق تثبت العنوان الشخصي
    • إثبات الهوية
    • ورقة الشيك الخاص بالاستثمار
    • الحساب البنكي
    • صورة شخصية

بعدها سيقدم المكتب ورقه نموذج طلب يجب على الشخص أن يملأها ويقدمها مع المستندات المطلوبة.

  • الاستثمار من خلال وسيط

هناك مكاتب وأفراد ليسوا تابعين للمكاتب الرئيسية والشركات الخاصة بالاستثمار ولكنهم وسطاء معتمدين فقط يقوموا بمساعدة الأشخاص على القيام بعملية الاستثمار بأكملها ويوفروا جميع المعلومات التي يحتاج  إليها الأفراد لإجراء الاستثمار كما يكون لديهم ميزات المخططات المختلفة والمستندات المطلوبة وما إلى ذلك من بيانات ومعلومات عملية الاشتراك في صناديق الاستثمار، كما يقدم هؤلاء مجموعة من الإرشادات حول المخططات التي يجب أن يستثمر فيها الأشخاص، مع العلم أن هؤلاء الأفراد يفرضوا رسوماً مالية يتم خصمها من إجمالي مبلغ الاستثمار.

  • الاستثمار عبر الإنترنت من خلال الموقع الرسمي

تقدم الشركات والبنوك ودور الاستثمار الخاصة بالصناديق المشتركة تسهيلات في التقديم وذلك من خلال منصات ومواقع الأنترنت الخاصة بهم، وكل ما على الأشخاص فعله هو اتباع الخطوات المشار عليها عبر الموقع الرسمي لصندوق الاستثمار المحدد، وملئ كافة الخانات بالمعلومات المطلوبة وإرسالها، وبعدها سيكون للشخص رقم سري خاص للدخول ومتابعة عملية الاستثمار والاستفسار عن كافة التفاصيل الخاصة به مع العلم أن كل هذه المعلومات سرية ولا يمكن لأحد الإطلاع عليها، كما أن الأشخاص تفضل هذه الطريقة لأنها تتميز بالسهولة وتوفير الوقت والجهد والمال الذي يمكن إنفاقه مع الوسطاء.

  • الاستثمار من خلال التطبيق

أحد الميزات المتاحة التي تقدمها البنوك والشركات لكي تساعد الأشخاص على الوصول المباشر لصناديق استثمارها وتسجيل كافة المعلومات والبيانات، حيث تقدم الشركات والمنصات الخاصة بصناديق الاستثمار تطبيقات يمكن تنزيلها من المتجر على الهاتف المحمول حيث يسمح التطبيق للأشخاص بالبيع والشراء والتعرف على مخططات الصناديق المشتركة وعرض كافة بيانات الحساب ومن ضمن التطبيقات المتاحة SBI Mutual Fund، وAxis Mutual Fund، وICICI Prudential Mutual Fund، وAditya Birla SunLife Mutual Funds، وHDFC Mutual Funds.

لماذا يجب أن تستثمر في صناديق الاستثمار

صناديق الاستثمار أحد الوسائل التي غذا تم إدارتها باحترافية تمكن الأفراد من الحصول على عوائد مادية كبيرة، كما أن هناك العديد من الطرق التي يمكن الاستثمار من خلالها كسوق المال والبورصة ومشاريع البنوك وغيرها الكثير وهناك العديد من الميزات التي تدفع الأفراد للاستثمار في الصناديق المشتركة والتي تتمثل في:

  • الإدارة الاحترافية لصناديق الاستثمار

يشرف على إدارة الصناديق المشتركة مجموعة من المديرين المحترفين والذين يقوموا بدراسة السوق والبحث عن أفضل جهات الاستثمار وأفضل العوائد المادية، كما يقوموا بالتعرف على أقل درجة من المخاطرة ويخبروا بها المشتركين في الصناديق، كما أن المديرين يكون لديهم معرفة كبيرة بالسوق تمكنهم من البيع والشراء في الوقت المناسب للحصول على أعلى عائد مادي.

  • الحصول على أعلى عائد

يمكن الحصول من الصناديق الاستثمارية على أعلى عاد مادي في حين أن الأشخاص الذين يستثمروا في البنوك ذات العاد الثابت لا يمكنهم توفير نفس العائد حيث أن كثيراً من الأفراد لديهم تساؤل كيف استثمر فلوسي في البنك، ففي الحقيقة أن الاستثمار في البنك من خلال الفوائد الثابتة أمر محدود للغاية ولا يوجد به العديد من التفاصيل فأفضل طريقة للاستثمار هو الاستثمار من خلال الصناديق الاستثمارية، ولكن بالمقارنة بالعائد الثابت فكل منهم له ميزة فالعائد المادي من صناديق الاستثمار أحياناً يكون أكثر بكثير من العائد الثابت في حين أنه يحمل مزيد من المخاطرة التي لا يتحملها الأشخاص في حالة الحصول على العائد الثابت.

  • السهولة والراحة

أصبح الاستثمار في الصناديق المشتركة أمر سهل وسريع ومتوفر في العديد من الجهات حيث يمكن الحصول عليه من خلال المنصات عبر الأنترنت أو التطبيقات، فمن خلال النقر على بعض الخيارات يمكن إتمام عملية الاستثمار وبدأ رحلة الكسب والحصول على المال، كما أنه يمكن الاستثمار بأي مبلغ لدى الأشخاص سواء كبير أو صغير.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق