اسرار المارك الألماني

كتابة: samah osman آخر تحديث: 18 يناير 2022 , 16:03

ما هو المارك الالماني

المارك الألماني هو الوحدة النقدية السابقة لألمانيا عند القرن الحادي عشر تم تعريف ان هذه الوحدة النقدية كانت تزن حوالي ثمانية أونصات وكان أكثر استخداماً وقتها من الذهب والفضة في الوحدات الحسابية التي كانت تتداول بكثرة خلال الوحدات الحسابية في العصور الوسطى وتحديداً عند دفع المبالغ الكبيرة، خلال ذلك الوقت كانت تصهر العلامات الفضية ذات الحجم الصغير والجودة القليلة حتى يتم ختم الاوزان الفضية الخاصة بها ونقائها وكانت تسمى هذه العملات المعدنية بالعلامات المعتادة.

وخلال القرن التاسع عشر كانت كانت العملات المعدنية تحمل علامة منتسرة داخل ألمانيا وتختلف بين الدول وبعضها ولكن في أغلب الأحيان كان يتم اعتماد علامة الذهب، وبعد الحرب العالم ية الأولى ضعفت الوحدة النقية الألمانيا مما نتج عن ذلك تضخم كبير وعدم استقرار للعملة وفي هذا الوقت أصبح الدولار الأمريكي يعادل 4.2 مليار مارك، وخلال الفترة النازية في ألمانيا ألا وهي منذ عام 1933 إلى عام 1945 كان المارك الألماني هو الوحدة النقدية الرسمية في ألمانيا وكانت العلامة الخاصة بالعملة هو الصليب المعقوف

وفي عام 1948 تقدم المارك الألماني حتى وصل إلى المانيا الغربية وبعد ذلك استمر في التطور حتى أصبح واحد من العملات الرائدة حول العالم بل وأصبح أيضاً في مكانة الدولار والجنيه الأسترليني داخل الأسواق العالمية والدولية ولذلك في عام 1990 أصبح المارك الألماني العملة الرسمية والموحدة لألمانيا ولكن العملات داخل المانيا الشرقية قديمة وتم استبدالها بعملة المانيا الغربية وهي المارك الألماني ولكن في خلال عام 2002 لم يعد المارك الالماني هي العملة الرسمية داخل ألمانيا ولكن اصبحت العملية الرسمية للبلاد هي اليورو.[1]

ولذلك يعبتر المارك الالماني هي العملة الألمانية الرسمية منذ عام 1948 إلى عام 2002 وتم استبدالها بعملة اليورو، وعملة المارك الألماني كان يرمز لها بالرمز D وبعد استبدال عملة المارك الألماني باليورو كانت العلامة الرسمية لليورو هي (EUR) التي صدرت في عام 2002 ولكن العلامة المسجلة لها داخل أسواق الفوركس هو DEM، وأثناء وجود المارك الألماني كانت أشكال العملات هي العملات الورقية والمارك الريعي وعلامة الرايخ حيث كانت عملة المارك الألماني عملة موثوقة وتم تداولها بكثرة داخل أسواق الفوركس وهذا ما حدث خلال القرن العشرين، وحتى هذا الوقت يمكن أستبدال المارك الألماني باليورو من خلال البنك الفيدرالي الألماني.[2]

عملة ألمانيا الجديدة

اليورو هو العملة الرسمية داخل ألمانيا كما إنه عضو في الاتحاد الأوروبي التي تشير إن عملة اليورو تشير إلى اتحاد العملات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي اعتمدت عملة اليورو كعملة رسمية ووحيدة في ألمانيا لذلك أتخذ مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي قرارات خاصة بسعر الفائدة الخاصة بعملة اليورو.[3]

عملة ألمانيا قبل اليورو

خلال بداية الحرب العالمية الأولى كانت العملة الرسمية لألمانيا هي Papiermark الذي كان يعادل 100 فينيغ ولكن بعد الأنتهار من الحرب العالمية الأولى تم تغيير اسم العملة الرسمية هو Rentenmark وكان هذا في عام 1923 ولكن بعد عام من ذلك أي في عام 1924 تم تغيير اسم العملة مرة أخرى وأصبح اسمها Reichsmark وفي عام 1948 اصبح العملة الرسمية للبلاد هي Deutsche Mark وصولاً حتى عام 2002 لتصبح العملة الرسمية هي اليورو.[4]

المارك الالماني وتراثه

استمرت العملة المعدنية والورقية من دويتشارك متداولة في ألمانيا حتى عام 2002 وقبل ذلك كان يتم إخراجها من أجل التداول ولكنها توقفت عن ذلك ولكن يستمر البنك المركزي الألماني بتحويل او استبدال المارك الالماني باليورو، وكان سابقا عملة الدويتشمارك واحدة من أكثر العملات استقراراً بجانب العملات الأوروبية الأخرى حتى ظهر المارك الألماني بعد الحرب العالمية الثانية في عام 1948 ولكن عملة الرايخ استمرت في الاستخدام داخل مناطق الاحتلال الغربي.

ولكن بعد نهاية الحرب العالمية الأولى نتهى الدعم عن عملة الرايخ حتى انهارت بالفعل عملة الرايخ الألماني وذلك في نفس ذات الوقت الذي انهار فيه الاقتصاد الألماني وبعد ذلك تمت معظم المعاملات من خلال استخدام نظام المقايضات، لذلك استخدمت جمهورية ألمانيا الاتحادية والمعروفة بإسم ألمانيا الغربية بالمارك الألماني في عام 1949 وبعد ذلك تم الظانتعاش داخل الاقتصاد الالماني الذي أدى إلى التضخم المفرط بعد الانتهاء من فترة الحرب

ومن المعروف بأنه ليس جميع الدول الأوروبية تستخدم عملة اليورو كعملة رسمية لها مثل دولة بولندا بخلاف جمهورية ألمانيا الديمقراطية والمعروفة بإسم ألمانيا الشرقية ولكن بعد توحيد ألمانيا في عام 1990 أصبح المارك الألماني عملة مشتركة وتم تغيير العملة مارك الألماني إلى عملة اليورو (EUR) وذلك في عام 1999 ولم تستخدم ألمانيا العملتين المارك الالماني واليورو معاً في نفس ذات الوقت.[2]

ما هي اسرار المارك الألماني

المارك الألماني هي العملة الأساسية داخل ألمانيا قبل اليورو من اكبر اسرارها هي الانتشار السريع مما جعلها تساعد على استقرار المعاملات التجارية، واليورو هو العملة النقدية الرسمية بعد المارك الالماني داخل الاتحاد الأوروبي وذلك منذ عام 1999 وظهرت العملات المعدنية والعملات الورقية داخل البلاد منذ تاريخ 1 من شهر يناير لعام 2002 وفي تاريخ 28 من شهر فبراير لعام 2002 أصبح عملة اليورو هي العملة الرسمية والوحيدة داخل أكثر من 12 دولة من أعضاء الأتحاد الأوروبي مما جعل دول أخرى أضافية تستخدم عملة اليورو والتي اصبح يرمز لها بالرمز € وخلال معاهدة ماستريخت في عام 1991 وهي اتفاقية تمت بين 12 دول الأعضاء داخل الأتحاد الأوروبي وهم

  • المملكة المتحدة.
  • فرنسا.
  • ألمانيا.
  • ايرلندا.
  • ايطاليا.
  • بلجيكا.
  • الدنمارك.
  • هولندا.
  • اسبانيا.
  • البرتغال.
  • اليونان.
  • لوكسمبورغ.

وتضمنت هذه الاتفاقية بالقيام بإنشاء اتحاد اقتصادي ونقدي الذي يعمل على القيام بالتبادل المشترك عن طريق عملة اليورو واكن بعد وضع قوانين صارمة من أجل التحويل بعملة اليورو من أجل المشاركة في الاتحاد النقدي الاوروبي ومن هذه الشروط الصارمة هي التبادل سنوياً بمعدل لا يتجاوز 3% من الناتج المحلي للبلاد وأن يكون الدين خلال العام الواحد أقل من 60% من الناتج المحلي وأن يكون هناك استقرار في سعر الصرف وأن لا يتعدى معدلات التضخم 1.5% من أدنى معدل للتضخم الثلاثة في الاتحاد الاوروبي وأن يكون معدل التضخم طويل الأجل أن يكون في حدود 2% ورغم تعدى دولة إيطاليا وبلجيكا بالدين حتى تجاوز نسبة 60% إلا أن القسم التنفيذي للاتحاد الاوروبي ساهم في مساعدتها من أجل التخلص من الدين من خلال تقليصه.

وبعد هذا التحاد الاوروبي كانت العملة الاوروبية اليورو معززة للتجارة مقابل العملات الاوروبية الأخرى وهذا ما قام بالقضاء على تقلبات العملات الأخرى وخف الاسعار، وبالفعل في عام 2007 أصبحت سلوفينا أول دولة تتبنى عملة اليورو وبعد ذلك كان هناك استقرار مالي بعد الاتحاد الاوروبي في عام 2004 وبعد ذلك تبنيت مالطا والقبرص عملة اليورو وذلك في عام 2008 وبعد ذلك سلوفاكيا في عام 2009 ودولة استونيا في عام 2011 ولاتفيا في عام 2014 وليتوانيا في عام 2015 وبذلك اصبح عند جميع هذه الدول العملة الرسمية في اليورو بالإضافة إلى بعض الدول من خارج الاتحاد الاوروبي مثل أندورا والجبل الأسود وكوسوفو وسان مارينو التي تعرف بدول الأتحاد الاوروبي المشاركة أو منطقة اليورو.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: