المكملات التي تعمل على تعزيز جهاز المناعة

كتابة: samah osman آخر تحديث: 26 يناير 2022 , 19:06

مكملات غذائية ضرورية لتعزيز المناعة

يتكون جهاز المناعة داخل الجسم من العديد من الخلايا والمواد الكيميائية التي تحمي الجسم من التعرض لأي نوع من أنواع الأمراض مثل الفيروسات والبكتيريا أو السموم لذلك يجب حماية جهاز المناعة بإستمرار حتى يقوم بمهامه الوقائية داخل الجسم وهذا من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المطلوبة للحفاظ على صحة الجهاز المناعي والقيام بالتمارين الرياضية والحصول على النوم الكافي، حيث أثبتت الأبحاث الطبية أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة تعمل على تحسين صحة الجهاز المناعي ومن هذه الفيتامينات الهامة مايلي:

فيتامين د

فيتامين د هو من الفيتامينات التي تذوب في الدهون كما إنه ضروري للحفاظ على صحة الجهاز المناعي كما يعمل فيتامين د على حماية الجسم من الأمراض التي تصيب الخلايا وتحديداً خلايا الدم البيضاء التي تعمل كوقاية للجسم وتحمي الجسم من التعرض للإلتهابات، وأثبتت العديد من الأبحاث التي أجريت في عام 2019 بأن هناك ترابط بين نقص مستوى فيتامين د في الجسم وبين ارتفاع معدل الاصابة بعدوى الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا والربو وأن هناك ايضاً صلة بين معدل فيتامين د وبين الإصابة بألتهاب الكبد سي وفيروس نقص المناعة.

الزنك

يعتبر الزنك من المعادن التي تعمل على تقوية وتعزيز الجهاز المناعي وذلك لأنه يقوم بتقوية الخلايا المناعية التي تعمل على حماية الجسم من الالتهابات كما إنه يعمل على تقوية حواجز الأنسجة حتى لا يتم تعرض الجسم لأي أمراض مثل الأمراض التي تسبب الألتهاب الرئوي حيث أثبتت الأبحاث أن تم العثور على أن السبب وراء نسبة 16% من المصابين بألتهاب الجهاز التنفسي في جميع أنحاء العالم بسبب نقص معدل الزنك لديهم لذلك أثبت أن الزنك هو العامل القوي لحماية الجسم من التعرض لمرض ألتهاب الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد.[1]

الزنك من العناصر الهامة للجسم ولتقوية الجهاز المناعي ويوجد الزنك داخل العناصر الغذائية الحيوانية وبعص العناصر الغذائية النباتية مثل الآتي:

  • المحار.
  • السلطعون.
  • اللحوم والدواجن الخالية من الدهون.
  • الفاصوليا.
  • الزبادي.
  • الحمص.[2]

فيتامين سي

فيتامين سي من أكثر أنواع الفيتامينات استخداماً لأنه يحمي الجسم من العديد من الإصابات كما إنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي مثل الوقاية من الإصابة بأي عدوى حيث كما إنه يعمل على التخلص من وجود الخلايا القديمة بخلايا أخرى جديدة، كما يتميز فيتامين سي بأنه مضاد قوي ضد الأكسدة لذلك يحمي الجسم من التلف الناتج من الإجهاد التأكسدي والذي يحدث نتيجة تراكم جزيئات من الجذور الحرة وقد يسبب الإجهاد التأكسدي على صحة الجهاز المناعي التي يحمي الجسم من الكثير من الأمراض.

وأثبتت الأبحاث الطبية أن تناول فيتامين سي يؤثر على مدة وقوة ألتهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد، وبعض الأبحاث أثبتت أن تناول من واحد إلى اثنين جرام من فيتامين سي يقلل من مدة الإصابة بنزلات البرد بنسبة 8% للأشخاص البالغة ونسبة 14% لدى الأطفال وأثبتت أن تناول فيتامين سي بإستمرار قد يقلل من الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة إن فيتامين سي يعمل على الوقاية ضد الألتهابات الفيروسية ومتلازمة ضيق التنفس الحاد وأوضح الأطباء أن المعدل الأعلى لفيتامين سي هو 2000 جرام ولكن داخل الجرعات اليومية فإن المعدل الطبيعي يكون بين 250 و 1000 مجم.

البلسان

يتمكن مستخلص البلسان من تعزيز وتقوية جهاز المناعة لأنه يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا وجميع الأمراض البكتيرية مثل التهابات الجهاز التنفسي وفيروس الأنفلونزا ويدخل في علاج أنواع الالتهابات كما إنه يساعد في تقليل مدة الإصابة بنزلات البرد ومدة شدتها ويساعد في علاج الأمراض المرتبة بالعدوى الفيروسية، وأوضحت دراسة طبية أجريت عام 2004 أن مكملات البلسان يستطيع التحكم بنسبة كبيرة على أعراض الإصابة بامراض الجهاز التنفسي الناتج من الألتهابات الفيروسية.[1]

فيتامين هـ

يشابه فيتامين هـ فيتامين سي حيث يقوم بنفس العوامل الهامة التي تعمل على تقوية وتعزيز جهتز المناعة كما إنه يضم خصائص مضادة للأكسدة والتي تحمي الجسم من أي تعرض للعدوى، كما يستطيع فيتامين هــ بالقيام بحوالي 200 تفاعل كيميائي داخل الجسم مثل عمل الجهاز المناعي في حماية الجسم من الإصابات والأمراض، ويوجد فيتامين هـ في العديد من الأطعمة النباتية المتنوعة الغنية بالدهون مثل الآتي:

  • اللوز.
  • الفول سوداني وزبدة الفول السوداني.
  • بذور زهرة عباد الشمس.
  • زيوت مثل زيت عباد الشمس وزيت القرطم وزيت فول الصويا.
  • البندق.

فيتامين أ

هناك تأثير سلبي عند نقص الفيتامينات وتأثيرها على الجهاز المناعي سلبي أيضاً و فيتامين أ هو فيتامين مضاد للعدوى ويعمل على تقوية الجهاز المناعي ويتوفر فيتامين أ في العديد من الأطعمة الحيوانية مثل الأسماك وتحديداً سمك التونة الذي يعد مصدر كبير من فيتامين أ واللحوم وجميع منتجات الألبان ويوجد في بعض الأخرى مثل:

  • الجزر.
  • البطاطا الحلوة.
  • اليقطين.
  • الجوز.
  • الشمام.
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة.

حمض الفوليك

حمض الفوليك يتوفر في العديد من المصادر الطبيعية ويوجد في شكل آخر اصطناعي مثل المكملات الغذائية حيث إنه يوجد يحتوي على العديد من الفوائد الصحية كما إنه مصدر قوي لتعزيز الجهاز المناعي ويوجد في العديد من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل:

  • الفاصوليا.
  • العدس.
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء.
  • الأفوكادو.
  • المكرونة.
  • الخبز.
  • الأرز.

الحديد

الحديد من أكثر العناصر التي تساعد الجسم في نقل الأكسجين إلى جميع الخلايا داخل الجسم ويساعد الجهاز المناعي في أداء مهامه، ويتوفر الحديد في العديد من المنتجات الحيوانية مثل الآتي:

  • اللحوم الحمراء.
  • الدجاج.
  • الديك الرومى.
  • السردين المعلب.
  • المحار.
  • الرخويات.
  • بلح البحر.
  • سمك التونة المعلبة.

كما يوجد الحديد أيضاً في العديد من العناصر الغذائية النباتية مثل الآتي:

  • الفاصوليا.
  • البروكلي.
  • الكرنب.

السيلينيوم

السيلينيوم له تأثير قوي على تقوية جهاز المناعة وذلك لأنه يقي الجسم من الإصابة بالألتهابات، ويوجد السيلينيوم بكمية كبيرة داخل عناصر الأغذئية الحيوانية مثل الآتي:

  • المأكولات البحرية مثل سمك التونة وسمك السردين.
  • اللحوم الحمراء.
  • الكبد.
  • الدجاج.
  • الأجبان.

ويوجد بنسبة كبيرة في حبة الجوز، ولكن لا يفضل الإفراط في تناول كميات كبيرة من السيلينيوم.[2]

سبل طبيعية لتقوية الجهاز المناعي

  • الحصول على قسط كاف من النوم

أثبتت الأبحاث الطبية ان هناك صلة بين الحصول على قسط كافي من النوم وبين قوة جهاز المناعة، حيث يسبب قلة النوم ارتفاع الإصابة بالأمراض، حيث وجد بحث طبي أثبت أن الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات هو أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد وقد يؤدي النوم الكافي إلى تقوية جهاز المناعة لمكافحة جهاز المناعة للوقاية من الأمراض.

  • تناول المزيد من الأطعمة النباتية

تناول الأطعمة النباتية مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والبقوليات الغنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة تقوي جهاز المناعة الذي يحمي الجسم ضد الإصابة من الأمراض، كما إن الأطعمة النباتية تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة التي تعمل على الوقاية من الإصابة بالألتهاب والوقاية من بعض الأمراض الأخرى مثل أمراض القلب ومرض الزهايمر والإصابة ببعض أنواع السرطانات.

  • تناول المزيد من الأطعمة المخمرة أو تناول مكملات البروبيوتيك

الأطعمة المخمرة هي الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا المفيدة والتي تسمى البروبيوتيك والتي تحمي الجهاز الهضمي من أي إصابة ومن أمثلة الأطعمة المخمرة الزيادي والمخلل والكيمتشي، وأثبتت الأبحاث الطبية أن الأطعمة المخمرة التي تحتوي على البكتيريا المفيدة تقوي جهاز المناعة وتساعده في التفرقة بين الخلايا لامضرة والخلايا الصحية.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى