أشهر لوحات كلود مونيه احد رواد المدرسة الانطباعية

كتابة: samah osman آخر تحديث: 30 يناير 2022 , 19:54

من هو كلود مونيه

كان كلود مونيه فنان فرنسي مشهورًا في القرن التاسع عشر وله العديد من اللوحات مثل Impression و Sunrise وهذه الأسماء أعطت اللوحات أسماء حركية للوح لذلك كان احد المشاركين في  المدرسة الانطباعية مما جعل الانطباعيون يقرروا التخلص من التقاط التفاصيل الدقيقة في أي موضوع ورسم انطباع أوسع بدلاً من ذلك داخل اللوحة لهذا أستخدموا فرش في رسم اللوحات مثل فرشاة السميكة والفرشاة القصيرة، وترك الانطباعيون أيضًا استوديوهات الرسم الخاصة بهم وأقاموا الحوامل في الهواء الطلق حتى يستطيعوا التقاط الضوء وتأثيراته على الطبيعة بشكل أوضح وبالفعل نتيجة لذلك فقد رسم الفنان مونيه والفنانون الانطباعيون ألوانًا أكثر إشراقًا وجرأة أكثر مما قبل وكان هذا انفصالًا وفرق كبيرًا عن الفن التقليدي مما جعل أفكارهم وأسلوبهم الثوري التمهيد لما نسميه اليوم بالفن الحديث.

أشهر لوحات كلود مونيه

لوحة انطباع شروق الشمس 1872

لوحة انطباع شروق الشمس هي اللوحة التي أعطت الأسم للحركة الانطباعية الفرنسية وخلال هذه اللوحة صور فيها الفنان مونيه صورة عن مدينة لوهافر الساحلية الموجودة في نورماندي وهذا لأن هذه المدينة هي مكان مسقط رأسه، وفي تاريخ أبريل من عام 1874 تم عرض هذه اللوحة بجانب العديد من اللوح الفنية الأخرى داخل أول معرض أنطباعي كبير أقيم ومن بعد ذلك قام الناقد الفني الفرنسي لويس ليروي بنقد مجموعة من هذه المجموعة الفنية بسبب استخدام الانطباع داخل اللوح، ويمكن مشاهدة هذه اللوحة داخل متحف مارموتان مونيه الموجود في باريس.

1869 La Grenouillère

تم رسم هذه اللوحة في القرن التاسع وتعبر هذه اللوحة عن منتج شهير ومرافق للقوارب بجانب مقهى عائم على نهر السين، وكان هذا المنتج الشهير محط لجميع الفنانين من أجل رسم لوحاتهم حيث كان هذا المنتج من الأماكن الرائعة للتنزه خلال القرن التاسع عشر والتي تعبر عن اللقطات الأنطباعية، ويمكن مشاهدة هذه اللوح داخل متحف المتروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك.

كاتدرائية روان

لوحة كاتدرائية روان هي لوحة واحدة من مجموعة لوح خاصة بسلسلة كاتدرائية روان الشهيرة وكان غالبًا ما يرسم الفنان كلود مونيه موضوعًا واحدًا مرارًا وتكرارًا من أجل التقاط الأضواء والألوان المتغيرة وبالرغم من ذلك فقد رسم مونيه كاتدرائية روان الشهيرة أكثر من 30 مرة وذلك في التاريخ بين العام 1892 والعام 1893 ولذلك قام الفنان مونيه بأخذ المنزل المقابل للكاتدرائية حتى يقوم برسمها في الصباح الباكل قبل أن يحل الظلام وبعد ذلك بعامين قام الفنان مونيه بعرض 20 لوحة من سلسلة لوح الكاتدرائية داخل معرض دوراند رويل في باريس، ويمكن مشاهدة سلسلة لوح كاتدرائية داخل المتاحف الشهيرة التالية:

  • متحف مارموتان مونيه في باريس.
  • متحف دورسيه في باريس.
  • متحف فولكوانج في إيسن داخل ألمانيا.
  • المتحف الوطني كارديف في ويلز.
  • متحف بيلير في ريهين داخل سويسرا.
  • متحف جيه بول جيتي في لوس أنجلوس
  • معهد كلارك للفنون في ويليامزتاون
  • المعرض الوطني للفنون في واشنطن العاصمة.

لوحة امرأة مع المظلة 1875

تعتبر أكثر لوح الفنان مونيه هي عبارة عن المناظر الطبيعية وبالرغم من ذلك كان يرسم بين الوقت والآخر لوح عن أشخاص مختلفة وفي أحد المرات قام برسم شخصين من الأشخاص المقربة لديه وهم زوجته كاميل وابنه جان البالغ من الغمر 8 سنوات وقام برسم هذه اللوحة أثناء قيامهم بالتنزه وقد استغرق بضع ساعات لإنهاء هذه اللوحة وتعتبر أحد اللوح الانطباعية ويمكن مشاهدة هذه اللوحة داخل المعرض الوطني للفنون الموجود في واشنطن.

لوحة مجلسي البرلمان

قام الفنان مونيه بالسفر مرتين إلى لندن لإنهاء العمل في سلسلة مجلسي البرلمان وكان ذلك في الفترة بين العام 1900 والعام 1901 للقيام برسم 19 لوحة وبالفعل أنشأ هناك استديو خاص بالرسم أمام مستشفى سانت توماس وقام برسم المبنى في أوقات مختلفة من اليوم وتحت أضواء مختلفة وظروف مناخية مختلفة أيضاً كما قام برسم المبنى على العديد من اللوحات ورسم ما رآه من خلال النافذة وقام برسم الضباب الموجود في لندن ولكنه لم يستطيع إكمال رسم هذه السلسلة خلال ثلاث أعوام لذلك قام بتكملة الرسم بعد رجوعه إلى جيفري.

لوحة سان جورجيو ماجوري في الغسق

قام الفنان مونيه برسم سان جورجيو ماجوري في الغسق أثناء سفره إلى مدينة البندقية في إيطاليا مع زوجته لأول مرة وكان ذلك في عام 1908 حيث كان الفنان مونيه معجب بجمال مدينة البندقية لذلك قام برسم جمال المدينة من داخل غرفتة في الفندق الذي كان يطل على سان جورجيو ماجوري وهذا ما ساعده لرسم الغروب بجانب كنسية الجزيرة الشهيرة وهذا ما جعله يستعيم باللون الأزرق والأصفر والأحمر لتطوير غروب الشمس وانعكاسه على ماء البحيرة، ويمكن مشاهدة هذه اللوحة الشهيرة داخل متحف كارديف الوطني في ويلز.

Nymphéas (زنابق الماء)

لوحة زنابق الماء تعتبر واحدة من أشهر لوح الفنان مونيه وهي تضم حوالي 250 لوحة مختلفة داخل هذه السلسلة واستغرق مونيه لإتمام تلك المجموعة حوالي 30 عام وتعتبر هذه آخر أعوام حياته حيث قضاها لإتمام تلك المجموعة الأخيرة وقام  برسم بركة الزنبق المائي الموجودة في حديقته في جيفرني وذلك لأنه من محبين زنابق الماء لذلك قام برسمها عدة مرات من زوايا مختلفة وفي أوقات مختلفة وتحت أضواء مختلفة وخلال أحوال جوية مختلفة، ويمكن مشاهدة هذه السلسلة في Musee L’Orangerie في باريس.

لوحة كومة قش في نهاية الصيف

قام الفنان مونيه برسم هذه السلسلة من اللوح في التاريخ بين عام 1890 والعام 1891 وقام برسم سلسلة من اللوح تحتوي على 25 لوحة تحتوي على أكوام القش وأكوام التبن خلال موسم الحصاد الخاص بهم من داخل الحقول الزراعية الموجودة في جيفرني وقام مونيه برسم هذه الأكوام داخل مجموعة اللوح ولكن تختلف كل واحدة عن الأخرى في الضوء والألوان والمواسم ويمكن مشاهدة هذه المجموعة داخل المتاحف الآتية:

  • متحف دورسي ومتحف مارموتان مونيه في باريس.
  • معهد شيكاغو للفنون.
  • متحف الفنون الجميلة في بوسطن.
  • متحف متروبوليتان ومتحف الفن الحديث في نيويورك.
  • المتحف الوطني للفن الغربي في طوكيو.
  • Musée de l’Orangerie في باريس.
  • يمتلك معهد شيكاغو للفنون ستة من خمسة وعشرين من لوح أكوام القش.
  • معهد مينيابوليس للفنون.
  • متحف تل أبيب للفنون.
  • متحف شيلبورن في فيرمونت.

جسر ياباني فوق بركة من زنابق الماء

كان الفنان مونيه يحب البساتين حيث كان في مجال البستنة ولذلك صمم حديقته الخاصة الذي تحتوي على الكثير من الألوان خلال جميع المواسم وأضاف وسط الحديقة بركة مياة وعبور لجسر ياباني فوق البركة وكان هذا المنظر مصدر إلهام له وساعدته على رسم أكثر من 40 لوحة من الجسر الياباني الموجود أعلى بركة زنابيق الماء، ويمكن مشاهدة هذه المجموعة داخل المتاحف التالية:

  • متحف دورسيه في باريس.
  • متحف مارموتان مونيه في باريس.
  • متحف بوشكين الحكومي للفنون الجميلة.
  • المعرض الوطني للفنون في واشنطن.
  • متحف جامعة برينستون للفنون.
  • متحف متروبوليتان للفنون.
  • متحف فيلادلفيا للفنون.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى