على ماذا يعتمد التحليل المالي

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 08 فبراير 2022 , 15:38

على ماذا يعتمد التحليل المالي

يعتمد التحليل المالي على مايلي:

  •  الإيرادات

وتعد هي المصدر الرئيسي للمبالغ المالية داخل العمل، حيث يمكن أن يتم تحديد كمية ونوع والتوقيت الخاصين بالإيرادات التي تقود إلى النجاح على المدى الطويل [1].

النمو الحادث بالإيرادات (الإيرادات الفترة الحالية – الإيرادات الناتجة في المدة الأخيرة) ÷ مجموع الإيرادات المُجمعة خلال الفترة الماضية.

في حالة حساب ك لنمو الإيرادات لا تجمع إيرادات مرة واحدة لان ذلك سيقودك إلى عملية تشويه لنتائج التحليل، حيث تركيزات الإيرادات (الإيرادات التي تم الحصول عليها من العميل ÷ مُجمل الإيرادات).

 في حالة زيادة الإيراد بشكل كبير نتيجة لشراء واحد فقط من العملاء فبالتالي يحدث لك مشاكل كبيرة وانخفاض في الإيراد بشكل كبير جدا ومن هنا يجب أن نضع في اعتبارنا أن مجموع الإيرادات لا يمكن أن يزيد عن عشرة بالمئة من مجمل الإيرادات .

الإيرادات الخاصة بكل موظف (الإيرادات ÷ متوسط عدد الموظفين)، وهذه النسبة مسؤولة عن قياس نسبة إنتاج للعمل وفي حالة زيادة النسبة يكون شئ جيد فهناك مجموعة من الشركات الناجحة تصل إيراداتها إلى أكثر من مليون دولار لكل موظف.

  • الأرباح

في حين عدم تمكنك من تحقيق مجموع أرباح جيدة بشكل دائم فإن العمل الخاص بك لن يستمر على المدى البعيد حيث يمكنك عمل

    1. هامش الربح الكلي سيُحسب كالتالي (الإيرادات – ثمن البضائع التي تم بيعها) ÷ مجموع الإيرادات.
    2. هامش الربح الإجمالي الصحي يوفر لك فرصة تفتدي أي صدمات في الإيرادات أو ثمن البضائع المباعة دون عجز المقدرة على دفع النفقات الحالية.
    3. هامش ربح التشغيل (الإيرادات كلها – تكلفة البضائع المباعة – مصاريف التشغيل) ÷ الإيرادات.
    4. نفقات التشغيل لا تتضمن نسبة الفوائد والضرائب. وما يقوم بتحديد ذلك مدى قدرة شركتك على تحقيق الأرباح بعيدا عن كيفية حدوث التمويل الخاص بك للعمليات التي يعد الديون أو حقوق الملكية جزء منها.
    5. مقدار الربح الصافي (الإيرادات – تكلفة البضائع التي تم بيعها – مصاريف التشغيل – جميع المصاريف الأخرى) ÷ الإيرادات. ويُمثل هذا نسبه الريح المتبقي لإعادة الاستثمار في العمل والتوزيع على صاحب الملك على هيئة أرباح.
  • الكفاءة التشغيلية

هي تقيس مقدار الكفاءة التشغيلية ومدى جودة استخدامك لموارد الشركة المتحدة، حيث يؤدي الفقر والتفليس الذي يحدث في الكفاءة التشغيلية إلى نقص نسبة الأرباح حتى تصبح ضعيفة.

معدل دوران الذمم المدينة (صافي مبيعات الائتمان ÷ متوسط نسبة حسابات القبض)، وهذا المدى خاص بقياس نسبة الفائدة التي تعود إلى إدارتك للائتمانات التي يتم تقديمها للعملاء.

في حالة كون الأرقام والنسب مرتفعة يدل هذا على أن الشركة تُدار بشكل جيد وصحيح بينما انخفاض رقم النسبة قد يشير ذلك إلى علامة تحذيرية لكي تنقذ الشركة وتجمع عملاء

معدل دوران المخزون (تكلفة البضاعة المباعة ÷ متوسط المخزون)، يستخدم هذا لكي نتمكن من قياس مدى كفاءة إدارة المخزون وبزيادة الرقم تصبح إشارة وعلامة جيدة أما الرقم الأقل قد يكون احتمال لاثنين وهو أن المبيعات لا تباع أو هناك الكميات الكبيرة من المنتج فبالتالي لا يُباع كله.

  • كفاءة رأس المال والملاءة

أنها احد مواضع اهتمام كلا من المقرضين والمستثمرين حيث

    1. العائد على حقوق الملكية (صافي الدخل ÷ حقوق المساهمين)، وهذا يدل على النسب العائدة التي يكتسبها المستثمرون من عملك الخاص .
    2.  الدين إلى حقوق الملكية (الديون – حقوق الملكية)، هذه التعريفات تختلف والتعريفات هي الديون وحقوق الملكية ، ولكن في العام والمُجمل يشير هذا إلى نسبة الرافعة المالية التي يتم استخدامها للعمل ويجب مراعاة عدم تجاوز الرافعة المالية النسب المعقولة
  • السيولة

إن تحليل السيولة يقوم بمعالجة القدرة التي تريدها لكي تُدخل نقود تكفيك في عملية تغطية النفقات وضعف السيولة لا يمكن لكل من نمو الإيرادات أو الأرباح تعويضه.

النسبة الحالية (الأصول المتداولة – الخصوم المتداولة)، مسؤولة عن قياس قدرتك على مدى سداد ودفع الالتزامات قصيرة المدى من مجموع النقد والأصول المتداولة الأخرى، ومعنى القيمة الأقل من 1 هي أن الشركة التي تنتمي إليها لا تمتلك موارد سائلة بشكل كافي بينما النسبة التي هي فوق 2 نعتبرها الأفضل.

تغطية الفوائد (الأرباح قبل الفوائد والضرائب ÷ مصروفات الفائدة)، هذا مسؤول عن قياس قدرتك على تسديد مصروفات الفائدة من نسبة الأموال النقدية التي يتم إدخالها للحساب، ويمكن أن نحدد مدلول القيمة الأقل من 1.5 على أنها تحذير للمقرضين.

الخصائص التحليل المالي

  • القابلية للفهم

وهي أحد مميزات التحليل المالي من حيث سهولة و سلاسة فهم المستخدم، حيث في حالة افترضنا أن المستخدم لديه إدراك للتمويل والمحاسبة بشكل أساسي، ولكن يجب أن نعطي له المعلومات بطريقة يستطيع من خلالها أن يفهمها و يُفهمها [2].

من المحظور أن نترك احد المعلومات المتعلقة النسبية أو الملاءمة خارج البيان لأنها تعتبر معقدة جدا وحتي في حالة صعب فهم المعلومة وتفسيرها من اللازم وضعها .

  • ملاءمة

المعلومات التي يتضمنها مجموعة البيانات المالية من اللازم أن تكون على صلة بالمضمون حتى يمكن الاستفادة منها، ويمكن أن نحكم على المعلومة بأنها مفيدة في حالة تمكينها من اتخاذ مجموعة قرارات خاصة بالاستثمار وتكون أهم معايير التحليل المالي.

أن المعلومات تساعدنا على تقييم الأحداث الماضية أو الجارية أو المستقبلية، ربما تكون المعلومات ناتجة عن التنبؤات أو تأكيدية وفي اغلب الأحيان تكون كلاهما.

  • الموثوقية

من اللازم أن تكون المعلومة لها مصدر وموثقة حتى تنال الثقة، وحتى نحكم على المعلومة بالثقة يجب أن تكون خالية من كل الأخطاء وخالية من أي شكل من أشكال الانحياز المادي.

  •  المقارنة

علي المستخدم أن يستطيع المقارنة بين البيانات المالية الخاصة بالمؤسسة عبر فترة زمنية، وهذا يتم من خلال إجراء تحليل الاتجاهات وفهم موارد الشركة المالية بشكل أفضل لأن ذلك له أثر مهم يتعلق بالقرار الاستثماري.

ومن مجموعة الخصائص النوعية الأخرى المهمة توعية المستخدم وسياسة المحاسبة التي يتم اتباعها، و إمدادهم بالتغييرات التي تحدث لهذه البيانات، واحدة من الطرق التي يتم استخدامها للتأكد من أن الحسابات يمكننا للمقارنة عبر الزمن هي اتباع معايير المحاسبة بدقة.

خطوات التحليل المالي

  • تحديد الخصائص الاقتصادية للصناعة

يجب أن تتقن كيفية تحديد تحليل مجموعات القيمة المتعلقة بأنواع الصناعة، تشير المجموعات تلك إلى مجموعة الأنشطة للمنتج أو خدمة بجانب تصنيعها وتوزيعها [3] .

  • تحديد استراتيجيات الشركة

تلم بالخصائص الاقتصادية المتعلقة بعملك، ويجب أن تفهم طبيعة المنتجات والخدمات التي تعمل الشركة على تقديمها ، وأنت اللازم أن يندرج أسفلها انفرادية المنتج ، ونسبة الربح.

يجب أن تتضمن تفرد منتجك ومستوي الربح والتحكم في التكاليف التي تقوم بها الشركة، بالإضافة إلى تكامل سلسلة الواردات والتنوع جغرافيا ولكل شركة استراتيجياتها الخاصة.

  • تقييم جودة البيانات المالية

يجب التأكد من مراجعة البيانات المالية الرئيسية و التأكد منها من خلال المعايير المحاسبة المحددة، قد تتمثل المفاتيح التي تقود إلى التقييم الدقيق في الاعتراف والتصنيف والتقييم خلال الفترة المالية.

  • تحليل الربحية الحالية والمخاطر

من الأزم حدوث عمل تحليل للربح والمخاطر التي قد تتعرض لها الشركة فهذا يقود إلى إضافة المصداقية على عملك المصداقية والمهنية في نظر كلا من الجمهور و المستثمرين والمساهمين.

من الأدوات المستخدمة ف التحليل النسب المالية الرئيسية المتعلقة بإدارة الأصول والسيولة والربحية وإدارة الديون والتغطية وتحديد المخاطر .

  • إعداد الافتراضات للقوائم المالية

هذا الأمر صعب للغاية ولكن من الواجب على المحترفون الماليون إلى يقوموا بوضع افتراضات معقولة ومتناسبة حول مستقبل الشركة أو الصناعة التي ينتمي إليها كما يجب أن يعرفوا كيف ستؤثر هذه الافتراضات على التدفقات النقدية للشركة وتمويلها

  • قيمة الشركة

يمكننا استخدام منهجية التدفق النقدي المخصوم لكي يتم التقييم ويمكنك حساب ذلك اعتمادا على توزيعات الأرباح و توقعها بعد ذلك ، وربما تتمكن من استخدام تقنيات أخرى التدفقات النقدية المجانية للمساهمين أو على أساس المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى