أنواع نظم المعلومات الاستراتيجية وخصائصها

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 07 مارس 2022 , 21:51

أنواع نظم المعلومات الاستراتيجية

من خلال التطور الذي يحدث للشركات والتوسعات والتوسع بالأنشطة يجب على مديري كل نشاط جديد مراقبة هذا القسم لمراقبة الجودة والتطور، حتى يتمكن من المشاركة والمنافسة بسوق العمل [1].

يتم هذا من خلال نظام معلوماتي حديث و متطور حتى يتم وطنهم من اتخاذ قرارات سريعة وصحيحة، حيث تسعى الشركات بستة أنظمة مختلفة لكل منها وظيفة رئيسية للقيام بمهامه .

هذه الستة أنظمة لتدارك كل جوانب المؤسسة وتحسين من حل المشكلات واتخاذ القرارات ليجعلها رائدة في مجالها وفيما يلي تفاصيل أكثر عن ستة الأنظمة للمعلومات:

  • أنظمة معالجة المعاملات

هي واحدة من النظم الستة الأساسية في أنظمة المعلومات وهي تشتمل على طريقة المعاملة مع جميع عمليات الشراء والبيع  للمنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة.

أيضا المعاملات اليومية وتختلف طريقة المعاملات التي يتم تطبيقها اعتمادا على  اعتمادًا على نوع الصناعة ونطاق الشركة وحجمها مثل عملاء الفوترة أو الودائع المصرفية وبيانات وسجل بيانات إدارة العلاقة بين العميل والعميل.

يقوم هذا النظام بمعالجة المعاملات وتخزينها للبيانات التعاقدية والتعامل مع العملاء بطريقة آمنة حتى يتمكنوا من الوصول إليها بسلاسة وقتما يريد، وتساعد أيضا في معالجة إدخالات أوامر الخاصة بالمبيعات والمرتبات والأمور الإدارية و غيرها من روتين العمل بالشركة.

ويتم هذا من خلال استخدام TPS حتى يجعل المؤسسات على مستوى من الموثوقة والدقة في حفظ بيانات العميل مع وجود نسبة متناهية الصغر في الخطأ.

  • النظام الآلي للمكاتب

يقوم نظام التشغيل الآلي للمكاتب عبر استخدام شبكة من الأدوات والتقنيات واستخدام الأشخاص المطلوبين  والمناسبين لإجراء المهام الكتابية والإدارية بالمؤسسة.

مثل قيام  منظمة الدول الأمريكية بطباعة المستندات وإرسال الأعمال الورقية بالبريد للحفاظ على التقارير كما يدعم هذا النظام  إمكانية التواصل بين الإدارات.

ليضمن سهولة الوصول إلى بيانات الاتصال في مكان واحد ويمكن هذا النظام الشركات من القيام بتطوير الاتصال بين العمال والإدارات والتحسين من المعرفة .

يقوم هذا النظام لتخزين واستخراج المعلومات حيث يعمل على تحسين المعرفة مثل المستندات الموجودة بنظام إدارة المعرفة و الإجابة على العملاء.

يستخدم KMS ويقوم بدمج القدرات بجميع مكاتب الشركة يساعد الموظفين على فهم البيانات كما يساعدهم في أفكار المنافسين ليقوموا بالتطوير من أفكارهم ويحسن هذا النظام من قدرة التواصل بين الإدارات.

  • نظم المعلومات الإدارية

يقوم هذا النظام على أساس تحسين القدرة في اتخاذ القرارات كما يساعد المؤسسة في التخطيط ويعطي هذا النظام تقارير بيانات المبيعات خلال السنة، ويتم الإشراف والتدقيق عليها كما يعطي للمديرين تقارير واضحة عن الإدارة لتدارك الأخطاء.

  • نظم دعم القرار

يقوم هذا النظام بتخزين البيانات والمعلومات مثل تقييم القروض ليقوم المدير بخطوات ممنهجة ويحدد هدفه ،كما يجعل القرارات في صورة مرئية لتتمكن من فهمها بسهولة كما يتيح للإدارة طرح الأسئلة واتخاذ القرارات المناسبة للمواقف.

  • نظام الدعم التنفيذي

يشبه هذا النظام كثيرا أنظمة دعم القرار لا يمكن المسئولين من اتخاذ القرارات المناسبة، كما يعطي للمسئولين الأفكار غير المطروحة ليتمكنوا من القيام بالمنافسة بصورة قوية.

خصائص نظام معلومات الإدارة الاستراتيجية

  • التنظيم

من الخصائص الأنظمة أنها لا تتعارض مع بعضها لأنها تقوم على أساس خطة عمل موحدة ومدروس [2] .

  • النهج الموجه نحو الهدف

هدف هذا النظام هو تقييم العناصر المختلفة ووضع خطة لدراسة الأزمات المناورة حول كل عقبة والاستفادة منها بدلا من أن تصبح كارثة فقط.

  • المواجهة

تمكن الإدارة من مواجهة الصعوبات واتخاذ القرارات التي لا يقررها إلا هي.

  • نهج متعدد التخصصات

تساعد نظم المعلومات على  التسويق والتمويل وتساعد الإدارات في إمكانية تطوير الإستراتيجيات وتحقيق الأهداف  الإستراتيجية للقيام بجميع الأنشطة .

يساعد نظم المعلومات في تحديد الاستراتيجيات وتحقيق الأهداف والتنافس مما يساعدها على النجاح.

  • تقنية متعددة الأبعاد

لا تكون الإستراتيجيات فقط يتم بناءها علي الرؤية والطموحات بل يجب أيضا تحقيق الأهداف ويتم هذا من خلال استخدام الموارد اللازمة لتنفيذ الخطة المطلوبة وتطوير الأداء .

  • التطلع للمستقبل

من أهم الخصائص تطلعهم للمستقبل ويتوقعه الأشخاص المطلوب منهم المهام لتنفيذها.

  • تداعيات متعددة الوظائف أو أعمال متعددة

تعمل هذه الاستراتيجية على المساعدة في وضع خطط تنظيمية للمساعدة على التنافس وتنفيذ المهام والخطط .

  • المنهجية الهرمية

يتم بناء استراتيجيات الشركات حيث تأتي في المقدمة على الأساليب العملية من خلال وضع خطط  من جانب الإدارة استراتيجيات على جميع مستويات المؤسسة .

  • ديناميكية بطبيعتها

عندما يقوم العالم بالتقدم بوتيرة سريعة يجب على المؤسسات اللحاق بسوق العمل والدخول في التنافس ويجب على الإدارات اتخاذ استراتيجية ديناميكية لملائمة هذا التغير.

  • وضع خطة جانبية

يجب أن تكون الشركة على أهبة الاستعداد لاتخاذ القرارات في جميع الأحوال والأوقات .

أهمية نظم المعلومات الإستراتيجية

  1. تحديث البيانات من خلال نظام المعلومات يتم تحديث البيانات بشكل دوري جميع البيانات محدثة لأنها مهمة لجميع وحدات المؤسسة [3].
  1. يضمن هذا النظام السماح لأعضاء الفريق التواصل بشكل أفضل من خلال توافر المعلومات اللازمة .
  2. تقليل مخاطر الأخطاء: حيث يتم تحديث وتكرار للبيانات حيث يساعد على عدم الوقوع بالخطأ من خلال تحديد المعلومات الدقيق.
  3. إنتاجية أكبر: يقضي الموظف وقت أكبر ليساعد الشركة في التطور والنمو دون أن يقوم بتكرار البيانات وإرسالها للإدارات.
  4. موقع واحد آمن: بسبب تخزين المعلومات والبيانات في موقع واحد مما يسهل على الموظف من الوصول إلى البيانات المطلوبة كما لا يمكن للموظف من عرض المستوى الحساس لكل من يطلبه .

فاعلية نظم المعلومات الاستراتيجية

أولا من اهم فاعليات نظم المعلومات هي [4] :

  • تخزين المعلومات وتحليلها

من خلال نظم المعلومات لم تعد الشراكات تسجل البيانات والمعلومات يدويا ومن خلال هذا يمكن للموظف من تحديث البيانات بصورة دورية وتحليلها مما يساعد علي تلافي الأخطاء و مواكبة سوق العمل التنافسي .

  • المساعدة في اتخاذ القرارات

من خلال التفكير الاستراتيجي الذي يساعد الشركة في اتخاذ القرارات الدقيقة وتحقيق الأهداف، حتى انه يقدم حلول سريعة و من داخل العقبات التي تحدث للشركة مما يساعد الشركة على التحليل و الرفع من جودة القرارات .

  • المساعدة في عمليات الأعمال

من خلال دمج أنظمة المعلومات مع دورة التصنيع يصبح الموظف قادر على تبسيط القيام بالعمليات التجارية وعدم التكرار يزيد من الدقة ومن خلال أنظمة المعلومات تقوم الإدارة بمراقبة المعايير المطلوبة بالشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى