من هو الفنان الذي عبر في لوحته عن الأطفال المشردين

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 25 فبراير 2022 , 04:22

الفنان الذي عبر عن الأطفال المشردين في لوحاته

هو بارتولومي إستيبان موريللو وهو فنان ورسام ديني أسباني كاثوليكي متدين ولد في 1 يناير في عام 1618 ولد في مدينة إشبيلية الأسبانية و توفي في عام 1682.

هو واحد من الشخصيات الهامة و لأساسية في أسبانيا وكان يشتهر موريللو بأنة رسام ديني وكان يحظى بالشهرة الكبيرة والواسعة، وكان من معجبيه ومؤيديه الرهبان الفرنسيسكان وأيضا الأخويات في الأندلس وإشبيلية في القرن السابع عشر وكان يمتلك بارتولومي أسلوب فريد ومتميز  ورفيع [1].

بما تأثر فن موريللو

في عام 1649 كانت تمر إشبيلية بأزمة و وقت عصيب وكانت تمر بالفقر والمرض والجوع وكان وباء الطاعون تسبب في قتل عشرات الآلاف من الأسبان حينها وقد أثرت هذة الأجواء علي تفكير موريللو [2].

لذلك قام بعكس هذا الوضع على لوحاته بشكل كبير و في إحدى الأعمال يصور موريللو مجموعة من القديسين وهم يمارسون الصدقة والعناية بالمصابين بالوباء وكان لسان حال هذه اللوحة التخفيف من  الصعوبات والأوبئة التي كانت موجودة في هذا الوقت عبر توفير الحماية لهؤلاء المصابين من قبل الشخصيات السماوية المهمة.

أيضا قد قام باستخراج موريللو من الحياة اليومية العديد من الأعمال عن المتسولين  والمقعدين والمرضى وأيضا الأشخاص الذين يعانون من ظروف صعبة وجعلهم موريللو أبطال وشخصيات مركزية بأعماله  مثل Nino espulgarse وNinos Eating Melons and Grapes و Ninos Playing Dice .

كما قام موريللو أيضا بتصوير الأطفال الأيتام والمهجورين الذين ليس لديهم أسر ومشردين في الشوارع و قاتلوا للحفاظ على حياتهم، لا أسرة لهم الذين يعيشون في الشوارع باستخدام دهائهم وبراعتهم ومهاراتهم للبقاء على قيد الحياة من يوم باتخاذ أكثر من أسلوب المعيشة .

أهم أعمال بارتولومي إستيبان موريللو

من ضمن أعماله [3]:

  •  موريللو عذراء الوردية في عام  1642

يقوم هذا العمل بين الأسلوب الإيطالي في أحداث القرن السادس عشر وبين الواقعية الفلمنكية وكانت لوحات موريللو إحدي عشر لوحة معلقة في الدير الصغير في سان فرانسيسكو في إشبيلية ومن ضمن هذه الأعمال على سبيل المثال.

لوحة نشوة سانت دييغو الكالا عام 1646 وتم نسخ أعمال موريللو في جميع إمبراطوريات أسبانيا وكان من رواد الفن والأوسع إنتشارا في أسبانيا وقد ذاع صوت موريللو في أسبانيا وما حولها من الدول حتى القرن التاسع عشر.

  • لوحة العائلة المقدسة للطائر الصغير في عام 1650

كان من ضمن الأشياء التي تجذب إنتباه موريللو المشاهد الدينية ومن الممكن أن يكون هذا الانجذاب بسبب اقتناعات موريللو الدينية والشخصية، وأيضا من الممكن بسبب طلب العملاء المحليين الإسبانيين وتتميز لوحات موريللو بطابعها الرقي ق وهذا سبب امتزاج العناصر الدينية والتعبدية مع طبيعة الحياة اليومية التي يعيشها موريللو و عملائه.

تعتبر لوحة العائلة المقدسة للطائر الصغير الدليل الواضح والمثالي لهذا التمازج الديني والطابع الحياتي اليومي، وتقوم هذه اللوحة تصور بعض الصور من طفولة يسوع وهذا على على عكس أغلب الصور الموجودة للعائلة المقدسة ويمثل جوزيف بدور أساسي في اللوحة و على جانبه يلعب الطفل يسوع مع طائر و في هذه الأثناء تنظر الأم بعطف.

  • النساء في النافذة لعام 1655-1660

تنال لوحات موريلو الدينية نجاحا مدوي في خلال حياته  و اللوحات جاذبية التي تحدث في الحياة اليومية و لوحة النساء في النافذة هي أكبر دليل على ذلك 

هذا العمل يقوم موريللو برسم امرأة كبيرة تقوم بالابتسام  وفتاة أخرى تقوم بالإتكاء على حافة النافذة ويقوموا هما الاثنتان بالنظر إلي الشارع ،ويمكن الاستشفاف من هذا الإشارة إلى يشير إلي فارق السن بين الفتاتين إلي أن الشابة الأخري تحت تحمل ومسؤوليته الفتاة الأخرى.

هذا هو أمر متعارف علية جدا في المجتمع الأسباني الراقي في هذا العصر بالإضافة إلى حجم الأشخاص باللوحة التي سيشعرك حين النظر أنها سوف تخرج من اللوحة.

  • لوحة الراعي الصالح 1660

من ضمن الأعمال أيضا التي كان يتميز بها موريللو الأعمال الخاصة بالأطفال ولكن هذا لم يدم طويلا بل قامت هالأعمال بالتراجع مع مرور الوقت، ولكن تظل أعمال موريللو عن الطفل يسوع على قدر عالي من الأهمية هي الأخري.

فيها يظهر الراعي الصالح بينما يضع الطفل يسوع يضع يده على أي الخراف الضالة ومن خلال هذا يوضح أن عيسى يرعى شعبه أما الخلفية فنقوم برؤية باقي القطيع من الخراف في سحابة من البخار.

أم الأيقونات المسيحية تقوم بتمثيل الوثنية المهزومة وقد قامت هذه الأنواع من الأعمال بتلقي نجاحا كبيرا في إشبيلية في خلال هذا العصر وكان هذا النجاح بسبب الرقي التي قام بها موريلو في أثناء الرسم .

  • عودة الابن الضال 1667-1670

كانت الستينيات خلال القرن السادس عشر وقت مهم ووقت ساعد موريللو كثير ففي عام 1667 قام موريللو بالعمل في جماعة الإخوان الخيرية، وهي من إحدى أكبر الجماعات في إشبيلية.

قامت هذه الجمعية بتكلفة موريللو بعمل سلسلة من اللوحات للقيام بتزيين الكنيسة التي انضم وكانت هذه السلسة عن الرحمة، وقد قام موريللو برسم ثماني لوحات للجمعية وكان من ضمن هذه الأعمال هي لوحة عودة الابن .

هذا العمل يقوم بتصور الحضن الوقائي للأب الذي يقوم بالغفران لابنه المتمرد وبجانبه بينما تقدم الخادمة ملابس جديدة وهو  المشهد الدرامي يمثل التوبة الإلهية وأيضا تدل على التسامح.

  • الحبل بلا دنس للمبجل 1678

 هذه اللوحة من ضمن 20 عمل قد قام موريللو بتقديمه عن هذا الموضوع وكانت هذه اللوحة تقوم بتصوير العذراء وهي ترتدي الأبيض، أيضا الأزرق وهي تقوم بوضع يدها على صدرها وفي ناحية يوجد القمر عند قدميها وهي تنظر إلى الأعلى.

فيها تظهر العذراء وكأنها ترتفع نحو السماء في فضاء ويمتلئ هذا الفضاء بالملائكة والغيوم بهذه الطريقة، وقد قام موريللو بالجمع بين أكثر من طائفة من الطوائف المسيحية الشهيرة في هذا الوقت عبادة الحبل بلا دنس وعبودية الافتراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى