ما أنواع التضاريس التي يكثر السكان فيها

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 20 مايو 2022 , 09:08

من أنواع التضاريس التي يكثر السكان فيها

  • السهول .
  • الهضاب .
  • التضاريس المفتوحة .
  • المناطق الغير وعرة .

من اسباب الكثافة السكانية في السهول

ومن هذه التضاريس ينتشر السكان في مناطق معينة منها وهي السهول، و يرجع السبب في ارتفاع الكثافه السكانيه في السهول هي [2]:

  • سهولة الزراعة .
  • تربتها خصبة .
  • سهولة البناء وشق الطرق .
  • مساحتها الواسعة .
  • الغطاء النباتي .

التربة زراعية حيث تتوافر فيها كل المقاومات المطلوبة لكي تقوم حرفة الزراعة بها، فهي متكونة من رواسب الأنهار وهذه الرواسب مليئة بالمعادن الهامة بالإضافة إلى الطمي.

كبر مساحة السهول وانبساطها على نطاق واسع حيث تسهل الحركة على السكان ودائما نبحث عن المناطق التي تكون الحركة بها سهلة.

أنواع التضاريس الطبيعية

هناك أنواع عديدة من التضاريس المنتشرة في العالم ومنها [1]:

  • تضاريس شائعة ومنتشرة في مناطق عديدة مثل مجموعة الهضاب والوديان التي تتواجد على الأنهار والجبال العالية ذات السن الحاد والسيول التي تهطل.
  • الواحة الصحراوية والصحراء الجرداء و السهول والمستنقعات الوحلية والغابات بالإضافة إلى الأنهار والمستنقعات والتلال.
  • التضاريس المفتوحة المتمثلة في الأراضي العشبية ذات المستوى التسطحي أما بالنسبة للتندرا فهي أرض مسطحة المستوي ولكن جليدية، بالنسبة للواحة هي قطع منبسطة من الأرض يقربها ماء أما السهول هي أرض رملية بها برودة وقاحلة.
  • تضاريس المرتفعات والمتمثلة على هيئة أرض مرتفعة بلطف تنحصر بين الجبل الذي هو منطقة مرتفعة ولها نهاية حادة.
  • التضاريس المستنقعية المتميزة بالرطوبة والنعومة حيث أنها أراضي بها وحل.

من العوامل الطبيعية المؤثرة في توزيع السكان

جميع الأماكن التي تجذب السكان من الازم أن تكون بها جميع المقاومات التي تسهل العيش، أما أن تكون أراضي زراعية خصبة تقوم عليها الزراعة بالقرب من أماكن تواجد المياه [3].

بالإضافة إلى أن يتواجد مواصلات حتى يتم التنقل والترحال بسهولة أو يكون المكان محتوي على موارد معدنية وما مثل ذلك، حتى يتواجد بها سكان أو عمالة خاصة بهذا المجال وهناك عرض بشكل توضيحي ودقيق عن جميع العوامل التي تؤثر على وجود السكان وهي:

عوامل طبيعية

  • العوامل الاقتصادية

المناطق التي تخلق للناس فرص عمل وليس بها عطالة وتتميز بكونها مناطق صناعية تكون جاذبة للسكان ويذهب إليها الكثير حتى يتمكنوا من تشييد مستقبلهم وشق طريقهم نحو المستقبل، ومن الأمثلة عليها مومباي المتواجدة في الهند وأوساكا باليابان.

  •  العوامل الجغرافية

تتمثل في مجموعة من العناصر وهي:

    1. التربة الخصبة: التي تعد أهم الموارد الطبيعية لحدوث الزراعة وإمدادنا بالمحاصيل المثالية وبجانب ذلك تواجد السهول الخصبة مثل سهل نهر النيل بمصر وسهلا براهمابوترا والجانج المتواجدين بالهند وهوانج هي وتشانج جيانج الواقعين بالصين.
    2. الطبوغرافيا: حيث أن البشر يعيشون في مناطق السهول وليس في المكان الذي يحتوي على الهضاب وبه جبال فكل ذلك يعيق امور الحياة، أما السهول فهي اماكن تتميز بقدرة الفرد على ممارسة حرفة الزراعة فيها بجانب الحرف الصناعية والخدمية، ومن حيث كثافة السهول فإن سهول جانجا احتلت المركز الأول، أما جميع الجبال مثل الألب والأنديز و الهيمالايا مهجورة السكان.
    3. المعادن: تتواجد على هيئة رواسب في مناطق معينة وتكون طبيعيا ممتلئة بجماعات الناس والسكان، وقد حدث استقرار في بعض المناطق بسبب تواجد المعادن ومنها جنوب أفريقيا التي اُكتشف فيها مناجم الماس ومناطق الشرق الأوسط التي تواجد بها النفط أما في الهند فإن قطاع Chhota Nagpur Plateau المتواجد ب Jharkhand والمناطق التي تقترب من Odisha عدد كبير من السكان وذلك يرجع الي وجود رواسب معدنية بكمية كبيرة.
    4. المناخ: ان المناطق المعتدلة التي لا يحدث لمناخها وطقسها مجموعة الظواهر المتقلبة والمتطرفة تكون موضع جذب للسكان، كما أنها يتساقط بها أمطار تتوزع بالتساوي وبالنسبة للرياح فهي موسمية على عكس تلك المناطق التي بها مجموعة ظواهر غير مستقرة ومتطرفة، ومن الملحوظ أن السكان لا يذهبوا إلى المناطق ذات الجفاف أو التي يكون طقسها بارد جدا ودرجة رطوبته عالية
    5. الماء العذب: هو عامل جاذب للسكان وجميع السكان نشاهدهم يتكدسون في مناطق الوديان والمناطق القريبة منها أما عند النظر إلى الصحراء الجرداء لا نجد نفس ذات النسبة السكنية.
  • عوامل بشرية 
    1.  العوامل الثقافية: هناك مناطق وأماكن تحظى بكونها ذات أهمية ثقافية أو لها مدلول ديني وقصة تاريخية  هذه المناطق ايضا تجذب البشرية مثل بلاد الفاراناسي ومدينة الفاتيكان والقدس.
    2.  العوامل الاجتماعية: بالنسبة للمنظور الاجتماعي أن المناطق التي يتواجد بها المساكن وتتوفر كل المرافق الصحية والخدمية والنقل والمواصلات وهو عامل أساسي في عملية الجذب السكاني بالإضافة الي التعليمية تكون هي المنطقة التي يتمركز حولها السكان مثل بيون.

يكثر السكان في مناطق

  • التضاريس الملائمة  .
  • وفرة الموارد والمواد الطبيعية .
  • منخفضة التهديدات الطبيعية .
  • نوع وجودة التربة الخصبة .
  • وفرة إمدادات المياه .
  • الغطاء النباتي .

يزداد عدد السكان في المناطق التي تتوفر فيها هذه المقاومات [4]:

التضاريس :  هي متواجدة بكثرة حيث أن السهول أراضي المنطق المنخفضة ووديان الأنهار التي تتميز بكونها مسطحة والدلتا والأماكن البركانية التي تكون تربتها خصبة يكون بها نسبة سكان كبيرة، أما بالنسبة للمناطق التي تتعدد منحدراتها وتكون التربة الخاصة بها ليست جيدة وتكون ذات تصنيف جبلي أو صحراوي لا يذهب إليها السكان.

الموارد والمواد الطبيعية :  مناطق النفط والبترول أو الفحم والمعادن المتعددة بها كثافة سكانية كبيرة.

التهديدات الطبيعية :  أن المناطق التي بها الآفات وما يهدد وجود الحيوانات بالإضافة إلى الأمراض الخطيرة ينفر منها السكان وتبعد عنها، بالإضافة إلى وجود مجموعة تهديدات أخرى.

نوع وجودة التربة :  المنطقة المتميزة يكون تربتها خصبة وغنية بالموارد ومتاحة للزراعة تكون جاذبة للسكان على عكس المناطق رديئة التربة، حيث أن التربة الجيدة تستطيع ان تجدها في المناطق المنخفضة كالسهول وفيضانات الأنهار والدلتا فهي أماكن يترسب بها الطمي أو في مناطق البراكين بسبب تواجد الدُبال.

إمدادات المياه :  أنه السبب الأساسي في بقاء الإنسان وجميع الكائنات الحية على وجه الأرض لذلك فالجميع يتواجد حيث الماء أما أماكن الجفاف فلا يذهب أحد لتعميرها.

الغطاء النباتي :  هناك أغطية نباتية تزيد من عدد استوطان الإنسان للمناطق ومنها الأراضي العشبية، أما الإعداد المتفرقة من البشر تتواجد في المناطق التي تحتوي على غابات كثيفة أو غابات صنوبرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى