تصنيف المخلوقات الحية بالترتيب

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 29 مايو 2022 , 07:44

صنف العلماء المخلوقات الحيه الى

  • المملكة الحيوانية.
  • المملكة النباتية.
  • مملكة الفطريات.
  • مملكة بروتيستا.
  • مملكة منيرة.

يوجد على هذا الكوكب الملايين من الكائنات الحية، ولكي يتم التفرقة بينهم بسهولة، فقد تم تصنيف الكائنات الحية، تلك إلى ممالك منفصلة، فبعضها مثل الحيوانات والنباتات، يمكن رؤيته بالعين المجردة، وبعضها مثل البكتيريا والفطريات لا يمكن رؤيتهم إلا تحت المجهر، في الواقع كان قديمًا لا أحد يعرف متى وكيف بدأت الحياة على الأرض وذلك كان باعتبار مفهوم العلماء والفلاسفة القدامى، حينها جاء الفيلسوف أرسطو وقال أنه لاحظ منذ 2400 عام أن كل هذا التنوع البيولوجي للكوكب كان من أصل حيواني أو نباتي، ثم بعد ذلك تم أخذ هذه الملاحظة وتوسيعها في القرنين التاسع عشر والعشرين ليتم اكتشاف ممالك جديدة، وفي النهاية نستطيع أن نقول أنه تم تصنيف المخلوقات الحية من قِبل العلماء إلى 5 ممالك معروفة على نطاق واسع جدًا، والتي تغطي الآن حوالي 8.7 مليون نوع يعيش على الأرض، وكان ذلك وفقًا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة للبيئة، وهي التي سوف نتعرف عليها فيما يلي:

المملكة الحيوانية: المملكة الحيوانية هي من أكثر الممالك تطورًا وتنوعًا بين الممالك الخمس، وتنقسم إلى مجموعتين وهما الفقاريات واللافقاريات، فيوجد في هذه المملكة الحيوانات حقيقية النواة ومتعددة الخلايا، وغيرها من التصنيفات الحيوانية، فسوف نجد أن المملكة الحيوانية تضم الأسماك والطيور، والزواحف، والبرمائيات، والحشرات، والرخويات والديدان وغيرها من الأنواع المختلفة، فحتى الآن تم تحديد أكثر من مليوني نوع حيواني، تشترك جميع تلك الحيوانات في صفات أو مميزات معينة على عكس النباتات، فتقوم الحيوانات بالحصول على الطاقة من خلال تناول الطعام، كما أن جميع الحيوانات في المملكة مكونة من العديد من الخلايا والعديد من الحيوانات شديدة الحركة، يتكاثر معظمها عن طريق التكاثر الجنسي، كما أن لديهم أعضاء حسية تسمح لهم بالتفاعل بسرعة مع محيطهم، وهذا التصنيف يتم استخدامة من خلال دراسة جميع الخصائص لتجميع الحيوانات المتشابهة معًا وذلك من أجل تسهيل دراسة الحيوانات.

تم تقسيم المملكة الحيوانية من قَبل العلماء إلى أقسام وأقسام فرعية، القسم الأول يُسمى شعبة، وتنقسم كل شعبة إلى مجموعات تُسمى الطبقات، ومن ثم تنقسم الفئات إلى رتب، ثم عائلات، ثم أجناس، وكل جنس بعد ذلك يحتوي على أنواع، وهي مجموعات فردية من الحيوانات يكون لها نفس الخصائص ويمكن أن تتكاثر معًا، سوف نجد أن الحفريات تشير إلى أن الحيوانات كانت موجودة على الأرض منذ أكثر من 1.2 مليار سنة،ولكن معرفتنا بالحياة الماضية لا تزال غير مكتملة، فإذا لاحظنا سوف نجد أن حيوانات ما قبل التاريخ مختلفة تمامًا عن حيوانات اليوم، ولكن يوجدأن هناك حيوان قديم يُسمى الأمونيت يشبه تمامًا حيوان البحر الحي الآن نوتيليوس، وبذلك يمكننا التعرف على الحياة الماضية من خلال دراسة أوجه التشابه والاختلاف بين الأحافير والحيوانات الحية. [1] [2]

المملكة النباتية: تشكل الأشجار والنباتات والأنواع الأخرى من النباتات جزءًا من مملكة بلانتاي، ومملكة بلانتاي هي المملكة النباتية، وهي واحدة من أقدم الممالك الموجودة، تتميز المملكة النباتية بطبيعتها الثابتة، كما تتميز بتواجد النباتات متعددة الخلايا، وحقيقية النواة، وكل تلك الكائنات النباتية تعتبر ذاتية التغذية، حيث تحتوي خلاياها على السليلوز والكلوروفيل، النباتات من أهم الكائنات على الأرض حيث أن يتم إطلاق الأكسجين من خلال عملية البناء الضوئي الذي تقوم بها، أما عن التكاثر فتتكاثر النباتات بالطريقة الجنسية واللاجنسية، تحتوي بعض النباتات على عضيات فائقة الجمال تسمى الأزهار، بينما لا يحتوي بعضها على أي منها، وفي نباتات معينة، يمكن رؤية النظام الجذري ونظام إطلاق وأوراق، بينما في النباتات الأبسط، يكون مجرد هيكل ثلاثي، تم تصنيف النباتات أيضًا إلى عائلات وشعب وأنواع، ولكن يتم التصنيف كل قسم منهم على أساس ثلاث نقاط رئيسين وهما:

  • نظام الأوعية الدموية: وذلك من خلال النباتات التي تحتوي على جهاز وعائي لحمل المواد وهما اللحاء والخشب.
  • جسم النباتات: هل يمتلك جسم النبات لتجمعات جيدة للتمايز أم لا.
  • تنمية البذور: هل النبات يسمح بالزهور والبذور أم لا، وهل ينتج ثمار أم لا. [1] [3]

مملكة الفطريات: مملكة الفطريات هي المملكة التي تشمل الخمائر، والقوالب، وجميع أنواع الفطر، والعلجوم، تحتوي المملكة على حقيقيات النوى غير المتجانسة، متعددة الخلايا وتحتوي على مادة الكيتين في جدرانها الخلوية، كما أنها تتغذى على الكائنات الحية، الأخرى، وتتم عملية التكاثر من خلال الجراثيم، تحتوي الفطريات على حوالي 144000 نوع معروف من الكائنات الحية للمملكة هناك أيضًا العديد من الكائنات الحية الشبيهة بالفطريات، بما في ذلك قوالب الوحل و oomycetes وهي قوالب الماء،  والتي لا تنتمي إلى الفطريات، تعتبر الفطريات من بين أكثر الكائنات الحية انتشارًا على وجه الأرض، والتي أيضًا لها أهمية بيئية وطبية كبيرة، تعيش العديد من الفطريات البحرية في التربة أو الماء، كما تشكل الفطريات علاقات طفيلية وتكافلية  مع النباتات والحيوانات. [1] [4]

مملكة بروتيستا: تعتبر هذه المملكة هي الأكثر بدائية من حقيقيات النواة، فتعتبر مملكة البروتيستا عبارة عن مملكة بارافيليتيك، وهي تحتوي على الكائنات حقيقية النواة التي لا تعتبر حيوانات أو نباتات أو فطريات مثل الأوليات، وذلك نظرًا لكونها غير متجانسة جدًا، ومن الصعب تصنيفها، وذلك نظرًا لأن أعضائها لديها القليل جدًا من القواسم المشتركة.

مملكة منيرة: المملكة المنيرة هي مملكة الكائنات الحية الدقيقة ومجموعات بدائيات النوى، والتي تشمل العتائق والبكتيريا، وهذه المجموعات موجودة في جميع الموائل وتتكون من كائنات وحيدة الخلية وبدون نواة، وتضم معظم البكتيريا الهوائية وغير ذاتية التغذية، أما العوائق فتكون لاهوائية، وتقوم بالتغذية كميائيًا. [1]

اصغر مستوى تصنيف المخلوقات الحية

يُطلق على تصنيف الكائنات الحية في تسلسل محدد من الفئات، ويكون ذلك وفقًا إلى الأسس العلمية التي تُصنف فيها المخلوقات الحيّة، وذلك يكون إما من خلال الترتيب التصاعدي وهو من الأنواع إلى المملكة، أو من خلال الترتيب التنازلي من من المملكة إلى النوع، يتضمن التسلسل الهرمي للفئات سبع فئات رئيسية ويعتبر النوع هو أصغر تصنيف للمخلوقات الحية، أما بقية التصنيف فيبدأ من المملكة ثم التقسيم أو الشعبة ثم، الطبقة، ثم النظام، تأتي بعدها العائلة، والجنس، ثم الأنواع وهي أصغر وحدة في التسلسل الهرمي، ويعتقد أن جميع الأنواع تنتمي إلى نفس الجنس، ويعتبر أيضًا المستوى الأكثر صرامة لتصنيف الكائنات الحية، والذي يتم من خلاله القدرة على التكاثر مع الكائنات الحية الأخرى من نفس النوع.[5]

يتم تصنيف المخلوقات الحية على حسب

يتم تصنيف جميع الكائنات الحية إلى مجموعات وذلك بناءً على الخصائص الأساسية والمشتركة بينهم، يتم وضع الكائنات الحية في ممالك معينة بناءً على كيفية حصولها على طعامها، وأنواع الخلايا التي يتكون منها الجسم، وعدد الخلايا التي تحتويها، ثم يتم بعد ذلك تقسيم الكائنات الحية داخل كل مجموعة إلى مجموعات أصغر، وتستند هذه المجموعات الأصغر إلى أوجه التشابه الأكثر تفصيلاً داخل كل مجموعة أكبر، وهذا يسهل نظام التجميع على العلماء دراسة المجموعات للكائنات الحية، ومعرفة الخصائص مثل المظهر والتكاثر، والتنقل والوظيفة، وتُسمى هذة المجموعات بالتصنيف والتي تضم السبع مستويات التي تحدثنا عنها من قبل وهي، المملكة واللجوء، والفئات، والترتيب، والعائلات، والجنس، والأنواع. [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى