ما هو الرسم الكتابي وأنواعة.. وأمثلة عليه

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 05 يونيو 2022 , 13:15

الرسم الكتابي هو

قيل في تعريف الرسم الكتابي أنه : تصوير اللفظ بحروف هجائه ولقد تضاربت الأقوال حول أول من كتب باللغة العربية، قيل أنه آدم، وقيل أنه إسماعيل عليهما السلام، وقيل أن الرسول صلّ الله عليه وسلم قال: أن أول من خط بالقلم، هو إدريس عليه السلام، وقيل أن أول من وضع الكتابة العربية جماعة من الملوك أسماؤهم : أبجد هوز حطي كلمن صعفص، وقد سميت حروف الهجاء بأسمائهم، وتكاد تجمع المراجع العربية على أن من وضع حروف الهجاء : هو مرامر بن مرة، وأسلم بن حدرة من الأنبار في بلد (بقة)، وقد كانت الحروف بدون نقاط، حتى وُضعت النقاط على يد أبو الأسود الدؤلي : (الذي وضع حركات الإعراب على آخر الكلمات)، ونصر بن عاصم : (الذي وضع نقط الإعجام، للتمييز بين الباء، والتاء، والثاء)، ويحيى بن يعمر.[1]

من قواعد الرسم الكتابي

  • الإملاء.
  • مراعاة علامات الترقيم.
  • الحذف.
  • الزيادة.
  • البدل.
  • فصل الكلمة من الكلمة، إن لم يكونا الشئ نفسه.
  • مطابقة المكتوب للمنطوق به، في ذوات الحروف، وعدتها.
  • تصوير كل حرف بصورة هجائه.
  • كتابة الحروف ذات القوائم المتوازية.
  • أن يكون حجم الحروف مناسبًا، ليس بالكبير، ولا الصغير.
  • تمييز الحروف المتشابهة.
  • كتابة الحروف المطموسة، مثل حرف العين عندما يأتي في بداية الكلمة، أو نهايتها.
  • مراعاة الحروف التي يجب كتابة رؤوسها مفتوحة، مثل : (ف، ق، و، م، ه، ص، ض، ط، ظ)، هذه حروف لا تُطمس.
  • كتابة نقاط الحروف مفردة، وليست متصلة، وهذه قاعدة خاصة بخط النسخ.
  • كتابة الحروف الآتية مرتكزة على السطر : (أ، ب، ت، ث، د، ذ، ط، ظ، ف، ك، ه).
  • كتابة الحروف التالية جزءًا منها فوق السطر، والآخر تحته : (ح، ج، خ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ع، غ، ق، ل، م، ن، هـ، و، ي).
  • تقدير مسافات متساوية بين حروف الكلمة الواحدة.
  • مراعاة ترك مسافات متساوية بين الكلمات.
  • مد بعض الحروف أحيانًا لتجميل الكلمات، وملء الفراغات.
  • إذا توالت ثلاث أسنان في الكلمة، ترفع السن الوسطية، أما إذا توالت أكثر من ثلاث أسنان: ترفع السن، الثانية، والثالثة.

الإملاء : تعتبر قواعد الهمزة من أهم قواعد الإملاء (همزة الوصل، وهمزة القطع، والهمزة المتطرفة، والهمزة المنفردة، إلخ)، أما الهمزة في القرآن الكريم لا تتغير، فصورتها ثابتة بالرسم العثماني، اتباعًا لسنة عثمان، وعلي، وسائر الصحابة عليهم جميعًا رضون الله، يقول الإمام أحمد ابن حنبل : “تحرم مخالفة عثمان في ياء، أو ألف، أو واو، أوغيرها”.

علامات الترقيم : هي علامات، وإشارات تُكتب لتوضّح مواضع الوقف، وتبيّن طريقة الأداء، ومنهج القراءة، وتجعل كل جملة من العبارة مفهومة، ومفهوم وضعها بالنسبة لباقي الجمل الأخرى، مثل (الفاصلة ، والفاصلة المنقوطة، والنقطة، والشرطة، وعلامات التنصيص، والأقواس، وغيرهم).

الزيادة : مثل زيادة الألف في بداية الكلمات التي تبدأ بالهمزة، أو زيادة الهاء (هاء السكت، أو هاء الاستراحة، أو هاء الوقف)، مثل زيادتها في الاسم المنتهي بياء المتكلم في مثل قوله تعالى : “مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ”، وتزاد ألف في آخر الاسم المنصوب، وتسمى : (ألف العوض)، لأنها تحل محل التنوين، فيقال رأيت زيدًا، بدلًا من رأيت زيد.

الحذف : مثل حذف التاء من أي فعل يكن آخره في الأصل تاء، في حال إسناده إلى تاء الفاعل، مثل : (بتُّ)، وحذف الهمزة في أول الكلام، إذا اجتمعت مع همزة الاستفهام، وكان همزة وصل، أو متكلم، مثل في قوله تعال :(اصْطَفَى الْبَنَاتِ عَلَى الْبَنِينَ).

واختلف العلماء في وضع الأسس التي يقوم عليها فصل، أو وصل الكلمات ببعضها البعض، ولكن اتفقوا على أن الرسم الكتابي هو مجرد تصوير بحروف الهجاء للكلام المنطوق فقط لا غير، فلا يتعلق الرسم الإملائي بأيٍ من معنى الكلمة، أو كونها حرفًا، أو اسمًا، أو فعلًا، وعلة الوصل هي قلة الحروف الموصولة ببعضها البعض في الكلمات، ومع ضمان عدم اللَّبس يسري الفصل.[1][2][3]

مثال على الرسم الكتابي

وإليك عزيزي القارئ، بعض أشكال الرسم الكتابي، أو الخط العربي:

سورة الفاتحة

سفينة مكتوب على جسمها بالخط العربي

لوحة بالخط العربي

من انواع الرسم الكتابي

  • الخط الكوفي.
  • خط النسخ.
  • خط الرقعة.
  • خط الثلث.
  • الخط الديواني.
  • الخط الفارسي.
  • الخط الجلي الديواني.
  • خط الإجازة.

الخط الكوفي : تنقسم الخطوط العربية لقسمين: جافة، ولينة، وينفرد الخط الكوفي بالقسم الجاف، لحدة زواياه، والخط الكوفي من أهم الخطوط العربية، وسمي بالخط الكوفي نسبة للبلد التي ظهر بها، وصادفت بدايته عهد الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأرضاه، وينقسم الخط الكوفي لخمسة أنواع:

  • الخط الكوفي البسيط : وهو الخط الذي كُتب به على مسجد قبة الصخرة في القدس الشريف، قد ذاع صيته في القرون الهجرية الأولى، وهو خالٍ من التوريق، والتخميل.
  • الخط الكوفي المورق : يتميز بالزخارف التي تتفرع عنه، وتشبه أوراق الشجر.
  • الخط الكوفي المخمل (ذو الأرضية النباتية) : من أشهر الخطوط المستخدمة في إيران، ويتميز هذا النوم بكتابته فوق خلفية من رسومات سيقان، وأوراق النباتات.
  • الخط الكوفي المضفر (المعقد) : من أكثر الخطوط تعقيدًا، حتى أنه يصعب تمييز تفاصيله عن الزخرفة النباتية المشتركة معه في اللوحة.
  • الخط الكوفي الهندسي : رغم الغموض الذي يحيط بظروف نشأته، إلا أنه من أبسط أنواع الخط الكوفي، فهو شديد الاستقامة، قائم الزوايا، يقوم على أساس هندسي واضح.[4][5]

من اهداف الرسم الكتابي

  • تنمية الثروة اللغوية لدى متعلم الخط.
  • إجادة رسم الحروف العربية بشكل صحيح، ومُتقن.
  • أن يصبح الطالب متمكنًا من الكتابة، والمحاكاة لأجمل الأعمال الفنية الخطية، وأصعبها تركيبًا.
  • الكتابة بخط منمق، وسهل.
  • إكساب الطالب، العادات الحميدة الملازمة للكتابة، مثل النظافة، والجلوس بشكل مستقيم.
  • تعرف الطالب على أشكال، وتاريخ الخطوط العربية.
  • إشباع الذوق الفني، واكتشاف الطالب الموهوب، وتنمية موهبته.
  • تثبيت القيم الإسلامية، والأخلاقية، وإعلاء شأن المثل العليا لدى الطلاب.

يقول علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه، ورضي عنه : “جمال الخط من مفاتيح الرزق”.

من الامور التي يجب مراعاتها في الرسم الكتابي

  • اختيار القلم المناسب للكتابة، الذي تستطيع إتقان الكتابة به.
  • اختيار طريقة الجلوس الصحيحة، المناسبة للكتابة.
  • أن تكون المسافة بينك، وبين الورقة 30 سم.
  • أن تكون الورقة مائلة إلى اليسار إذا كنت تكتب باليمين، والعكس صحيح.
  • الاهتمام بنظافة، وترتيب، وتنسيق الورقة.
  • مراعاة وضع علامات الترقيم بصورة صحيحة.
  • تجنب الضغط بسن القلم على الورقة بقوة.
  • كتابة الكلمة كاملة، ثم توزيع النقاط عليها بعد الانتهاء من كتابتها.
  • الكتابة من أسفل الورقة، صعودًا إلى أعلى.
  • التهيئة النفسية قبل البدء في عملية الكتابة.
  • ضع القلم بين السبابة، والإبهام، مستندًا على الوسطى.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى