من أول من أنشأ جامعة في المملكة العربية السعودية

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 23 يونيو 2022 , 11:30

أول من أنشأ جامعة في المملكة العربية السعودية هو

أول من أنشأ جامعة في المملكة العربية السعودية هو الملك عبد العزيز رحمه الله في عام 1372.

وكانت كلية الشريعة الإسلامية التابعة لجامعة أم القرى وتعد الجامعة من الجامعات السعودية الحكومية التي تقدم تعليم وأبحاث علمية متميزة تهدف إلى خدمة المجتمع السعودي، والمشاركة أيضًا في خدمات الحج والعمرة، والتنمية الاقتصادية المعرفية.

تم إنشاء أول جامعة في المملكة العربية السعودية في عهد الملك

تم إنشاء أول جامعة في المملكة العربية السعودية في عهد الملك خالد بن عبد العزيز، وقد مرت الجامعة بعدة مراحل حتى تصل إلى ما هي عليه الآن وهي ما يأتي:

  • المرحلة الأولى.
  • المرحلة الثانية.
  • المرحلة الثالثة.

دائمًا ما نجد أن المملكة العربية السعودية تحتل المركز الأول بين دول العالم وذلك يرجع إلى مكانتها التاريخية والدينية العريقة، فتعد المملكة العربية السعودية قبلة المسلمين فيوجد بها الحرمين الشريفين، ويقام فيها سنويًا أكبر الشعائر الدينية الإسلامية وهي فريضة الحج والعمرة، ولذلك نجد دائمًا أن المملكة العربية السعودية تكون حريصة على المحافظة على تلك المكانة العاليه التي توصلت إليها سواء بالفكر السياسي أو الاقتصادي أو التنموي، وبالطبع الفكر الديني، ولكن كان أول اهتمامتها بعد عملية ضم الحجاز إليها في عام 1344 هجريًا هي العناية التامة بالتربية والتعليم لأن ذلك هو ما سيؤدي إلى الفكر الديني الصحيح، وبذلك تم إنشاء أول مديرية عامة للمعارف في المملكة، ثم بعد ذلك توالت افتتاحات المدارس في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية وتم مدها بكافة التجهيزات اللازمة لخدمة المعلمين والطلاب سواء كانوا من خارج المملكة أو من داخلها، وبعد ذلك تم تأسيس المعهد العلمي بمدينة مكة المكرمة ثم توالت المعاهد في مختلف مدن المملكة، حتى أمر الملك عبد العزيز في عام 1369 بتأسيس كلية الشريعة في مكة المكرمة وبذلك تصبح أول مؤسسة تعليمية جامعية في البلاد، والتي سوف يتم ضمها فيما بعد إلى أولى الجامعات التعليمية في تاريخ المملكة وهي جامعة أم القرى، فتُعد جامعة أم القرى من أكثر الجامعات تميزًا بين جامعات المملكة العربية السعودية وذلك نظرًا إلى موقعها المتميز وتاريخها العريق، وخاصًة في المجال الديني، فتم تأسيسها في البداية كمؤسسة تعليمية كبيرة للعلوم الشرعية والدراسات التربوية والإسلامية، كل ذلك كان بجانب إضافة بعض الكليات العلمية والتطبيقية الحديثة، وفي ظل كل ذلك مرت الجامعة بثلاث مراحل حتى توصلت لاسم جامعة أم القرى، وإليك المراحل الثلاثة للجامعة:

المرحلة الأولى: كانت المرحلة الأولى لجامعة أم القرى في عام 1369-1391هـ، وقد كان ذلك حين تم تأسيس كلية الشريعة والتي تعتبر أول مؤسسة تعليمية جامعية في المملكة العربية السعودية، ثم بعد ذلك تم إنشاء كلية المعلمين في عام 1372 والتي استمرت حتى عام 1379، ثم بعد ذلك انضمت إلى كلية الشريعة وتغير اسمها لتصبح كلية الشريعة والتربية ثم في عام 1382 تم استقلال كلية التربية عن كلية الشريعة.

المرحلة الثانية: بدأت المرحلة الثانية منذ عام 1391-1401هـ، وكانت تلك المرحلة هي التي شهدت انضمام كلية الشريعة وكلية التربية إلى جامعة الملك فيصل بجدة قبل انضمامهم إلى جامعة أم القرى، وكانت تعتبر جزء من جامعة أم القرى الموجودة بمكة المكرمة ، ثم توالت افتتاح الكليات المختلفة في مدن المملكة كفروع جديدة تابعة لجامعة أم القرى.

المرحلة الثالثة: في المرحلة الثالثة قد تم إصدار قرار من الملك خالد بن عبد العزيز رحمه الله بإنشاء جامعة أم القرى وكان ذلك في عام 1401 وقد تم انضمام العديد من الكليات إليها بجانب كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية التربية بالإضافة إلى معهد اللغة العربية، ثم بعد ذلك تم إنشاء ست كليات أخرى لينضموا إلى جامعة أم القرى وهم، كلية الدعوة وأصول الدين، وكلية اللغة العربية، وكلية العلوم  التطبيقية، وكلية العلوم الاجتماعية، وكلية الهندسة، وكلية العمارة الإسلامية. [1]

تخصصات جامعة أم القرى

  • كلية الهندسة والعمارة الإسلامية.
  • كلية العلوم الطبية التطبيقية.
  • كلية التربية.
  • كلية الدعوة وأصول الدين.

 في العقد الأول من القرن الخامس عشر قد تم إنشاء ست كليات أخرى لجانب الكليتين الرئيسيتين في جامعة أم القرى، ثم توالى افتتاح الكليات التابعة للجامعة في مدن مختلفة من المملكة كفروع لها مثل كلية التربية التي أنشأت عام 1400 هـ بالطائف، وأصبحت منذ لك الوقت تقدم الجامعة أنواع عديدة ومختلفة من التخصصات، كما أنها تمنح درجات البكالوريوس والدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه، في مختلف المجالات، يضم مقر الجامعة في مدينة مكة المكرمة ما يزيد عن ثلاثين ألف طالب وطالبة، وتتطلع الجامعة في زيادة عدد التخصصات بها لسد احتياجات المجتمع، كما تعمل على إقامة المباني الجامعية الجديدة، وقد أتخذت بالفعل منطقة العابدية الواقعة في جنوب شرق مكة والمطلة على صعيد عرفات وقد كان ذلك في عام 1406هـ بموافقة الملك فهد رحمه الله، لتكون حجر الأساس لهذا المشروع الضخم، وقد انتقلت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية إلى تلك المدينة الجامعية الجديدة في عام 1414هـ، كل تلك التوسعات كانت بهدف ازدياد عدد الطلاب والتخصصات الجامعية فتم إنشاء مقر آخر في مدينة العزيزية والزاهر، وتوالت بعد ذلك التخصصات العديدة للجامعة ومنها:

كلية الهندسة والعمارة الإسلامية: كانت بداية نشأة كلية الهندسة والعمارة الإسلامية خلال افتتاح قسم العمارة الإسلامية في عام 1402هـ، وكان الهدف الأساس للكلية هو تعاليم الدين الإسلامي الصحيح والذي ينص على عمارة الأرض والعلم والعمل ونشر الخير وتحقيق الازدهار. [2]

كلية العلوم الطبية التطبيقية: في عام 1403هـ، قد تم تأسيس قسم العلوم الطبية كقسم من ضمن الأقسام العلمية الموجودة في كلية العلوم التطبيقية في جامعة أم القرى بمدينة بمكة المكرمة، وقد تم قبول نحو 20 طالب وكانت البداية لإنشاء كلية الطب والعلوم الطبية، وفي عام 1416هـ، تمت الموافقة على تحويل قسم العلوم الطبية إلى كلية الطب والعلوم الطبية، وقد تم قبول الدفعة الأولى منها في عام 1419هـ. [3]

كلية التربية: تم تأسيس كلية التربية في عام 1372هـ حيث كان يُطلق عليها قديمًا اسم كلية المعلمين،بعد ذلك تم إصدار قرار من وزارة المعارف بتحويل كلية الشريعة إلى كلية الشريعة والتربية، والتي تتضمن دراسة العلوم الدينية واللغة العربية والإنجليزية. [4]

 كلية الدعوة وأصول الدين: قد تم تقديم دعوة من قسم كلية الشريعة الإسلامية والتي تُعد أول الكليات التابعة لجامعة أم القرى بإنشاء كلية منفردة خاصة بالدعوة وأصول الدين، وقد تم افتتاح الكلية والتي تعتبر امتداد لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وكلية التربية ومعهد اللغة العربية. 

  • كلية الشريعة الإسلامية.
  • كلية الطب.
  • كلية اللغة العربية.
  • كلية طب الأسنان. [5]

شروط القبول بجامعة أم القرى

لكي يتم قبولك بجامعة أم القرى يجب أن تتوفر بعض الشروط  ولكي تعرف كل ما يخص الجامعة والتخصصات الكاملة بها وكيفية القبول في كافة المستويات الدراسية عليك زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بها من ← هنا، والآن إليك شروط الالتحاق بالجامعة:

  • أن يكون الطالب المتقدم للالتحاق بالجامعة سعودي أو من أم سعودية.
  • على الطلاب الأجانب أن يتقدموا بطلب الالتحاق للجامعة من خلال المنح الدراسية عبر البرنامج الخاص بها.
  • يجب أن يكون الطالب حاصل على شهادة الثانوية العامة وما يعادلها سواء كان من داخل المملكة أو خارجها.
  • ألا يكون قد مضى على وقت تخرجة من الثانوية العامة 5 سنوات أما بالنسبة للكليات العلمية فيجب ألا يكون قد مضى عامين على تخرجة.
  • اجتياز الاختبارات المقدمة من قِبل المركز الوطني للقياس والتقويم.
  • اجتياز المقابلات الشخصية المقدمة من قِبل الكليات.
  • أن يكون الطالب ذو خلق ولم يكن تم فصله من قبل من أي جامعة أخرى. [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى