كيف يرتفع وينخفض سعر الدولار

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 25 يوليو 2022 , 13:16

ما الذي يؤثر على ارتفاع وانخفاض سعر الدولار

الذي يؤثر على ارتفاع وانخفاض نسبة الدولار هو التضخم .

إن للتضخم تأثير كبير على القيمة النقدية والزمنية للعملات، ويعتبر هو المتحكم في ارتفاع وانخفاض نسبة الدولار، وبشكل أوضح أن القيمة الزمنية للعملات هي مفهوم يقوم بوصف حالة النقود المتواجدة حاليًا وكيف يمكن أن تساوي أكثر ما هي عليه في وقت لاحق، وهذا يفترض أيضًا أنه يجب ألا تقوم باستثمار الأموال الموجودة حاليًا في ما يُسمى بالأوراق المالية أو أي أداة أو دين أو حساب بنكي بفوائد، وذلك لتغير السعر بصفة مستمرة، فعلى الرغم من أنه في يوم من الممكن أن تكسب الكثير، فإنه أيضًا يمكن أن تخسر كل ما لديك إذا انخفض السعر بشكل كبير، فبختصار إذا كنت تملك دولارات اليوم، فإن قيمة هذه الدولارات، ستكون أقل بكثير بعد عام واحد من اليوم إذا احتفظت به في جيبك، يعمل التضخم على زيادة يزيد أسعار السلع والخدمات اللازمة بمرور الوقت، وذلك يقلل بشكل أساسي من عدد السلع المتاحة للمواطنين كما أنه يقلل من تواجدها وبالتالي لا يمكن شراؤها بنفس سعر الأمس فسوف يتطلب الأمر المزيد من النقود لإمكانية شراء السلع وتوفير الخدمات اللازمة، وهذا بالطبع يتطلب زيادة في الأجور حتى تتمكن من ممارسة عملية البيع والشراء بشكل سهل.

فعلى سبيل المثال، إذا كانت هناك سلعة ما تكلف دولارًا واحدًا اليوم، فمن المحتمل أنه بعد عام قد تكلف تلك السلعة دولارين بدلًا من دولار واحد فقط، وهذا بالطبع يقلل بشكل فعال من القوة الشرائية للمال خلال تلك الفترة من الزمن، حيث أنه سوف يكلف شراء نفس المنتج في المستقبل ضعف تكلفة شرائه اليوم، وللتخفيف من هذا الانخفاض المستمر في القيمة الزمنية للنقود، يمكن استثمار الأموال المتاحة بمعدل يساوي معدل التضخم أو يكون أعلى منه بقليل، يمكن التوضيح أيضًا من خلال دراسات قد أجريت في قديمًا لبيان نسبة انخفاض وارتفاع الدولار، ففي عام 1799 كانت القوة الشرائية لـ 100 دولار أ‘لى من المعدل الطبيعي للتضخم، ولكن اليوم سوف نجد أن القيمة الشرائية للمئة دولار أصبحت بمقدار 2000 دولار.

ما الذي يؤثر على التضخم

الذي يؤثر على التضخم هو العرض والطلب .

كما ذكرنا من قبل أنه في الأساس، يحدث التضخم بسبب الارتفاع المستمر في أسعار السلع أو الخدمات، ويكون الأمر مرتبط بشكل أساسي بالعرض والطلب على تلك السلع والخدمات مع ثبوت بقية الأشياء، فيعمل زيادة الطلب على ارتفاع الأسعار، أما عن العرض فحين ينخفض أيضًا من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع في الأسعار، وذلك لأن المستهلكين يكون لديهم أموال أكثر لإنفاقها، وهذا هو ما يؤثر على التضخم ويزيده، وبالتالي يرتفع وينخفض سعر الدولار، في الواقع العرض والطلب مرتبطين ببعضهم البعض ارتباط وثيق، ونجد أنه من الممكن أن يؤدي نسبة انخفاض العرض إلى انخفاض الطلب بشكل ملحوظ، وقد يحدث انخفاض في نسبة العرض لعدة أسباب ومنها:

تعطل سلسلة التوريد.

قلة قدرات الشركات المصنعة.

انتشار أحد العناصر في الأسواق. [1]

ما هو الدولار المجمد

الدولار المجمد هو عبارة عن عملات غير معترف بها، ولا يتم التعامل بها .

الدولار الأمريكي المجمد عبارة عن دولارات بأرقام متسلسلة ومعطلة غير معترف بها ولا يجري التعامل بها إلا تحت شروط واحتياطات معينة،ظل الدولار الأمريكي المجمد يغزو عدة أسواق ومنها الاسواق اللبنانية وذلك كان منذ وقت، ولكن أصبح الآن الأمر خارج عن السيطرة وذلك لأن هناك بعض البنوك التي تتعامل بالدولارات المجمدة دون أن تعرف ذلك، وقد تم الإعلان من قِبل نبيل بوغنطوس، وهذا هو الممثل الرسمي لاتحاد غرف الخبراء الأوروبية في مدينة بيروت بلبنان، أن الدولار المجمد ما هو إلا عملة عادية غير مزورة ولكنها قامت بغزو الأسواق اللبنانية، وقد تم اكتشاف أنه يتم المتاجرة بها من قِبل الصرافة وبعض البنوك التي لا تستطيع التمييز بينها وبين الدولارات الحقيقية، والتي لا يمكن استبدالها، وذلك بالطبع يتسبب في وقوع الكثير من الضحايا قبيل الاحتيال، فعلى سبيل المثال يقوم المتداولون النشطون لفواتير الدولارات المجمدة، بأن تكون قيمة كل ورقة مجمدة 50 دولار وذلك مقابل دولار واحد حقيقي، وذلك بالتأكيد يحقق أرباح بالغة ولكنها غير مشروعة، وقد قال بوغنطوس أن الجزء الأكبر من هذه العملات المجمدة من فئة 50 دولار كثيرة ومنتشرة أما العملات المجمدة من الفئة 100 دولار فعددها أقل،

والتي يتم استيرادها من ليبيا والعراق وسوريا ودول أخرى بالملايين قبل بيعها في لبنان والدول الأخرى، ولذلك ننصح من يقومون بتداول الدولار الأمريكي بشكل متكرر بأن يتخذوا جميع الاحتياطات اللازمة لضمان عدم وقوعهم في عملية احتيال واستبدال لأموالهم الحقيقة بأوراق غير صالحة للاستعمال، كما ننصح الأشخاص الذين يحتاجون إلى دولارات نقدية أن يقوموا بسحبها من البنوك فقط، مع مراعاة الحصول على الأرقام التسلسلية للدولارات الحقيقية من البنك وذلك يكون بخطاب رسمي من الموظف المسؤول لضمان حق المواطن.[2]

فئات الدولار الأمريكي

  • 1 دولار أمريكي.
  • 2 دولار أمريكي.
  • 5 دولار أمريكي.
  • 10 دولار أمريكي.
  • 20 دولار أمريكي.
  • 50 دولار أمريكي.
  • 100 دولار أمريكي.

تعيد حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تصميم أوراق الدولارات في البنك الاحتياطي الفيدرالي لتسهيل الاستخدام، كما تتميز الفئات الجديدة تلك بصعوبة التزوير وقد تم هذا منذ عام 1914 وحتى يومنا هذا، فتم إصدار أوراق بقيمة 1 دولار أمريكي و2 دولار و5 دولار، و10 دولار، و20 دولار، و50 دولار، و100 دولار أمريكي، وفيما يلي سوف نتعرف على كل فئة، وإليك هم:

1 دولار أمريكي: قد صدرت أول ورقة نقدية من الفئة 1 دولار للاحتياطي الفيدرالي في عام 1963، وقد كان يظهر في تصميمها الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية جورج واشنطن، مع وجود ختم الولايات المتحدة عليه.

2 دولار أمريكي: تم تصميم الورقة من فئة 2 دولار وعلى ظهرها نقش للوحة الفنان جون ترمبل والتي تعني توقيع الاستقلال، وعلى الرغم من أن اللوحة الأصلية كانت تحتوي على 72 رجل إلا أن مساحة الورقة النقدية لم تكفي لذلك فتم تصميمها ب 42 رجل فقط.

5 دولار أمريكي: قد تمت الملاحظات على فئة الورقة 5 دولار في 13 مارس لعام 2008، والتي كانت تتميز بألوان خلفية خفية من مزيج من اللون الأرجواني الفاتح واللون الرمادي، كما تحتوي أيضًا على خيط أمان يتوهج باللون الأزرق عند الإضاءة بواسطة ضوء الأشعة فوق البنفسجية، مع وجود العلامة المائية الموجودة بقيمة 5 دولار، والتي يمكن رؤيتها من جميع الجوانب عند الإمساك بها في الضوء.

10 دولار أمريكي: تم تصميم الفئة المقدرة بـ 10 دولار في 2 مارس لعام 2006، والتي تتميز أيضًا بألوان خفية من البرتقالي والأصفر والأحمر، مع وجود خيط أمان يتوهج باللون البرتقالي عند تسليط الضوء عليه، بواسطة الأشعة فوق البنفسجية، مع وجود العلامة المائية لشخصية لألكسندر هاملتون.

20 دولار أمريكي: تم التصميم والتداخل للتداول في 9 أكتوبر لعام 2003، وتتميز تلك الفئة بوجود ألوان خفية من اللون الأخضر، مع وجود خيط أمان يضيئ باللون الأخضر عند الإضاءة بواسطة الأشعة فوق البنفسجية، والعلامة المائية التي يتواجد فيها الرئيس جاكسون.

50 دولار أمريكي: بدأ التصميم للتداول لأول مرة في 28 سبتمبر عام 2004، وتتميز تلك الفئة بألوان خلفية دقيقة من الأزرق والأحمر، مع وجود خيط الأمان الذي يضيئ باللون الأصفر والعلامة المائية التي يظهر بها الرئيس غرانت.

100 دولار أمريكي: تلك الفئة من أحدث الفئات وهي تمثل التصميم الحالي للدولار، والتي تم إصدارها في 8 أكتوبر لعام 2013، وقد تميزت عن غيرها من الفئات بخصائص أمان أكثر، مع وجود شريط أمان ثلاثي الأبعاد وجرس متغير اللون، كما تتواجد بها العلامة المائية والتي يظهر بها شخصية لبنجامين فرانكلين. [3]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى