هل اتجاه الخارطة هو المؤشر الذي يبين اتجاه الشمال

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 31 يوليو 2022 , 18:10

 اتجاه الخارطة هو المؤشر الذي يبين اتجاه الشمال

نعم . أن اتجاه الخارطة هو المؤشر الذي يبين اتجاه الشمال، فتعد الاتجاهات داخل الخريطة من أبرز الاشياء التي تقوم بتتحديد الاتجاه السليم وهو الذي يجب ان تمشي وفقاً له سواء في اتجاه الشرق أو أتجاه الغرب والشمال والجنوب وكل هذا يكون من خلال الخريطة التي تشتملها وقد يرجع اصل الاتجاه في الخريطة إلى الشمال لانه الاصل في الخرطة وما يوجد فيها من مسطحات مائية او يابسة والتعرف على المكان الصحيح من خلال التتبع فيها ومعرفة الاتجاهات السليمة والتي توجد في حياتنا اليومية وهذا يعتبر شرح العبارة المذكورة التي تتحدث عن المؤشر الصحيح في الاتجاه الشمالي على الخريطة .

ربما لاحظت في أغلب الخرائط التي تم تصميمها بشكل لسهمًا كبيرًا يقع في مكان ما على طول أحد جانبي الخريطة أو بالقرب منه، وهذا هو سهم الشمال وهناك العديد من المعلومات التي يمكن الحصول عليها من هذا المؤشر البسيط، سهم الشمال على الخريطة أو الخرطة هو التمثيل الرسومي لعرض الخطة بالنظر لأسفل من أعلى لاتجاه الشمال على الرسم.

يمكن العثور على رمز الخريطة هذا في الكثير من الأشكال المختلفة اعتمادًا على الشخص أو الشركة التي قامت برسم الخريطة وتتضمن بعض أسهم الشمال الحرف “N” لتمثيل الشمال بينما قد تشتمل البعض الآخر على الأحرف “N” و “S” و “E” و “W” ونقاط الأسهم المقابلة لتمثيل كل الاتجاهات الأربعة للشمال والجنوب والشرق ، والغرب، كما توجد أيضًا أسهم شمالية بدون نص على الإطلاق مع السهم وحده تدل على الشمال.

على الرغم من الاختلافات الكثيرة في سهم الشمال ، فإن الامر الوحيد الذي تشترك فيه كل أسهم الشمال للخطة هو أن لهم على الأقل نقطة السهم التي تدل على الشمال، على نسخة إلكترونية ورقية أو بتنسيق PDF من خريطة أو رسمه، يقع سهم الشمال في العادة في أعلى الرسم في إحدى الزوايا.[1]

 اتجاه الخارطة هو المؤشر الذي يبين اتجاه الشمال

النسبة بين البعد على الخارطة، وما يقابله على الطبيعة

يتم استعمال المقاييس في الخرائط بذات أسلوب استخدامها في التخطيط فيستخدم مقياس 1: 50000 في الكثير من خرائط مسح الذخائر مثلاً وهذا يعني أن 1 سم على الخريطة يمثل مسافة فعلية قدرها 50000 سم (أو 500 م أو 0.5 كم).

فتخيل مثلاً أننا قد قمنا بقياس مسافة 3 سم على هذه الخريطة ، ونريد معرفة مدى هذا البعد في الحياة الحقيقية فلحساب المسافة في الحياة الحقيقية فيجب علينا ضرب هذا الطول في 50000.

وهذا يعطي 3 سم × 50000 = 150000 سم أي 1500 م أو 1.5 كم.

أو بدلاً من هذا ، كان بإمكاننا أن نتذكر للتو أن كل 1 سم على الخريطة يبلغ 0.5 كيلومتر في الحياة الواقعية وبالتالي ، يجب أن تكون 3 سم على الخريطة معناها 3 × 0.5 كم = 1.5 كم في الحياة الواقعية .[2]

أهمية المؤشر  الشمال في الخرائط

سبب رسم أو وجود سهم شمالي على خريطة أو الخرطة هو أن تكون القدرة على معرفة اتجاه المعلومات في الرسم بالنسبة للاتجاه الشمالي، فبدون مساعدة هذا الرمز الرسومي ، فسيكون على الشخص تحديد منطقة السؤال على خريطة حيث يُعرف أنها في اتجاه الشمال وبناء علي سيتم تحديد اتجاه المكان.

إذا كان اسخدام الخرائط من الكحاسب الآلي فيمكن العثور على الخرائط عبر الإنترنت كمرجع لأي معلومات مرغوب فيها، وسيكون هناك سهمًا شماليًا على الأرجح في أحد أركان الشاشة، فقط سيلاحظ أنه إذا كانت خدمة الخريطة تفاعلية وستسمح للمستخدم بتغيير اتجاه الخريطة من خلال الإنترنت ، فإن اتجاه السهم الشمالي سيتغير أيضًا.

يعد سهم الشمال هاماً بشكل خاص إذا كان الشخص لا تعرف منطقة المخطط على الإطلاق حيث قد يكون من الصعب جدًا العثور على منطقة البحث على خريطة مرجعية لتحديد الاتجاه السليم للمكان الأصلي في حالة الغياب لسهم الشمال على المخطط الأصلي.

كيفية يوجه مؤشر الشمال بالخرطة

هنا طريقة أخرى لشرح مؤشر الشمال في الخريطة، أولاً يمكن تخيل ما إذا كانت الخطة مقسمة إلى أربعة أجزاء متساوية من خلال رسم خط أسفل منتصف الخطة ثم رسم خط من خلال منتصف الخطة في الاتجاه الآخر مع توضيح كل ربع من الخطة وفقاً لموقعها بالنسبة إلى وسط الخطة.

سيكون الربع الأول موجود بأعلى يسار الخطة هو الربع الشمالي الغربي ، والربع الأتي في أعلى يمين الخطة سيكون الربع الشمالي الشرقي ، والربع الذي يليه في أسفل يسار الخطة سيكون الربع الجنوبي الغربي ، والربع الذي يليه الربع الأخير في أسفل يمين الخطة سيكون الربع الجنوبي الشرقي.

مع استعمال هذه الخرطة المقسمة كمرجع ، سيمكن أن تتواحد على الأرجح معظم الأسهم الشمالية في الخرطة وسيظهر الاتجاه الشمالي في الربع الشمالي الغربي أو الشمالي الشرقي من الخرطة، ومن النادر أن يرى سهم الشمال يشير إلى الأرباع الجنوبية الغربية أو الجنوبية الشرقية.

الأجزاء الأساسية المكونة لأي خريطة

  •  عنوان الخريطة.
  • مفتاح الخريطة أو وسيلة الإيضاح.
  • مقياس المؤشر
  •  شبكة الخريطة
  • وردة البوصلة أو سهم الشمال.

يوجد أسم لكل خريطة وهو الذي يُطلق عليه أيضًا العنوان وهو يكون في أعلى الخريطة وهو ليخبرك بالضبط بما تظهره الخريطة، وسيكون العنوان بخط كبير ويصف بالتفصيل الهدف من الخريطة.

يتم تحديد كل رموز الخريطة في مفتاح الخريطة وهو يعد وسيلة لإيضاح الخريطة ويكون غالبًا استعمال المصطلحين “مفتاح” و “وسيلة إيضاح” بالتبادل بالخرائط، لكن بعض الخرائط تشتكل على مفتاح ووسيلة إيضاً، واي في هذه الحالات ، يشمل المفتاح على الرموز بينما تشتكل وسيلة الإيضاح أشياء مثل المقياس وردة البوصلة، وقد تسهل الرموز المتوفرة على الخريطة القراءة لأن الخريطة ليست مزدحمة بالكلمات، وعادةً ما يكون المفتاح بعيدًا عن جانب الخريطة ويخبر ما يمثله كل رمز.

الأجزاء الأساسية المكونة لأي خريطة

في العادة ما تكون الخرائط أصغر بكثير من المواقع الوحقيقية التي تعرضها بالرسمه، وبالتالي فإن المسافة على الخريطة هي أيضًا أصغر بكثير من المسافة الحقيقية للمواقع، كما سيخبرك مؤشر المقياس أو القياس كيف ترتبط وحدة القياس على الخريطة بوحدات القياس في الحياة الحقيقية.

الأجزاء الأساسية المكونة لأي خريطة

في الأغلب ما يتشابه المقياس شريطًا أو خطًا به أرقام متباعدة بصورة متساوية وهو سيخبرك ما هي المسافة على الخريطة التي تساوي المسافة في المنطقة الواقعية، فعلى سبيل المثال فقد يساوي سنتيمتر واحد على الخريطة ميلًا واحدًا في العالم الواقعي وقد تحتاج إلى معرفة اختصارات القياس المشهورة لقراءة المقياس.

الأجزاء الأساسية المكونة لأي خريطة

شبكة الخريطة هي عبارة عن سلسلة من الخطوط التخيلية الأفقية والعمودية المرسومة في الخريطة، فقد تمثل هذه الخطوط كل من خطوط الطول والعرض الفعلية أو قد تقوم فقط بتقسيم الخريطة إلى أجزاء أصغر، كذلك سيتم تسمية خطوط الشبكة في نهاية واحدة أو كل نهاية.

من الهام معرفة اتجاه الخريطة ، لهذا كما ذكرنا يتم تضمين أداة توضح لك الاتجاهات الأساسية ، أو على الأقل اتجاه الشمال ، في أغلب الخرائط، فقد ترى سهمًا مكتوبًا عليه “N” للشمال ، أو قد ترى وردة البوصلة كما في الصورة أدناه، كما ستبدو وردة البوصلة مثل نجم كبير وهي تظهر الشمال والجنوب والشرق والغرب.[3]

الأجزاء الأساسية المكونة لأي خريطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى