ماذا يسمى المسار الذي تسلكه الارض في حركتها حول الشمس

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 01 أغسطس 2022 , 07:51

المسار الذي تسلكه الارض في حركتها حول الشمس يسمى

 المدار هو المسار الذي تسلكه الارض في حركتها حول الشمس .

ففي القرن 16 قام نيكولاس كوبرنيكوس بإظهار أن الأرض تدور حول الشمس، ثم عمل الكثير من العلماء بكل جهد وبدون ملل حتى يتمكنوا من فهم العلاقة من الناحية الرياضية، فإذا كانت الشمس الجسم اللامع في السماء الذي تعتمد عليه فصول السنة، والدورة النهارية، وكل صور الحياة على الأرض لا يدور هو حول الأرض، فما هي بالضبط طبيعة مدار الأرض حوله، ومن هنا اهتموا بزيادة الأبحاث حتى توصلوا إلى الحقيقة.

ما هو دوران الأرض حول الشمس

لقد تعلم الجميع في المدارس أن الأرض تدور حول الشمس، وهذا النجم الكبير اللامع يمتلك قوة جاذبية كبيرة تؤثر على كافة كواكب النظام الشمسي، ولذا فإن أقرب الكواكب في مدارها تدور حول الشمس أسرع من الكواكب البعيدة، ومن الجدير بالذكر أن كوكب الأرض قريب جدًا من الشمس، فهو يقع على مسافة 150 مليون كيلومتر، ويتطلب دوران الأرض حول الشمس حوالي 940 مليون كيلومتر أي 365.24 يومًا، أو ما يتم تسميته بالسنة الواحدة.

وأثناء ذلك الوقت، تصل سرعة الأرض إلى 108000 كم / ساعة خلال رحلتها حول الشمس، ولذا من الممكن تخيل درب (طريق) من البخار تقوم الأرض بتركه خلفها عند دورانها، فبعد سنة واحدة سوف تلتقي الأرض به مرة أخرى وتكمل الدرب، وهكذا تصنع شكل دائري حول الشمس.

مدى سرعة دوران الأرض

إن الأرض تدور حول الشمس، وقد جعلها الله سبحانه وتعالى تدور بسرعة مُحددة لا تزيد ولا تقل، إذ أنها تدور بسرعة 1،670 كم / ساعة (1،030 ميلاً في الساعة) حول المحور القطبي، إلا أنها لا تفعل هذا بزاوية قائمة على مسارها المداري، فالمحور يميل بمقدار 23.5 درجة.

وذلك هو السبب وراء ميل كل الكرات على الأرض، فهم مثل كوكب الأرض وكأنهم يمثلون الكوكب وهو موجود في الفضاء ويدور حول الشمس، وهو ما يُعرف تقنيًا باسم “انحراف مسير الشمس”، ومع دوران الأرض المائل حول الشمس، على مدار سنة يمكن أن يتم البدء في فهم النقاط الفلكية التي تحدد بداية الفصول الأربعة.

ما الذي يسبب تغير الفصول

محور الأرض المائل هو ما يسبب تغير الفصول الأربعة . فعلى مدار العام تتلقى أجزاء متباينة من الأرض أشعة الشمس المباشرة، ولذا حينما يميل القطب الشمالي باتجاه الشمس يكون فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي، وحينما يميل القطب الجنوبي تجاه الشمس يكون فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

ومن الجدير بالذكر أن الكثير من الأشخاص على وجه الأرض يعتقدون بأن كوكبنا يكون أكثر قربًا من الشمس في فصل الصيف ولذلك السبب يكون هناك ارتفاع في درجة الحرارة، وبالمثل فإنهم يعتقدون أن الأرض بعيدة عن الشمس في فصل الشتاء، وفي حين أن هذا التفكير منطقيًا إلا أنه غير صحيح.

ففي جزء معين من العام تكون الأرض قريبة إلى الشمس أكثر من الأوقات الأخرى، ومع هذا في نصف الكرة الشمالي يكون فصل الشتاء حينما تكون الأرض أقرب إلى الشمس والصيف حينما يكون بعيدًا، وبالمقارنة ببعد الشمس، فإن ذلك التغيير في مسافة الأرض على مدار السنة لا يُحدث فرقًا كبيرًا في الطقس، ولكن السبب في فصول الأرض الأربعة مختلف، إذ أن محور الأرض عبارة عن قطب وهمي يمر بشكل مباشر خلال مركز الأرض من “أعلى” إلى “أسفل”، وتدور الأرض حول ذلك القطب وبالتالي يحدث دورة واحدة كاملة كل يوم. [2]

كيف يؤدي دوران الأرض إلى تغير الفصول

إن الأرض تدور حول محورها، إذ تدور مرة كل أربع وعشرين ساعة، وذلك يدل على أن نقطة ما على خط الاستواء تقطع دائرة كاملة كل يوم، بمسافة تبلغ 40.075 كيلومترًا أو ما يقرب من 1670 كيلومترًا في الساعة، كما أن الأرض تدور حول مصدر ضخم للطاقة وهو الشمس، إذ يدور حولها كل 365 وربع يوم.

ومن الجدير بالذكر أن كوكب الأرض يدور على محور مائل بمقدار 23 درجة ونصف إلى مستوى مداره، ويبقى ذلك الميل المحوري ثابتًا على مدار السنة، بالاعتماد على الوقت نفسه من السنة فإن بعض الأجزاء من الأرض تميل نحو أشعة الشمس المباشرة أكثر من غيرها، ومن ثم تصبح تلك الأجزاء الساطعة أكثر دفئًا، أما الأجزاء الداكنة تصبح باردةً، وهذه الاختلافات في مقدار الضوء والحرارة المتوفرة على سطح الأرض في أجزاء مختلفة من العام هي التي تُحدد فصول السنة. [3]

دوران الأرض حول نفسها

إن محور الأرض عمودي، أي أنه يتحرك لأعلى ولأسفل، ومن الجدير بالذكر أن محور الأرض يمتد من القطب الشمالي حتى القطب الجنوبي، وحتى تقوم الأرض بدوران كامل حول ذلك الخط غير المرئي تستغرق 24 ساعة أي يوم واحد كامل، وحينما تدور الأرض فإن كل منطقة من السطح تدور إلى وجهها وتدفئتها الشمس.

وبالطبع هذا الأمر هام جدًا لكافة صور الحياة على الأرض، إذ أن الشمس لها تأثير على كل الأشياء بدءًا من الطقس وحتى الطعام الذي نتناوله بالإضافة إلى صحتنا، فإذا لم يحدث دوران الأرض فسيكون نصف الأرض دائمًا ساخنًا ومشرقًا ومضيئًا، والجزء الآخر سوف يكون متجمدًا ومظلمًا. [4]

ما الذي يحدث نتيجة دوران الأرض حول نفسها

إن دوران الأرض حول نفسها يؤدي إلى حدوث العديد من التغيرات في كوكب الأرض، ولعل أبرزها ما يلي: [5]

  • تغيير النهار والليل.
  • التأثير على اتجاه الريح.
  • الأعاصير.
  • التأثير على التيارات المحيطية.

تغيير النهار والليل، إذ أن دوران الأرض حول محورها هو ما يؤدي إلى حدوث ظاهرة تعاقب النهار والليل كل 24 ساعة، وفي حال لم تدر الأرض ليلًا أو نهارًا، فلن تحدث تلك الدورة ولن يتعاقب الليل والنهار، ووفقًا لأن الأرض كوكب مائل بمقدار 22 درجة على محورها، فإن ذلك ما يتسبب في اختلاف الأيام الطويلة والقصيرة، فحينما يكون الاختلاف أكبر نسميه الانقلاب الشمسي، وحينما تتساوى الأيام والليالي نسميها الاعتدال.

التأثير على اتجاه الريح، ومن الجدير الذكر أن الريح يتمثل في حركة الهواء في اتجاه محدد، والسبب الأساسي له هو اختلاف الضغط، كما أن دوران الأرض له تأثير كذلك على اتجاه الريح، فحينما تدور الأرض حول محورها، لا يمكن للريح أن يتحرك في خط مستقيم باتجاه الشمال والجنوب من خط الاستواء.

الأعاصير، بسبب حدوث دوران الأرض، فإن الأعاصير تتحرك باتجاه عكس اتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي وفي اتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي.

التيارات المحيطية، فبسبب أن تيار المحيط يندفع نتيجة حركة الرياح، فبالتالي يكون لدوران الأرض تأثير كذلك على اتجاه حركة تيار المحيطات، ففي نصف الكرة الشمالي يتحرك التيار باتجاه اليمين في حين أنه في نصف الكرة الجنوبي يتحرك باتجاه اليسار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى