أقل درجة حرارة في السعودية في اي مدينة ؟

كتابة: علا علي آخر تحديث: 03 أغسطس 2022 , 08:25

أقل درجة حرارة في السعودية

طريف هي أقل درجة حرارة في السعودية .

حيث تحمل المدينة الواقعة على الحدود الشمالية للمملكة الرقم القياسي لتسجيل أبرد درجة حرارة على الإطلاق في المملكة العربية السعودية، وذلك عندما انخفض الزئبق إلى -12 درجة مئوية، وهذا جعلها واحدة من أبرد درجات الحرارة التي تم تسجيلها في شبه الجزيرة العربية على الإطلاق.

أبرد المدن في السعودية

  • سكاكا
  • أبها
  • رفحاء
  • الرياض
  • تبوك
  • عرعر
  • حائل

سكاكا : على الرغم من أن جنوب المملكة هو المكان الذي توجد فيه أعلى الجبال في البلاد، إلا أن الجزء الشمالي من البلاد هو الذي يشهد أدنى درجات الحرارة، وتعد سكاكا من الأماكن الأقل في درجات الحرارة في المملكة، حيث تتراوح درجات الحرارة هناك عند مستويات تحت الصفر في بعض أوقات العام.

وتقع سكاكا في المنطقة الشمالية الغربية ، وتقع تلك المدينة على ارتفاع 555 فوق مستوى سطح البحر، وهي تابعة لمنطقة الجوف وهي تضم العديد من المناطق التاريخية في المملكة.

أبها : تقع أبها على ارتفاع يصل إلى 2270 مترًا من سطح البحر تقريبًا، وهي واحدة من أعلى المدن المأهولة بالسكان في البلاد،  تقع في وسط جبال السروات ، وتتميز المدينة ببعض من أفضل المناخات التي يمكن العثور عليها في أي مكان في المملكة، وعلى عكس الاعتقاد السائد ، فهي ليست أبرد منطقة في المملكة، لكنها من أقلها في درجات الحرارة.

رفحاء : تقح محافظة رفحاء على الحدود الشمالية للمملكة بالقرب من الحدود السعودية، وترتفع بمقدار 447 عن مستوى سطح البحر، وتشهد رفحاء تساقط ثلوج كثيف في بعض الأوقات.

الرياض : شهدت عاصمة المملكة نصيبًا جيدًا من الليالي الباردة على مر السنين، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر لمدة ليلة أو ليلتين خلال فصل الشتاء، حيث تتعرض لكتل هوائية باردة تؤدي لانخفاض درجة الحرارة إلى درجتين أو ثلاثة تحت الصفر.

تبوك :  عندما ترد أنباء عن تساقط الثلوج في المملكة العربية السعودية في الأخبار ، فهذا هو المكان الذي تتجه إليه الأنظار، وبالقرب من تبوك وحولها تتراكم تنزل طبقة رقيقة من الثلوج في أوقات معينة من السنة، ويمكن أن تصل درجات الحرارة هناك إلى -4 درجة مئوية.

عرعر : تقع عرعر في قلب سهل صخري كبير من الحجر الجيري وتتمتع بمناخ جيد بوجه عام، مع درجات حرارة لا تتجاوز الصفر، لكن مثل الأماكن الأخرى في الجزء الشمالي من البلاد، قد تتساقط الثلوج أحيانًا على عرعر على الرغم من أنها خفيفة.

حائل : تقع حائل على ارتفاع يزيد عن 950 مترًا، وتتمتع بطقس لطيف طوال معظم أيام العام نظرًا لموقعها على أرض مرتفعة، والمدينة التاريخية زراعية إلى حد كبير ، لكنها شهدت من قبل درجات حرارة وصلت إلى -10 درجات مئوية. [1]

مناخ المملكة العربية السعودية

تتباين درجات الحرارة في مناطق المختلفة بشكل في المناطق الداخلية عن المناطق الساحلية.

ويسود المناخ الصحراوي في معظم مناطق المملكة باستثناء المناطق الجبلية في غرب وجنوب غرب المملكة والتي تعد مناطق معتدلة، وتتعدد الظروف الطبيعية المؤثرة في مناخ المملكة، منها الموقع الفلكي للمملكة حيث يسود المنا الصحراوي بسبب وقوع المملكة بين درجتي عرض 16 إلى 32 درجة شمالًا

بالإضافة إلى مرور مدار السرطان بوسط المملكة والذي تتعامد عليه أشعة الشمس صيفًا، ولأن معظم أراضي المملكة تقع في إقليم المنطقة الحارة الصحراوية والتي تتمتع بمناخ حار صيفًا، وتتعرض لهبوب الرياح الباردة شتاءًا من مناطق الضغط  الجوي المرتفع وسط آسيا مما يؤدي لانخفاض درجات الحرارة شتاءًا.

والعامل الأخر المؤثر في مناخ المملكة هو العامل الجغرافي حيث تقع المملكة بعيدًا عن المحيطات، وتأثير المسطحات المائية كالخليج العربي والبحر الأحمر قليل لصغر مساحتيهما بالنسبة لمساحة المملكة الشاسعة.

بالإضافة لهذه العامل تؤثر التضاريس في المملكة حيث تتأثر المرتفعات في المملكة باختلاف درجة الحرارة واتجاه الرياح وسقوط الأمطار.

كذلك يؤثر مجاورة المملكة لمناطق الضغط الجوي في مناخها، مثل مناطق الضغط الجوي المرتفع على المحيط الأطلسي ومناطق الضغط الجوي المرتفع والمنخفض في وسط آسيا.

ويبلغ متوسط ​​درجة الحرارة في الصيف في المملكة حوالي 45 درجة مئوية ، لكن القراءات التي تصل إلى 54 درجة مئوية ليست غير عادية في المملكة، حيث تصبح الحرارة شديدة بعد شروق الشمس بفترة وجيزة وتستمر حتى غروب الشمس ، تليها ليالي باردة بشكل مدهش.

وفي فصل الشتاء نادرًا ما تنخفض درجة الحرارة إلى أقل من 0 درجة مئوية، ولكن الغياب شبه التام للرطوبة وعامل برودة الرياح يجعل الجو باردًا للغاية، في الربيع والخريف تكون الحرارة معتدلة ويبلغ متوسط ​​درجات الحرارة في تلك الفصول حوالي 29 درجة مئوية.

تتأثر منطقة عسير على طول الساحل الغربي بالرياح الموسمية في المحيط الهندي ، وعادة ما تحدث بين أكتوبر ومارس،  يحدث ما معدله 300 ملم من الأمطار خلال هذه الفترة ، أي حوالي 60 في المائة من هطول الأمطار السنوي، وبالنسبة لبقية البلاد ، فإن هطول الأمطار منخفض جدًا وغير منتظم.

وقد يتكون هطول الأمطار طوال العام من واحد أو اثنين من الزخات السحابية الكثيفة أو العواصف الرعدية. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى