لماذا يظهر الخط الكانتوري في رسومات الاطفال

كتابة: زينب محمد آخر تحديث: 10 أغسطس 2022 , 16:07

يظهر الخط الكانتوري في رسومات الاطفال

يظهر الخط الكانتوري في رسومات الأطفال لأنه سهل وبسيط .

فقط يقوم الطفل باختيار موضوع أو شكل مُعين يريد أن يرسمه ثم يبدأ في الرسم بدون فرض قيود عليه، كما أن الخط الكانتوري الذي يستخدمه الأطفال لا يعتمد على التفاصيل كالتظليل، وإنما يعتمد على الهيكل أو المُحيط الخارجي للشكل موضوع الرسم، فقط يكتفي الطفل برسم الخطوط العريضة، ولذلك يقوم الطفل برسم الشكل المُراد رَسْمه بطريقة سريعة دون استغراق وقت طويل. [1]

أنواع الرسم أو الخط الكانتوري

  • الرسم أو الخط النقي.
  • خط الكانتوري الأعمى.
  • الخط المُعدَّل.
  • الخط الأعمى المستمر.
  • خط الكانتور المتقاطع.

الرسم أو الخط النقي: يتَّصف بأنه أبسط أنواع الرسم الكانتوري، مثلاً لو كنت تريد رسم شكل ما، فإنك لا تُركّز على تفاصيل هذا الشكل ولا حتى ألوانه، وإنما تُركّز على حدوده وشكله الخارجي فقط، ولا شك أن الخط الكانتوري النقي هو الطريقة الأولى التي اتَّبعها الرسّامون في بداية رحلتهم الفنية، ومع تكرار استخدام هذا النوع من الرسم سوف تستطيع التحكُّم في يدك وتقوم بتثبيتها أثناء الرسم، ومن ضمن فوائد الخط الكانتوري النقي أنه يجعلك بسيطًا وتكتشف شيئًا فشيئًا المكونات والخطوط الأساسية للرسومات دون النظر إلى تفاصيلها الدقيقة.

رسم تفاحة بالخط الكانتوري النقي
رسم تفاحة بالخط الكانتوري النقي

خط الكانتوري الأعمى: سُمي بالرسم الأعمى لأنك لا تنظر للورقة التي ترسم عليها الشكل الذي تُريده، وإنما تنظر للشيء الذي ترغب في أن ترسمه، بمعنى أن عيناك تُركّز وبقوة على هذا الشيء، ويداك لن تترك الورقة التي ترسم عليها، ويظل تركيزك ما بين الشكل الذي ترسمه وحركات يدك على الورقة (دون النظر إليها) وأنت تستخدم القلم الرصاص يمينًا ويسارًا.

رسم شخص بالخط الكانتوري الاعمى
رسم شخص بالخط الكانتوري الاعمى

الخط المُعدَّل: يتشابه هذا النوع بشكل جزئي مع الخط الأعمى، ولكنه يختلف في عدة نقاط بسيطة أبرزها أنه مسموح لك بالنظر إلى الورقة التي ترسم عليها عندما ترغب في الاطمئنان هل أنت ترسم بالشكل المطلوب أم لا، وهل استخدامك للقلم الرصاص استخدامًا صحيحًا أم خرجت عن المألوف، ولكن تركيزك الأكبر سيكون من نصيب الشكل الذي ترسمه، ومن ضمن فوائد استخدام هذا الخط أنك عندما تنظر للورقة التي ترسم عليها قد تحصل على عدة ملاحظات خاصة الرسم، وبالتالي تستكمل وأنت مُطمئن أو تقوم بتصحيح الخطأ الذي وقعت فيه أثناء الرسم، ولكن يُنصَح بأنك لا تنظر كثيرًا إلى الورقة، وتعتمد الاعتماد الأكبر على خيالك وحدسك.

رسم يد بالخط الكانتوري المعدل
رسم يد بالخط الكانتوري المعدل

الخط الأعمى المستمر: يتَّصف هذا الرسم بأنك تستخدم القلم الرصاص وعندما تقوم بوضعه على الورقة وتبدأ بالرسم لن تستطيع أن تترك الورقة وترفع القلم، بل تظل مُتمسك بالقلم وتقوم بالرسم به، ولذلك سُميّ بالخط المستمر، والعديد من الأطفال يستخدمون هذه الطريقة، ومع تقدُّم العمر سوف تساعدهم في تطوير موهبتهم الفنية في الرسم، ومن ضمن التحديات الخاصة بالرسم المستمر لو تركت قلمك الرصاص أو رفعته من على الورقة، فإنك لن تعرف كيف تنتهي من الرسم؟ وكيف تواصِله من جديد؟ ولذلك تحلَّى بالتركيز حتى تنتهي من الرسم نهائيًا، وتستمتع بالتجرُبة.

الخط الكانتوري الاعمى المستمر
رسم ولد بالخط الكانتوري الاعمى المستمر

خط الكانتور المتقاطع: تم وصف هذا الخط بأنه رائعًا، فهو يساعدك على ملاحظة الأشكال بشكل دقيق، كما أنه يُزيد من قوة ملاحظتك، وبالتالي سوف تستطيع أن ترسم الأشكال بطريقة مُشابها لشكلها الطبيعي، فإنه يُركّز على طريقة رسم المُنحنيات والانخفاضات والزوايا الخاصة بالأشكال، فعلى سبيل المثال عليك ملاحظة شكل التفاحة واستدارتها، حتى ترسمها بنفس الشكل ولا يخرج الأمر منك عن السيطرة، خط الكانتور المتقاطع يمنحك التفكير في تفاصيل كثيرة عن الأشكال مثل ألوانها وكيفية تظليلها، وبالتالي لا تنظر للشكل على أنه مُجرَّد خطوط، وإنما تنظر إليه على أنه شكل متكامل به تفاصيل وله قيمة. [2]

رسم تفاحة بالخط الكانتوري المتقاطع
رسم تفاحة بالخط الكانتوري المتقاطع

حقائق حول الخط الكانتوري

  • يُستخدم هذا الخط في تحديد الأشكال ولا يُستخدَم فيه التظليل.
  • يُمثّل القاعدة والبداية الأساسية في الرسم.
  • وإذا أراد الطفل أن يرسم شجرة أو منزل أو أي شكل آخر بسيط فإنه يستخدم الخط الكانتوري.
  • لا تُستخدَم الزخرفة بدرجة كبيرة في هذا الخط، وتم استخدامه في رسم المزهريات اليونانية في العصور القديمة.
  • من أشهر الرسامين الذين استخدموا هذا النوع من الخطوط هو ليوناردو دافنشي.
  • عدد من الفنانين قاموا برسم تعبيري لجسم الانسان باستخدام الخط الكانتوري.
  • لا يوجد شكل مُحدد للخط الكانتوري، بمعنى أنه قد يُرسَم بخط ثقيل، خفيف، مائل، متعرّج على حسب ميول الشخص الذي يقوم باستخدامه، بالإضافة إلى أنه يُستخدَم في الرسومات المتحركة والأنيمي. [3]

تاريخ استخدام الخط الكانتوري

اُستُخدِم الخط الكانتوري للمرة الأولى على يد بيتر بروينز وهو رجل ينتمي لدولة هولاندا، وتاريخ الاستخدام كان عام 1584، أما عن سبب الاستخدام فهو تحديد عُمق نهر سبارن، أما في القرن الثامن تم استخدام هذه الخطوط في رسم العديد من الخرائط كي يكشفوا عن أعماق المسطحات المائية، وتحديد الارتفاع المُتعلّق بالبحار والأنهار وأبرز المناظر الطبيعية، وفي عام 1701 تم استخدام الرسم الكانتوري على يد إدموند هالي والغرض من استخدامه هو وضغ مُخطط للتباين المغناطيسي، ودومينيكو فانديلي استخدمه أيضاً في رسم خريطة لتضاريس الأرض وسطح الأرض بشكل عام، وبعد ذلك بدأ العديد من العُلماء في استخدام الخط الكانتوري في رسم الخرائط لأنه بسيط، ويُمكن تحديد الأشكال من خلاله بدقة وسهولة في الوقت ذاته.

استخدامات الخط الكانتوري

  • علم البيئة.
  • العلوم الاجتماعية.
  • الأرصاد الجوية.
  • الدراسات الجغرافية.

علم البيئة: يُستخدم الخط الكانتوري في تطبيقات كثيرة خاصة بعلم البيئة، حيث أنه يُستخدم في رسم الخرائط التي تُحدد كثافة التلوث بصفة عامة، ومعرفة ما هي الأماكن التي تُمثّل المستويات المنخفضة من التلوث، والمناطق التي تُمثّل مستويات عُليا من التلوث وبناءً على هذه الخرائط الكانتورية يتم العمل على حل مشكلات كثيرة خاصة بالتلوث البيئي، ويتم استخدامها في تحديد الأماكن التي سيتم فيها هطول الأمطار الحمضية.

العلوم الاجتماعية: يُستخدم الخط الكانتوري في توضيح ورسم الاختلافات الاجتماعية الخاصة بمُتغير مُعين في إحدى المناطق، كما أنه يستخدمه الباحثون في الدراسات المُقارنة، وتتسع استخدامات هذا النوع من الرسم حتى تشمل علم الاقتصاد أيضًا، ولا شك أن الرسم الكانتوري له دور كبير في توضيح الإحصائيات الخاصة ببعض الدراسات الإحصائية.

الأرصاد الجوية: البيانات والمعلومات الخاصة بالأرصاد الجوية والطقس التي يتم استقبالها من القمر الصناعي يتم استخدام الرسم الكانتوري في توضيحها بشكل تفصيلي ودقيق ومُنظّم، حيث أنه يتم توضيح درجات الحرارة وهطول الأمطار وما هو مُعدَّل ضغط الهواء وتفاصيل أخرى كثيرة يساعد الخط الكانتوري في تحديدها، كما أن هذا الخط يربط بين الأماكن التي تتشابه في درجات الحرارة ومستوى سطوع الشمس، ودرجة الرياح والرطوبة وغيرها من التفاصيل الهامة الخاصة بالطقس، ويتم استخدامه في الديناميكا الحرارية والهندسة من خلال الرسم البياني والمخططات المختلفة، حتى ما يخص الجاذبية الأرضية فإن للخط الكانتوري دور فيها أيضًا، حيث أنه يُستخدم في تحديد الانحدار المغناطيسي.

الدراسات الجغرافية: يُستخدم لتحديد عُمق المناطق وارتفاعها بكل دقة، الخرائط الطبوغراقية نجدها مرسومة بالخط الكانتوري لتوضيح المناطق الأصغر والأكبر على الأرض، كما أنها توضّح التضاريس الخاصة بالأماكن وما هي أكثر الأماكن انحداراً وارتفاعاً؟ وأغلب الخرائط ستجدها مرسومة بالرسم الكانتوري لأنه يُزيد وضوح الخريطة ومعرفة كافة تفاصيلها. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى