ما الذي يساعد النمل المقاتل على التعرف على ما حوله

كتابة: أسماء محمد آخر تحديث: 13 أغسطس 2022 , 12:24

الذي يساعد النمل المقاتل على التعرف على ما حوله هو 

الفيرمونات هي أكبر مساعد للنمل المقاتل حتى يستطيع معرفة ما يحيط به.

كما نشاهد النمل يتنقل من مكان إلى الآخر بحثًا عن طعامه ويترك المستعمرة وفي هذه الرحلة يقوم النمل بنشر الفيرومونات وهي مادة توجد داخل النمل تساعدة على إيجاد طريقه مرة أخرى ليعود إلى المستعمرة الخاصة به، في أحيانًا كثيرة يبتعد النمل عن عشه بمسافة كبيرة حتى يعثر على غذائه ويعود وهو يحمل معه غذاء للتخزين.

كيفية إيجاد الفيرومونات

  • قرون الاستشعار.
  • حاسة الشم.

قرون الاستشعار : يستخدم النمل قرون الاستشعار من أجل البحث عن مكان يتواجد به غذاء له وعندما يحصل النمل على الغذاء في مكان ما يترك النمل في هذا المكان لكي يستطيع العودة إلى هذا المكان مرة أخرى للحصول على غذاء مرة أخرى وعند العودة إلى المستعمرة أو العش بعد الحصول على الطعام يتبع الفيرومونات التي تركها طوال الطريق ويستشعر تلك الفيرومونات وهي من خلال قرون الاستشعار التي توجد في جميع أنواع النمل وهو إبداع الخالق وهذه العملية ليس من السهل أبدًا حدوثها ببساطة فهي تستغرق زمن طويل جدًا.

حاسة الشم: هي إحدى الطرق التي يستخدمها النمل للوصول إلى الطعام وإلى بيته مرة أخرى ويتمكن النمل من معرفة الطريق الذي مر به من خلال شم الروائح وتلك الروائح ناتجة عن الفيرومونات وتختلف كل نملة في رائحة الفيرومونات التي توجد بداخلها والتي تستغلها النملة في تحديد عشها عند الخروج لجمع الطعام ويمكن أن يميز النمل بين بعضه البعض في رائحة الفيرومونات التي توجد فيه وبالرغم من صعوبة التمييز بين روائح الفيرومونات للنمل ألا أنه الكائن الوحيد الذي يمكنه تمييز تلك الرائحة بالرغم من وجود مقارنة بسيطة بين الفيرومونات، النمل يحب الحفاظ على منزلها واعشاشها.

سبب ضعف رؤية النمل

لقد لاحظ العلماء أن أكثر الحشرات لا تمتلك عيون عادية مثل باقي الكائنات لاكن يوجد لدلها عيون لها عدة عدسات فلظية ما يعرف باسم العيون المركبة كما أن معظم فصائل النمل لا تعتمد على أعينها للتمييز في معرفة الطريق فهو يعتمد على عده حواس أخرى للتعرف على بعضهم البعض ومعرفة طريق الطعام ومعرفة طريق العودة إلى مستعمراتها، ويعتمد النمل أيضًا على بعض الإشارات التي تقوم بتميزها أرجله وهو عن طريق حاسة اللمس ويفضل النمل أيضًا الاعتماد على حاسة السمع في معرفة وتمييز الأصوات وتوجد بعض الحشرات التي لا يوجد أعين على الاطلاق وهذه قدرة الخالق فلا يخلق الله سبحانه وتعالى شيء ليس له فائدة.

لماذا سمى النمل المقاتل بهذا الإسم

النمل من الكائنات التي تحب مستعمراتها جدًا وتدافع عنها ضد أي هجوم على عشها وذلك يرجع إلى أن أعشاشها تحتوي على البيض الخاص بهم والغذاء وصغار النمل والملكات فهم يقوموا بحماية أعشاشهم لهذا السبب فعند محاوله أحد الأشخاص الإقتراب من مستعمرات النمل وأعشاشهم أو محاولة إتلافها يقوم تكون مجموعة كبيرة جدًا من النمل بشن الهجوم على هذا الشخص بكل شجاعة مدافعة عن هذا العش لكي لا يتضرر بيضهم وغذائهم، وهناك عدة أنواع من النمل تقوم بقرص جلد الشخص الذي يحاول تدمير أو إتلاف عشهم ومن حسن الحظ أنه لا يتسبب في أي أضرار على هذا الشخص قوية فهي مجرد قرصات بسيطة تتسبب في احمرار سطح الجلد مدة مؤقتة لذلك تم تسمية النمل المقاتل بهذا الإسم لأنه يقاتل بكل ما يمتلك من قوة وشجاعة حتى يحافظ على عشه، بالرغم من ان النمل كان كائن لا يؤذي الانسان لكنه حشرة مزعجة تتسبب في انتشار بقايا الطعام والمواد الغذائية في جميع أنحاء المنزل مما يسبب انتشار البكتيريا على الأسطح والأرضيات ويمكن أن يدخل في الأواني التي يقدم بها الطعام ويسبب أضرار للإنسان وخصوصًا الأطفال لأن مناعتهم ضعيفة لا يمكنها أن تتحمل أي تلوث، وهناك أمر آخر كان السبب في تسمية النمل بهذا الإسم فهو أطلق على فصيلة معينة من النمل لأنها كانت تتغذى على البقايا الحشرات الميتة، كما كانت تسبب هذا النمل في قتل صغار الحشرات عن طريق قرصهم في منطقة البطن وتتغذي عليها بعد قتلها.[1]

مدة حياة النمل

يتوقف يتوقف عمر العمل على عده عوامل وهي:

  • نوع النملة.
  • مستوي مستعمرة النملة.
  • الغذاء الذي يحصل عليه.
  • وجود عدو يهاجم عش النمل.
  • وجود مكان يتوفر به الحماية.
  • نوع البيئة.

نوع النملة: يعد نوع النملة أحد أهم عوامل التي تتوقف عليها مدة حياة النملة في مثال على ذلك يعيش النمل المنزلي الذي يتواجد في المنازل والأماكن السكنية فترة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن 3 سنوات لكن هناك نوع من النمل يسمى النمل الناري هذا النوع أقسى مدة يمكن أن يعيشها هي 35 يوم فقط.

مستوي مستعمرة النملة: يعد مستوى النمو من العوامل التي تتحكم في مدة حياتها فهناك بعض النمل له فترة من الحياة قصيرة جدًا ومن نفس نوع النمل يمكن لبعض المجموعات داخل المستعمره أن يعيش فترات أطول، ومثال على ذلك يعيش النمل الذكر الكبير مدة لا تتعدى أيام قليلة بهدف حدوث عملية التكاثر مع النمل الإناث فقط، بينما تعيش النمل المؤنث التي تضع البيض وملكتهم فترة طويلة جدًا، تتعدى عدد من السنوات وهم أكثر طبقات النمل المعمرة في داخل مستعمرة النمل، بينما يأتي بعد ذلك النمل الذي يعمل ويحافظ على بناء المستعمرة وإمداد باقي أفراد المستعمرة بالغذاء فهو يعيش لفترة لا تقل عن عدة أسابيع ولا تزيد عن عدة أشهر.

الغذاء الذي يحصل عليه: يؤثر الغذاء الذي يصل إلى النمل على طول مدة حياته فيقوم النمل العامل بجمع الغذاء إلى أفراد المستعمرة وهم النمل الصغير والنمل الإناث والملكات لإمداد هم بالغذاء للحفاظ على استمرارية المستعمرة ويقوم النمل العامل بالتضحية بحصوله على الغذاء فهو يتناول غذاء أقل من باقي النمل المتواجد في المستعمرة مما يتسبب في موته قبل أفراد المستعمرة.

وجود عدو يهاجم عش النمل: في حالة وجود كائن حي آخر يهاجم مستعمرة النمل مما يسبب له فقد عدد كبير جدًا من أفراد المستعمرة ويهدد حياتهم بالخطر دائمًا سواء حيوان أو حشرة كبيرة مفترسة أو إنسان يحاول التخلص من هذا النمل من داخل منزله للوقاية من أضراره.

وجود مكان يتوفر به الحماية: وجود مكان يبني به النمل المستعمرة الخاصة به يكون أمن يساعد على طول فترة حياة النمل لمده اطول فيوجد أماكن كثيرة غير آمنة لمستعمرات النمل وهي الأماكن الذي يصل إليها المياه أو المبيدات الحشرية أو أي مادة تؤثر على المستعمرة وتهددها بالإتلاف.

نوع البيئة: من الطبيعي جدًا أن تؤثر العوامل البيئية على جميع الكائنات الحية المتواجدة بها، كذلك يؤثر نوع البيئة الذي يتواجد بها النمل على طول عمره فعند وجود النمل في المساحات الخضراء يحافظ على حياته فترة أطول من وجوده في المنزل أمام عين الانسان الذي لا يحبذ وجود النمل في منزله لتجنب لدغات النمل التي تسبب تهيج للبشرة.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى