متى يمشي الطفل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 04 سبتمبر 2022 , 22:34

متى يبدا الطفل المشي

تجربة مشي الطفل للمرة الأولى من أجمل التجارب في حياة الوالدين، وهذا الأمر من الأمور التي سوف يتذكرها الأهل للأبد، فغالبًا ما يتذكر الأهل الأمور المهمة في حياة طفلهم، مثل المرة الأولى التي قال فيها كلمة “بابا” أو “ماما”

يمكن أن يبدأ الطفل بالمشي بشكل مبكر بدءًا من الشهر التاسع، أو يمكن أن يتأخر لبدء المشي حتى الشهر الثامن عشر، والأمر الذي يجب على جميع الأهالي معرفته أن كل طفل ينمو بصورة مختلفة، وحتى إذا كان طفلك الأول بدأ بالمشي في الشهر العاشر، هذا لا يعني أن طفلك الثاني يعاني من مرض ما يمنعه من المشي إذا لم يبدأ المشي لحد الشهر الثالث عشر

ولبدء المشي يحتاج الطفل إلى العديد من المهارات المتنوعة، مثل مهارة التوازن، والتنسيق والقدرة على الوقوف بثبات، من أجل أن يستطيع الطفل أن يحمل وزنه وينقله من ساق لأخرى.

ومشي الطفل هو عبارة عن مهارة تراكمية تتطلب تراكم الكثير من الخبرات على بعضها البعض، وليست وليد مهارة وحيدة يمكن تعليمها للطفل، بل هي عبارة عن خبرة تراكمية في ذهن الطفل، وكلما يصبح الطفل أكبر عمرًا، كلما تزيد لديه الخبرات.

مراحل تعلم المشي تبدأ ب:

  • التقلب من جانب لآخر: هذه المرحلة تعتبر من المراحل الأولى لتعلم المشي، ويبدأ الطفل بها في عمر مبكر، أي 6 أشهر من العمر، وهي من العلامات التي تشير أن الطفل بدأ باكتساب المهارات الحركية والقوة العضلية في بدء مرحلة المشي
  • الزحف: يبدأ الزحف في سن 7 إلى 10 أشهر، ومهما كانت طريقة الطفل في الزحف، فهي لا تدعو للقلق، لأن جميع طرائق الزحف التي يقوم بها الطفل طبيعية
  • الوقوف: بعد الكثير من المحاولات الفاشلة سوف يستطيع الطفل الوقوف في النهاية بدون مساعدة، ويجب التأكد في هذه المرحلة بأن الطفل لن يسبب متاعب بوقوفه مثل تكسير الأثاث، أو أن يؤذي نفسه.
  • الخطوات الأولى: بعد أن يتقن الطفل الصغير الوقوف، سوف يبدأ بخطواته الأولى، ولكن في البداية يبدأ الطفل بالمشي وهو يتمسك بالأثاث، حتى يصبح قادرًا على المشي دون مساعدة. [1] [3]

علامات قرب مشي الطفل

عندما يبلغ الطفل السنة الأولى من العمر، أو قبل ذلك بقليل، يكون قد أتقن الزحف على الأرض، وتبدأ علامات قرب المشي بالظهور مثل أن يحاول الوقوف، والتمسك بالأثاث كي يبدأ بالمشي

عندما يبلغ الطفل من العمر 9 إلى 12 شهر، يجب مراقبة هذه العلامات التي تدل على اقتراب مشي الطفل

  • محاولات الوقوف المستمرة
  • التمسك بالأثاث أو الألعاب لبدء المشي
  • الوقوف بدون مساعدة

عندما يبدأ الطفل بالزحف، يجب أن يبقى على راحته، ويجب أن يدرك الأهل أن أي طريقة للمشي والزحف هي طريقة طبيعية، لأن الطفل من خلال الزحف يتعلم كي يعتمد على نفسه، ثم ينتقل إلى الوقوف، وفي النهاية يستطيع المشي بدون مساعدة أحد.

وعندما يبدأ الطفل بالتمسك بالأثاث أثناء المشي، فربما لا يتمسك بكلتا يديه، فإذا كان الطفل يتمسك بيد واحدة بالأثاث أثناء المشي، فهذه علامة على أن الطفل أصبح جاهزًا لبدء المشي بالاعتماد على نفسه بدون مساعدة أحد آخر. [1] [4]

اكلات تساعد الطفل على المشي

لا يوجد اكلة معينة تساعد الطفل على بدء المشي، لكن الطعام الصحي بشكل عام يساعد على تغذية الطفل، وبناء قوته العضلية، وأيضًا تغذية الدماغ الذي بدوره يتحكم في التنسيق، أي أن تأثير الطعام الصحي على بدء المشي هو تأثير غير مباشر

ومن الأطعمة الصحية

  • أوميغا 3
  • المكسرات
  • البذور
  • مضادات الأكسدة
  • الكالسيوم

أوميغا 3: من المعروف فوائد الأوميغا 3 لتغذية الدماغ وتعزيز الذاكرة، وأحماض أوميغا 3 الدهنية تعتبر من الأطعمة التي تساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي ومحاربة الالتهاب، وهذا يؤدي إلى تحسين مهارات الحركة عند الأطفال

المكسرات: المكسرات مفيدة لمنع الأذية الخلوية عند الأطفال، والمكسرات مثل أوميغا 3 تعتبر غذاء مفيد للدماغ الذي يلعب دورًا هامًا في صحة الخلايا

البذور: مثل بذر عباد الشمس الذي يعتبر غني بمضادات الأكسدة وفيتامين ه الذي يحمي الدماغ من الأذية والإجهاد التأكسدي، وهذا يساعد على تعزيز المزاج وزيادة التركيز الذي يساعد الطفل على المشي.

مضادات الأكسدة: تتواجد مضادات الأكسدة الهامة والمفيدة للجسم في الكثير من الأطعمة، والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ، فيتامين سي، فيتامين ه، والكركم، تحوي مضادات أكسدة، كما تتواجد في بيتا كاروتين، واللوتين، والمنغنيز

الكالسيوم: يعتبر ضروري لبناء عظام الأطفال ونموها، وتقويتها، والعظام الصحية ضرورية في مشية الطفل السليمة، يحصل الأطفال على الكالسيوم من خلال منتجات الألبان والأجبان، ولا يجب إهمال دور الكالسيوم في الصحة لأن الجسم يحتاجه من أجل الحركة العضلية، ومن أجل نقل الرسائل العصبية بين الدماغ وأنحاء الجسم [6]

طريقه تخلي الطفل يمشي بسرعه

هناك العديد من الأمور التي يمكن أن يقوم بها الأهل لمساعدة طفلهم على المشي، لكن هذه المهارة تحديدًا تحتاج أن يعتمد الطفل على نفسه، وأن يتعلمها بمفردها، ومن الطبيعي أن يقع ويتعثر مرات عديدة قبل أن يبدأ المشي بشكل مثالي

الأمور المفيدة هي:

  • السماح للطفل أن يتعثر، ويزحف على قدميه، وبطنه بدون توبيخه، حتى يستطيع أن يدرك بشكل أكبر ويستطيع الاعتماد على نفسه.
  • يجب أن تكون المساحة التي يتدرب بها الطفل على المشي، أي المنزل بشكل عام آمن، وإبعاد الأشياء التي يمكن أن يتعثر بها الطفل وتسبب له الأذية
  • عندما تشعر بأن طفلك يستمتع بفعل ما يساعده على المشي، مثل القفز، ساعده على ذلك وشجعه أو اقفز معه
  • عندما يستطيع الطفل الوقوف على قدميه، ساعده على الثبات والمشي من خلال الإمساك بكلتا يديه والمشي معه
  • إعطاء الطفل ألعاب مساعدة يتمسك بها وتعينه على التوازن عند المشي
  • تلبيس الطفل أحذية مريحة: إذا أحب الطفل أن يقوم بمغامراته في الخارج، يجب أن تكون أحذيته مريحة تساعده على المشي
  • الإمساك بيدين الطفل: الإمساك بيدين الطفل وتشجيعه على المشي يساعد الطفل على اكتساب التوازن وتعلم المشي بسرعة أكبر
  • شراء لعبة كبيرة يتمسك بها الطفل أثناء المشي: هذه العملية تساعد الطفل على تعلم المشي، فعندما يتمسك الطفل باللعبة يستطيع التحكم بشكل أفضل ويحصل على الدعم اللازم لساقيه للمشي
  • إبقاء الطفل عاري القدمين داخل المنزل: من الأفضل أن يرتدي الطفل أحذية مريحة خارج المنزل، لكن داخل المنزل، من الجيد ألا يرتدي الطفل أية أحذية من أجل تدريب عضلات الساقين في القدمين وتقويتهم، ومساعدة الطفل على تحقيق التوازن اثناء المشي. [2] [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى