من أي الخرائط تعتبر الخرائط المناخية

كتابة: د شيماء الدالي آخر تحديث: 23 أغسطس 2022 , 16:46

الخرائط المناخية من أنواع الخرائط

الخرائط المناخية من أنواع الخرائط الجغرافية .

الخرائط المناخية عبارة عن مجموعة من الرسوم توضح توزيع أنماط الطقس السائدة في منطقة معينة والتي تم ملاحظتها على مدى فترة طويلة قد تصل إلى عقود، يمكن أن تمثل الخرائط المناخية متغيراً مناخياً فردياً أو مزيجاً من متغيرات، وتسمح الخرائط المناخية بمقارنة أنماط المناخ في مناطق مختلفة وتساعد العلماء أيضاً في توضيح وتتبع تغير المناخ في مناطق مختلفة حيث أن الخرائط المناخية تمثل مناخ بلد أو قارة أو منطقة أو العالم أجمع، ومن أنواع الخرائط المناخية خرائط درجات الحرارة وخرائط هطول الأمطار وتغير هطول الأمطار مثل تساقط الثلوج في منطقة معينة وتستخدم الخرائط المناخية للتنبؤ بالآثار المستقبلية لتغير المناخ والتأثير المحتمل للاحترار العالمي ويتم تمييز المناطق المختلفة على الخرائط المناخية باستخدام الألوان ولا يوجد لون قياسي أو محدد لكل منطقة مناخية ويمكن أيضاً استخدام الرموز أو الحروف لتوضيح الاختلافات بين المناطق والخرائط المناخية متاحة على الإنترنت.[1]

الخرائط الكدسترالية

الخرائط الكدسترالية هي عبارة عن شكل رقمي من سجلات الأراضي التي تقوم بتوضيح جميع حدود الأجزاء المختلفة من قطع الأرض بناءً على مساحتها وطولها واتجاهها ويمكنك أيضاً عرض ملكية قطع الأرض في مناطق مختلفة ومن التفاصيل الأخرى التي تكون موجودة في الخرائط الكدسترالية أسماء الشوارع المجاورة وحدود المنطقة وشهادة بها أرقام العنوان وأرقام هاتف خاصة للطرود، ومن أسباب استخدام الخرائط الكدسترالية أنها توفر الوقت فيمكنك العثور على كل التفاصيل المطلوبة ببضع النقرات حيث ببساطة يمكنك الوصول إلى الهاتف المحمول أو سطح مكتب الكمبيوتر وزيارة البوابة الالكترونية لمدينتك في أي وقت ومن أي مكان والحصول على جميع التفاصيل الخاصة بممتلكاتك ومن مميزاتها أيضاً أنها توفر معلومات تفصيلية فهي توفر أي تفاصيل تتعلق بسجلات الأراضي وتفاصيل عن حجم الممتلكات التي اخترتها ويمكنك أيضاً من خلال الخرائط الكدسترالية التحقق من ملكية المبنى أو العقار أو الشقة قبل شراؤها، وهي المصدر الوحيد للمعلومات الدقيقة والشاملة التي تتعلق بسجلات الأراضي الخاصة بدولة معينة كما أنها تساعد في نقل وإدارة ملكية الممتلكات وتساعد أيضاً في حل النزاعات المتعلقة بالملكية القانونية بسهولة كبيرة.[2]

أنواع الخرائط

  • الخرائط السياسية.
  • الخرائط المادية.
  • الخرائط الزمنية.
  • الخرائط الطبوغرافية.
  • خرائط الطرق.
  • خرائط الرمز البريدي.
  • الخرائط المناخية.
  • الخرائط الاقتصادية.
  • خرائط الإنتاج الزراعي.
  • خريطة المعادن والمناجم.

الخرائط السياسية : وهي الخرائط التي تظهر الأنهار الرئيسية والبلدان والمقاطعات والمحيطات والمدن ويكثر استخدامها في المدراس ويمكن تعليقها في المكاتب أيضاً، ويتم إضافة ملاحظات من صور فوتوجرافية أو أعلام لإظهار موقع منزل أو منطقة عمل ويتوفر خرائط سياسية لجميع دول العالم والتي عددها 195 دولة وأيضاً للسبع قارات.

الخرائط المادية : وهي الخرائط التي تظهر سمات الطبيعة من جبال وأنهار وتلال ومحيطات وبحار ووديان وأراضي منخفضة ومرتفعات، ونستخدم فيها الألوان لتوضيح التضاريس فالجبال نستخدم لها اللون الأخضر والبني والأبيض إذا كانت مغطاة بالجليد وكلما زاد ارتفاع الجبل تغير لونه من الأخضر إلى البني الداكن، ويتم تلوين المناطق الضحلة باللون الأزرق الفاتح أما المناطق العميقة فإنها تكون باللون الأزرق الداكن.

الخرائط الزمنية : وهي الخرائط التي توضح التوقيت القياسي لمنطقة معينة للأعمال الرسمية أو التجارية أو الاجتماعية أو القانونية ويتم عمل الخرائط الزمنية وفقاً لحدود الدول حيث أنه من الصعب على بلد ما اتباع أكثر من منطقة زمنية واحدة ويوجد في العالم أكثر من 24 منطقة زمنية.

الخرائط الطبوغرافية : وتوضح الخرائط الطبوغرافية شكل سطح الأرض بخطوط متساوية في الارتفاع تعرف باسم الخطوط الكنتورية وتستخدم الخرائط الطبوغرافية لدراسة منطقة معينة بالتفصيل وتظهر الخرائط الطبوغرافية الأنهار والبرك والتلال والبحيرات والجبال والمسطحات المائية والغابات والمسطحات الخضراء والمعالم الثقافية مثل الكنائس والآبار والمعابد والأراضي القاحلة والطرق والمستشفيات والسكك الحديدية والأراضي القاحلة، وتعتبر الخرائط الطبوغرافية من أفضل الخرائط في العالم حيث يتم استخدامها من قبل المتنزهين والصيادين والمهندسين والجيولوجيين وعلماء الأحياء ومخططي المناظر الطبيعية، وفي الغالب تحتوي الخرائط الطبوغرافية على رموز عالمية وتقليدية حتى يتمكن أي شخص من قراءتها بسهولة.

خرائط الطرق : من أكثر أنواع الخرائط شيوعاً واستخداماً وهي الخرائط التي توضح الطرق السريعة والجسور والممرات والسكك الحديدية الموجودة في المنطقة ويتم إنتاج هذه الخرائط بشكل عام على الورق بطريقة مفصلة للغاية وفي الغالب يتم استخدامها بغرض تحديد الاتجاه، ويتم عمل خرائط الطرق لقرية أو مدينة أو بلدة.

خرائط الرمز البريدي : تستخدم خرائط الرمز البريدي لتحديد حدود مناطق الرمز البريدي حتى يتمكنوا من تلسيم الرسالة وفقاً لهذا ومكاتب البريد جميعها لها نفس الخرائط وفي المكنقة التي يكون فيها عدد السكان أقل كثافة فإنها تملك أقل عدد من الرموز البريدية.

الخرائط المناخية : المقصود بالمناخ هو دراسة حالة الطقس في منطقة معينة لمدة 25 عاماً أو أكثر ومن خلال جمع هذه البيانات استطاعوا رسم الخرائط المناخية وتحدد الخرائط المناخية المناطق الحارة والمناطق الباردة ومناطق هطول الأمطار الغزيرة ومناطق هطول الأمطار القليلة، وفي الخرائط المناخية يتم تمييز الكوارث الطبيعية مثل الانفجارات البركانية والزلازل والمناطق المعرضة لتسوماني والرياح واتجاهها بالتفصيل حيث أن اتجاه الرياح قد يتغير من موسم إلى موسم آخر ويتم أيضاً تحديد اتجاه تيار الماء فجميع هذه الأشياء تؤثر على مناخ المنطقة فلا يمكن تجاهل جميع هذه التفاصيل.

الخرائط الاقتصادية : تستخدم الخرائط الاقتصادية في الشركات والمكاتب الحكومية لفهم اقتصاد مناطق مختلفة في دولة ما ويتم استخدام الألوان في الخرائط الاقتصادية لتوضيح أفضل المناطق الاقتصادية حيث توضح مناطق الطبقة العليا والطبقة المتوسطة العليا والطبقة الوسطي وتحت خط الفقر حيث يتم إنشاء المحلات التجارية بناءً على دراسة هذا النوع من الخرائط.

خرائط الإنتاج الزراعي : تساعد خرائط الإنتاج الزراعي على فهم إنتاج المحاصيل المختلفة في مناطق مختلفة حيث في بعض المناطق يتم إنتاج الأرز وبعضها يتم إنتاج القطن حيث لا يمكن زراعة جميع المحاصيل في جميع المناطق لأن الزراعة تعتمد على نوع التربة والظروف المناخية.

خريطة المعادن والمناجم : المناجم والمعادن من الموارد الرئيسية للبلد حيث أن المعادن والمناجم تعطي دفعة اقتصادية كبيرة فمن المهم جداً تحديد مناطق الخامات والمعادن الموجودة في أماكن مختلفة من البلد ويوجد أيضاً بعض المناجم التي تكون غير آمنة للتعدين وبالتالي يتم حظرها من قبل الحكومة وبالي تقوم الحكومة بمراقبة الشركات الخاصة ما إذا كانت تقوم بالتعدين في هذه المناطق بشكل غير قانوني.

من المعروف أن الإغريق هم رواد صناعة الخرائط باستخدام القواعد الرياضية المناسبة والشخص الذي يصنع الخرائط يسمى رسام الخرائط، ويقال أن أول شخص رسم خريطة للعالم هو أناكسيماندر وكان ذلك في القرن السادس قبل الميلاد على افتراض أن الأرض اسطوانية وأول يوناني رسم خريطة للعالم هو إراتوستينس على افتراض أن الأرض كروية أما أول من استخدم خطوط الطول والعرض في رسم خريطة العالم هو بطليموس، وقام العلماء بإنشاء أنواع عديدة وفريدة من الخرائط لاستخدامهم الخاص أو تسهيل فهم أشياء معينة والخرائط إما أن تكون خرائط موضوعية أو خرائط مرجعية.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى