تمارين تقوية الشخصية

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 14 سبتمبر 2022 , 05:48

تمارين تقوية الشخصية

  • رفع الاثقال.
  • الرياضات الجماعية.
  • اليوجا.
  • ركوب الدراجات.
  • الجري.
  • السباحة.
  • المشي.

تعتبر تلك التمارين حيوية وحاسمة كما إنها مفضلة بشكل اساسي ويستخدمها الكثيرين لتقوية شخصيتهم، فهي مستخدمة من قبل الرجال والنساء ويقوموا بالتدريبات لإيجادتها، هذه التمارين تعتبر الأفضل للأفراد الذين يحافظون على وقتهم، كما تشجع هذه التدريبات أيضًا الاتساق مع تشجيع المشاركين على مواجهة التحديات المختلفة، ولهذا من المهم أختيار المكان المستخدم في فترات التمرين، كما يساعد هذا التمرين في بناء وتقوية المهارات وإدارة الوقت بين المستخدمين، كما أن التمارين تجعل الأفراد أفضل واحسن حالاً، إنه هذه التدريبات تجعل الاشخاص أكثر إثارة للجدل، كما يتطلب التمرين الحفاظ على الوقت مع ضمان استعمال تنسيق الخطوات والأنشطة المختلفة، كما أن الاشخاص الذين يحبون رفع الأثقال  يميلون أن يستخدمون جهاز المشي الرياضي، هؤلاء الناس لا يتأخرون أبدًا عن المهام أو حتى التتدريبات، فإذا كنت تريد أن تكون حارسًا للوقت ، فعليك بدون تفكير كتير أن تذهب لرفع الأثقال.

هذه الرياضات محبوبة من قبل الأشخاص لذين يحبون التعاون وبناء الفريق، وقد تشتمل هذه الرياضات ألعاب الكرة وأنشطة أخرى جماعية، والجدير بالذكر أنهم في احتياج إلى فرق وإدارتها وتنسيق اللاعبين، من الهام أيضًا أن نتذكر أن الفوز يحتاج إلى التزام كل لاعب ومعنى نصر الأشخاص ليس كأفراد ولكن كمجموعة أو فريق فائز، وتشجع الألعاب الرياضية بشكل كبير على بناء الفريق والشخصية الداعمة، اما بالنسبة للأفراد الذين هم على استعداد ليكونوا قادة الفرق والداعمين والمنسقين ، فإن الرياضة مواتية.

اليوجا وتمارين إنقاص الوزن فعالة وحاسمة أيضًا للتأثيرات المهدئة والاسترخاء لكل الجسم، هناك أفراد يحبون الهدوء ويستخدمون هذه التمرين أكثر من غيرهم، فالتمرين في المواقف المختلفة فعال في استعادة السلام والهدوء للمخ وكذلك الجسم، كما أنه يضمن مرونة الأفراد ويتيح أيضًا الوقت والمساحة لعملية التأمل الهادىء، وبالتالي، فإن التمرين فعال في إعطاء السلام والهدوء الفردي، كما يمكن للمرء تحقيق الاستقرار العاطفي وكذلك الشخصية المحبة للسلام من خلال استخدام التمرين تسترد سلامها وهدوئها، فالشخصية التي يمكن أن تستفاد من هذا التمرين هي التي تملكك احساس دائم بالفضول وحب المعرفة والمغامرة، في حين أن هذا التمرين يساهم في توفير الاسترخاء الفردي والفوائد الصحية الأخرى ، فتلك التمارين تعمل على روي الفضول وكذلك تزيد من معرفة الأشخاص.

أثناء ركوب الدراجات ، يمكن للمرء أن يذهب إلى مناطق وأماكن جديدة فقط لمعرفة المكان وللتجديد، في هذه العملية قد يتعلم المرء أشياء لم يتعلمها من قبل، هذا التمرين مفيد ويشجع التنافسية، فإذا احتاج الفرد إلى التنافس في الإنتاج والأهداف والإنجازات، فإن ركوب العجل مفيد.

عند الجري مع الآخرين فقد يتنافس المرء ليكون الأسرع والأفضل، وبالتالي يكتسب الشخص طريقاً تنافسيًا نحو الحياة والأنشطة، وبالتالي يمكن للمرء بسهولة الوصول إلى الأهداف وتحديد أهدافه الخاصة.

السباحة هي التمرين بشكل أفضل في بناء شخصية المثابرة والتحمل، كما تساعد استخدام السباحة أو ممارستها بانتظام في تنمية صبر الانسان وبالإضافة إلى تحمل الأشياء الصعبة من كل الجوانب فإذا كان المرء غير صبور فقد تؤدي محاولة ممارسة السباحة إلى تحسين هذا.[1]

المشي حيوي وفعال في بناء شخصية هادئة وساكنة فيمكن لعشاق الهدوء استخدام التمرين بشكل منفرد، أو بين الاخرين، يتم استعمال التمرين لاكتساب عقلية متفتحة، فقد تجد نساء يتجولن في المنتزهات فقط لتهدئة الذهن وعرض قضايهن بصراحة.

تمارين نفسية تساعد على تقوية الثقة بالنفس

  • محاولة تحسين الصحة العقلية.
  • السعي الدائم لتقليل التوتر.
  • تعلم اكتساب الشعور بالإنجاز.
  • تحسين ادائك العقلي.
  • حاول الشعور بالتحسن بأستمرار.

بالإضافة إلى بناء القوة الجسدية، يمكن أن تحسن التمارين من الصحة العقلية، وقد ثبت أنه يحد من الاكتئاب والقلق والحالات المزاجية السلبية وكذلك يقلل من تدني احترام الذات والانسحاب الاجتماعي، فبدلاً من هذه المشاعر السلبية فتعزز التمارين احترام الذات والوظائف الإدراكية.

يمكن لأي شكل من أشكال التمارين الرياضية إلى تدريب القوة واليوجا، أن يعمل ليزيل التوتر كما تعزز النشاط البدني الإندورفين الذي يجعل هناك شعور بالسعادة ويشتت انتباه العقل عن الضغوط اليومية.

واحدة من أكبر مكاسب التمرين هي أنه من خلال التركيز والحركة الجسدية، يمكن للشخص الشعور بإحساس قوي بالإنجاز، من خلال التغلب على وقت ممارسة التمارين أسرع أو زيادة مثلاً وقتًا إلى المشي اليومي فيمكن أن تمنح التمارين شعوراً بالفخر بتحقيق هدف معين.

خلال تمرين حمل الاثقال، فقد يقوم جزيء يسمى irisin في المخ من خلال تفاعل متسلسل بإنتاج شيء يعتقد العلماء أن لها تأثيرات اعصاب ويمكن أن تنشط الجينات المشاركة في الذاكرة والتعلم، ومن خلال التجارب التي أجريت على الفئران فقد اكتشف الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد ومعهد دانا فاربر للسرطان أن إيريسين و FNDC5 يرتفعان في المخ أثناء خلال تمرين الاثقال.

على الأمد القصير فقد ثبت أن التمارين الرياضية تعزز المزاج وتؤثر على العقل نحو تبني أفكار أكثر إيجابية، وعلى المدى الطويل فقد يمكن أن تحسن التمارين البدنية من الثقة بجعلنا نشعر بالرضا عن الجسد والقدرات، وبحسب الإرشادات النشاط البدني للأمريكيين فيجب على كل فرد ممارسة 150 إلى 300 دقيقة أسبوعيًا بمستوى معتدل الشدة من أجل الشعور بالرفاهية وقد اجمع بين تمارين القوة وتمارين القلب وتخصصات بناء المرونة مثل اليوجا لجني فوائد نهج شامل للياقة البدنية.

طرق تقوية الشخصية والثقة بالنفس

  • انظر إلى ما حققته بالفعل.
  • فكر في الأشياء التي تجيدها.
  • تحديد بعض الأهداف الهامة.
  • تحدث عن نفسك بشكل إيجابي.
  • أبحث وأدعم هواياتك.

من السهل أن يفقد الشخص الثقة بنفسه ولكن إذا كان يعتقد أنه لم تحقق أي شيء، لذا ضع قائمة بكل الأشياء التي تفتخر بها في حياتك سواء كانت الحصول على علامة جيدة في أحد الاختبارات أو تعلم إحدى الرياضات احتفظ بالقائمة بالقرب منك وأضف إليها كلما فعلت شيئًا جديداً، وحين تكون الثقة بنفسك قليلة، اقرأ القائمة واستخدمها لتذكير نفسك بجميع الأشياء الرائعة التي قمت بها.

كل شخص لهم نقاط للقوة والمواهب، فكل ما هو لك سيساعدك التعرف على ما تجيده ومحاولة البناء على هذه الأشياء على بناء الثقة في قدراتك.

قم بتحديد بعض الأهداف وحدد الخطوات التي ستحتاج إلى اتخاذها وتحقيقها، فلا يجب أن تكون أهدافًا كبيرة، فيمكن أن تكون أشياء بسيطة كخبز كعكة أو التخطيط لقضاء ليلة مع الأصدقاء، فأستهدف فقط بعض الإنجازات الصغيرة التي يمكن وضع علامة عليها في قائمة لمساعدتك على اكتساب الثقة في قدرتك على إنجاز الأشياء.

لن تشعر أبدًا بالثقة إذا كان لديك تفكير سلبي يدور في عقلك فيخبرك أنك لست جيدًا بشكل كافي، فكر في كلامك مع نفسك وكيف يمكن أن يؤثر هذا على ثقتك بنفسك، وعامل نفسك كما لو كنت أفضل صديق لك وأسعد بنفسك.

حاول العثور على شيء أنت متحمس له حقًا، فيمكن أن يكون التصوير الفوتوغرافي أو الرياضة أو الحياكة أو أي شيء آخر تحبه أو هو شغفك بالحياة فألزم نفسك بتجربته، فإذا كنت مهتمًا أو متحمسًا لنشاط معين، فمن المرجح أن تكون متحمسًا وستقوم ببناء المهارات فيه بسرعة أكبر.[2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى