أنهار العالم العربي والإسلامي

كتابة: Hend Hossam آخر تحديث: 16 سبتمبر 2022 , 17:12

من أنهار العالم العربي والإسلامي

  • نهر النيل.
  • نهر دجلة.
  • نهر الفرات.
  • نهر الزاب العظيم.
  • نهر ديالى.
  • نهر الخابور.
  • نهر الأردن.
  • نهر العاصي.
  • نهر الليطاني.
  • نهر أبو رقراق.
  • نهر أمو داريا.

نهر النيل: وهو أشهر الأنهار في العالم العربي وأطول نهر في أفريقيا وربما في العالم؛ حيث يبلغ طوله حوالي 6650 كيلومترًا، ويقع في مصر ويمتد في عدد من البلدان الأخرى مثل بوروندا ورواندا وكينيا والكونغو وأوغندا والسودان وإثيوبيا ومصر، وبعض المدن الواقعة على طول نهر النيل هي القاهرة والخرطوم وجوبا وجينجا، وينبع النهر من منطقة البحيرات الكبرى الأفريقية ويتدفق إلى الشمال ليصل إلى مصر ويصب في البحر الأبيض المتوسط، حيث تبلغ مساحته أكثر من 3254.555 كيلومتر مربع، ونهر النيل هو المصدر الرئيسي للمياه في السودان ومصر، وكان يعتبر النيل مصدر الحياة عند قدماء المصريين؛ وقد أطلق المؤرخ هيرودوت على مصر بأنها “هبة النيل”، فكان النيل هو شريان الحياة لمصر القديمة، بجانب أنه يلعب دورًا حيويًا في التجارة والاقتصاد المصري.

نهر النيل

نهر دجلة: هو ثاني أطول نهر في قارة آسيا بعد نهر الفرات؛ حيث يبلغ طوله حوالي 1900 كيلومتر، ويحاط نهر دجلة بأربع دول مختلفة “إيران والعراق وتركيا وسوريا”، حيث ينبع النهر من بحيرة هزار في جبال طوروس في شرق تركيا ويتدفق إلى الجنوب الشرفي باتجاه سوريا والعراق، وتشمل بعض المدن الرئيسية الواقعة على طول نهر دجلة بغداد والبصرة والموصل وديار بكر، ويتوازى نهر دجلة مع نهر الفرات، ويخرج من نهر دجلة بعض الروافد الهامة لكثير من الدول مثل الزاب الأصغر، الزاب الأكبر، جرزان، ديالى ، الجزيرة، ونهر الخابور، ليشكل مع نهر الفرات وهذه الروافد نظام نهري دجلة والفرات الشهير، ويندمج النهران في الجزء الجنوبي الشرقي من العراق ليشكلا شط العرب الذي يصب في الخليج، وتتمثل أهمية نهر دجلة في تاريخه العائد إلى أقدم الحضارات المعروفة، وفي هذه الفترة في الزراعة والطاقة المائية، كما يعتبر نهر دجلة ممرًا مائيًا ملاحيًا هامًا في البلدان الصحراوية، ويوجد على النهر بعض السدود أشهرها سد الموصل بطول 3.4 كيلومترات وهو أكبر سد في العراق، ويعمل على توفير المياه للري وتوليد الطاقة الكهرومائية ولتجنب الفيضانات.

نهر دجلة

نهر الفرات: وهو أهم أنهار الشرق الأوسط بجانب نهر دجلة، ويعتبر أطول نهر في آسيا؛ حيث يبلغ طول نهر الفرات حوالي 2800 كيلومتر، ويتدفق النهر عبر تركيا وسوريا والعراق متوازيًا مع مع نهر دجلة، حيث يساعدان في تكوين منطقة بلاد ما بين النهرين الشهيرة، وينبع نهر الفرات عند المرتفعات الأرمنية في جنوب شرق تركيا مكان إلتقاء نهري الفرات الغربي والفرات الشرقي، ثم يتدفق عبر الأجزاء الغربية والوسطى من العراق وفي سلاسل جبال طوروس والهضبة السورية، ويندمج نهر الفرات مع نهر دجلة ليشكلا شط العرب في الجنوب الشرقي من العراق والذي يصب في الخليج العربي، ويوجد في نهر الفرات بعض الروافد الهامة مثل أنهار البليخ والسجور والخابور، وكان الوادي الخاص بنهريدلجة والفرات مهدًا للحضارات القديمة ببايل وبلاد آشور وسومر، وفي فترةً ما كانا نهري دجلة والفرات سبب في حدوث بعض التوترات السياسية بين تركيا والعراق وسوريا للسيطرة على مياه النهرين لأغراض الري وتوليد الطاقة الكهرومائية.

نهر الفرات

نهر الزاب العظيم: ويُعرف أيضًا باسم الزاب الأعلى أو الزاب الكبير، وهو أحد الروافد الجانبية لنهري دجلة والفرات والذي يوجد في تركيا والعراق.

نهر الزاب العظيم
نهر الزاب العظيم

نهر ديالى: وهو أحد روافد نهر دجلة، ويتدفق في شمال العراق، وترجع أهميته إلى السدود المنتشرة على طول النهر لإنتاج الطاقة الكهرومائية، كما يتم ري المحاصيل من خلاله.

نهر ديالى
نهر ديالى

نهر الخابور: هو أهم روافد نهر الفرات، والذي يتدفق عبر تركيا وسوريا، وترجع أهميته إلى ري المحاصيل في الوادي خصوصًا محصول القمح؛ إذ أنه المنتج الرئيسي له في سوريا.

نهر الخابور
نهر الخابور

نهر الأردن: ويبلغ طول نهر الأردن حوالي 360 كم، ويتميز بمساره المتعرج وبالتالي يمتد 124 كيلو متر فقط، ويمتد من جبل حرمون في حدود لبنان وسوريا إلى الجنوب عبر الشمال إلى بحيرة طبريا، ويفصل النهر الضفة الفلسطينية عن الأردن وجبال الجولان، ثم يصب في البحر الميت في النهاية، ويحتوي نهر الأردن على بعض الروافد المهمة مثل أنهار بانياس، دان، اليرموك، حاصباني، عيون، الزرقاء، وتتمثل أهمية نهر الأردن في ري المنطقة الخاصة به.

نهر الأردن

نهر العاصي: وهو نهر يتدفق من لبنان عبر سوريا وينتهي في تركيا، وهو من أهم مصادر الري في سوريا وتركيا.

نهر العاصي

نهر الليطاني: وهو أطول نهر في لبنان، ويعمل على توفير مياه الري لجميع المناطق الزراعية في لبنان.

نهر الليطاني

نهر أبو رقراق: يقع في غرب المغرب، ويوجد بجانبه عدد من الآثار الرومانية التي جعلته مركزًا هامًا للسياحة.

نهر أبو رقراق
نهر أبو رقراق

نهر أمو داريا: وهو أكبر الأنهار التي تقع في آسيا الوسطى؛ حيث يبلغ طوله 2620 كيلومترًا، ويتدفق النهر على طول الحدود بين أفغانستان وطاجيكستان ويستمر في الاتجاه الشمالي الغربي لطاجيكستان، ثم يصب في بحر آرال في النهاية، ويشمل النهر بعض الروافد مثل بانج، فاخش، شيرآباد، سورخان داريا، أنهار زيرافشان.[1][2]

نهر أمو داريا

أنواع الأنهار في العالم

  • نهر قصير العمر.
  • نهر عرضي.
  • نهر متقطع.
  • نهر غريب.
  • نهر شبابي.
  • نهر ناضج.
  • النهر القديم.

نهر قصير العمر: وتنتج الأنهار قصيرة العمر أو سريعة الزوال عندما يكون هناك أمطار غزيرة بشكل استثنائي أو يذوب الثلج في منطقة محددة فيملء المساحة بالماء، وبمجرد أن تجف هذه المياه يجف النهر.

نهر عرضي: الأنهار العرضية تتشكل من قنوات الجريان السطحي وتوجد في مناطق ذات مناخ شديد الجفاف، وهي أنهار نادرة الحدوث في العادة، ويمكن اعتبارها أيضًا أنهارًا موسمية، وتعرف بأنها عرضية لأنها لا توجد إلا بعد نوبة من هطول الأمطار الغزيرة.

نهر متقطع: وهي الأنهار التي لها طبيعة شبه دائمة ومعروفة بتدفقها الموسمي في فترات معينة على مدار العام وخلال الفترات الرطبة عندما يكون الجريان السطحي مرتبطًا بكل من الأمطار الغزيرة أو الارتفاع المؤقت في منسوب المياه الجوفية، وفي فترة الصيف التي تعتبر فترة جافة، يكون النهر جافًا بسبب انخفاض هطول الأمطار.

نهر غريب: أي نهر يبدأ في منطقة رطبة ويتدفق عبر منطقة جافة يسمى نهرًا غريبًا، وهي الأنهار الأكثر شيوعًا، وتتدفق الأنهار الغريبة عبر الصحراء وتوجد في أماكن مثل المملكة العربية السعودية والدول المحيطة بها، ويعتبر نهرا دجلة والفرات مثالين ممتازين للأنهار الغريبة، كما أن النيل أحد أمثلة الأنهار الغريبة التي تبدأ في شرق إفريقيا ويتدفق عبر صحاري مصر.

نهر شبابي: وهو النهر الضيق ذو الانحدار الحاد والروافد القليلة، وتتدفق الأنهار الشابة بسرعة وتحمل الرواسب الصغيرة والمتوسطة، ومن الأمثلة على ذلك أنهار الولايات المتحدة في ترينيتي وبرازوس ونهر إيبرو في إسبانيا.

نهر ناضج: النهر الناضج ليس شديد الانحدار وله تدفق بطيء مقارنة بالأنهار الشابه، ويحتوي على رواسب أقل من الأنهار الشابة، ويوجد به عدد من الروافد والجداول، تشمل الأمثلة نهر التايمز ونهر سانت لورانس ونهر أوهايو.

النهر القديم: وهي الأنهار التي تمتلك انحدار منخفض وتكون على شكل حرف U وتعتمد على السهول الفيضية، ولا يمكنه حمل رواسب غير الرواسب الصغيرة أو الطين، وتعتبر أنهار النيل والفرات والغانج أهم الأمثلة على الأنهار القديمة.[3]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى