ماذا تسمى انتقال الصفات من الاباء الى الابناء

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 15 نوفمبر 2022 , 15:22

انتقال الصفات من الاباء الى الابناء تسمى

الصفات الوراثية هي الصفات التي تنتقل من الاباء إلى الابناء . والصفات الوراثية هي الصفات التي يحصل عليها الشخص من والديه، فجميع الكائنات الحية تحصل على صنف جيناتها من أحد الوالدين والنصف الآخر من الأب الآخر، لكن تظهر الصفة السائدة أو المسيطرة، ولا تظهر كلا الصفتين الموجودتين على أليلات الجينات.

على سبيل المثال، إذا كانت الكلبة الأم تملك شعرًا طويلًا، وكان الكلب الأب يملك مورثات الشعر القصير، فإن الجرو سوف يرث إما صفات مورثات الشعر الطويل أو القصير، والطفرات الجينية التي تحدث في الجينات يمكن أن تسبب فرادة في بعض الكائنات الحية.

الصفات التي يمكن أن تنتقل عبر الوراثة هي

  • لون الشعر
  • لون العينين
  • لون البشرة
  • الطول
  • استعمال اليد اليمنى او اليسرى

لون الشعر: في حال كانت والدتك تملك شعرًا اشقرًا، ووالدك يملك شعر غامق اللون، فإن لون شعرك يمكن أن يكون مماثل لوالدتك أو والدك، أو بلون لآخر مختلف، وهذا اللون يمكن أن يكون صفة موروثة من أحد أجدادك، وليس الوالدين فقط

لون العينين: يتعلق لون العينين الذي سيظهر لدى الابن بالصفات السائدة والمتنحية، فالمورثات السائدة هي المورثات التي سوف تظهر صفاتها في الجيل الجديد، أما المورثة المتنحية فلا تظهر صفتها إلا في حال توافر أليلين متنحيين لصفة واحدة، والأمر ليس بسيطًا مثل بساطة انتقال الصفات الوراثية في نبات البازلاء الذي اجرى عليه مندل تجاربه الوراثية، فأليل لون العينين البني هو أليل سائد، إذا اجتمع مع أليل العيون الزرقاء سوف يطغى عليه، وهذا ما يفسر لون عيناك البني بالرغم من ان والدتك عيناها زرقاوتان، لكن والدك لون عينيه بنيًا، لكن إذا كان لون عيني أحد أجدادك أزرق، فمن المحتمل أن يكون لون عينيك أزرق أيضًا .

لون البشرة: لون البشرة أيضًا من الصفات الموروثة، فلو كان الأبوين من اصحاب البشرة الداكنة، من غير المحتمل أن يأتي الابن ببشرة فاتحة، لكن من الطبيعي أحيانًا أن يأتي ببشرة وسط بين الابوين، إذا أحد الابوين ببشرة فاتحة والآخر ببشرة داكنة للغاية، لأن انتقال الصفات الوراثية بين البشر معقد بعض الشيء، وليس مثل انتقال الصفات الوراثية في الكائنات البسيطة.

الطول: أيضًا من العوامل الوراثية الشائعة للغاية، فعادةً ما يتنبأ الأطباء بطول الأطفال اعتمادًا على طول والديهم، وغالبًا ما يصبح الطفل بطول متوسط لطول أبويه، مع أن هناك عوامل أخرى تؤثر على طول الطفل مثل التغذية الصحيحة، وقد يصبح الطفل في بعض الأحيان أطول من والديه إذا كان أجداده أو أعمامه وخواله طوال القامة

استعمال اليد اليمنى أو اليسرى: قد يفاجئك الموضوع، لكنه أيضًا من العوامل التي تنتقل بالوراثة من الابوين للابناء، مثلًا إذا كانت صفة استعمال اليد اليسرى منتشرة لدى الاباء، فسوف ينتقل ذلك الى الابناء. [1]

انتقال الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء يطلق على

علم الوراثة هو الذي يدرس انتقال الصفات الوراثية من الاباء إلى الابناء . وهذا العلم هو علم متشعب للغاية وله فروع كثيرة، أول من اكتشفه هو العالم مندل، ثم بدأ العلماء بالتوسع في هذه الابحاث لاكتشاف ما هو اكثر

قد تلاحظ عند رؤيتك أفراد عائلة للمرة الأولى انهم يتشابهون في نقاط كثيرة، مثل شكل العينين، او طريقة الابتسام والضحك، أو الطول والمظهر العام وحتى بعض الأمراض، لأن هذه الصفات هي صفات وراثية لا يمكن التحكم بها

من الامثلة عن الصفات الموروثة التي تنتقل من الاباء الى الابناء

  • لون العينين
  • لون الشعر وبنيته (أجعد أو أملس، بني أو فاتح)
  • لون البشرة
  • زمرة الدم (A, B, AB, O)
  • النمش
  • عمى الألوان
  • اليد السائدة (مثل إذا كان الشخص يستعمل يمينه أو يساره)
  • الغمازات
  • شحمة الأذن
  • شكل الشعر

بعض الصفات تكون مختلفة ظاهريًا مثل شخص لآخر، مثل لون العينين، فقد تلاحظ ببساطة أن شخصًا ما أزرق العينين، والشخص الآخر يتمتع بلون عينين بني، أما بعض الصفات الوراثية الأخرى فلا يمكن ملاحظتها، مثل زمرة الدم، فالدم سيبدو بنفس المظهر مهما كانت زمرته، ويجب فحص الإنسان بفحوص خاصة لمعرفة زمرة دمه، والصفات الموروثة لا تقتصر على هذه الصفات البسيطة التي تم ذكرها، بل هناك آلاف الصفات الموروثة، منها ما نجهله، ومنها ما يكون معروف بالنسبة إلينا.

ومن الأمثلة عن الصفات الموروثة لدى النباتات نذكر

  • لون الازهار او شكلها
  • شكل البذور
  • نمط الاوراق
  • شكل الجذع [2]

كيف يتم انتقال الصفات من الاباء الى الابناء

تحوي كل خلية من جسم الإنسان 23 زوج من الصبغيات، والاستثناء لهذه القاعدة هو الخلايا الجنسية (مثل البويضات أو النطاف)، وهي تعرف بالاعراس الجنسية، هذه الخلايا كل واحد منها يحوي فقط 23 صبغي، وليس زوج

اثناء عملية التزاوج، ترتبط النطفة مع البويضة، وتجتمع الاعراس الذكرية مع الاعراس الانثوية، فيصبح عدد الصبغيات في البويضة 23 زوج من الصبغيات، ثم تنقسم البويضة بعد ذلك انقسام خيطي يحافظ على عدد الصبغيات في كل خلية من الخلايا المنقسمة، ويكون فيها نسخة من كل من الصفات الجينية للأب والأم، ويمكن أن ينقل أحد الأبوين إلى الجنين طفره في أحد الجينات مثل تثلث الصبغي الواحد والعشرين والذي ينجم عنه الإصابة بتناذر داون.

الشخص العادي يحوي 9 مليون كيلومتر من الحمض النووي في جسمه، مطوية آلاف المرات، و99.9% من الحمض النووي الموجود لدى جميع البشر هو نفسه، لكن الأمر الذي يجعل كل إنسان مختلفًا عن الآخر هو الاختلاف الطفيف في الحمض النووي والذي لا يشكل أكثر من 0.1%.

في الماضي، كان البشر يعتقدون أن الصفات الوراثية تنتقل من الاباء للابناء عبر الدم، ونحن نعلم اليوم أن ذلك أبعد ما يكون عن الحقيقة، لأن كريات الدم الحمراء لا تحوي حمضًا نوويًا، وكل صفاتك التي تظهر عليك من شكل وطبيعة شعرك إلى طولك يعتمد على الصفات الوراثية. [3] [2]

تأثير الصفات الوراثية على الصحة

لا تلعب الصفات الوراثية دورًا فقط في تحديد شكل الإنسان، مثل لون عينيه أو طوله، بل لها دور أيضًا في صحة الإنسان، لأن الجينات الطافرة يمكن أن تلعب دورًا في الكثير من الأمراض.

ليس للجينات دور كبير في إحداث أمراض مثل السرطان بالرغم من الاعتقادات الشائعة بغير ذلك، او داء الزهايمر، أو السكري أو حتى أمراض القلب، لكن بعض الأمراض لا تحدث إلا بطفرة وراثية، مثل متلازمة ترنر، او متلازمة داون، أو داء هنتنغتون الذي يحدث بطفرة في أحد الجينات. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى