لماذا يعتنى بتوزيع السكان

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 20 نوفمبر 2022 , 03:14

يعتنى بتوزيع السكان من أجل

رفاهية السكان من حيث توافر الخدمات، وتوفر بيئة صالحة للعيش .

تراودني فكرة وأتسائل لماذا يعتنى بتوزيع السكان في العالم أو على المستوى المحلي؟ وجدت أنه يعتنى بتوزيع السكان من أجل رفاهية السكان من حيث توافر الخدمات، وتوفر بيئة صالحة للعيش، وهناك نوعان من التوزيعات السكانية، ولكلٍ منهما عيوبها ومميزاتهما :  المتناثرة. – الكثيفة.

المتناثرة :  ففي البلدان ذات التوزيع الجغرافي المتفرق يصعب توعية السكان حيث يصعب التواصل معهم، كما أنه يندر وجود مياه جارية، ويكون الزرع عرضة للجفاف والتقلبات البيئية، بالإضافة لحرمانهم من الرعاية الصحية الجيدة.

الكثيفة : يواجه سكان البلدان ذات الكثافة السكانية العالية مشكلا مختلفة، ربما يحصلون على ما يكفي احتياجاتهم من الماء والغذاء وتشملهم رعاية صحية جيدة، ولكنهم يواجهون مشكلة في السكن.

تواجه الحكومات العديد من التحديات في الأماكن ذات التوزيع السكاني الكثيف، يجب أن تنشئ شبكات للصرف الصحي وتهتم بالنظافة حتى لا تنتشر الأمراض بصورة لا يمكنها السيطرة عليها، علاوة على الضغط الإنتاجي من أجل تلبية احتياجات الجميع على جميع الأصعدة.[1]

من العوامل الطبيعية المؤثرة بتوزيع السكان

  • التضاريس.
  • خطوط الطول والعرض.
  • المناخ.
  • جودة التربة.
  • توافر المياه
  • الموارد المعدنية والطاقة.

التضاريس : تقل الكثافة السكانية في الأماكن ذات التضاريس المتموجة والمتعرجة الوعرة، وتزيد الكثافة السكانية في المناطق المسطحة، ولكن عند مقارنة الكثافة السكانية في التضاريس الوعرة فإن هضاب ديكان ذات كثافة سكانية أكبر من السهول، ويمكن أن تكون الوديان مواقع مناسبة لإقامة المستوطنات البشرية، وخاصةً المنحدرات التي تواجه الشمس.

خطوط الطول والعرض : يؤثر خط الطول والعرض على توزيع السكان جغرافيًا، فلا يمكن السكن على ارتفاعات معينة لانخفاض الضغط الجوي والمحتوى المتاح من الأكسجين، لذا يمكن أن نلاحظ أعدادًا قليلة من السكان الذين يستوطنون الجبال شاهقة الارتفاع حول العالم، فكلما زاد الارتفاع قلت الكثافة السكانية.

المناخ : يؤثر المناخ بشكل رئيسي على توزيع السكان، حيث أن المناخ هو الذي يحدد حالة المنطقة من حيث الزراعة، مما يؤثر بصورة مباشرة على توافر الغذاء، كما أن المناخات شديدة البرودة أو الحرارة يصعب العيش بها بشكل عام.

يستطيع الإنسان رغم ذلك التكيف مع الظروف المناخية القاسية، يمكنك ملاحظة الكثافة السكانية العالية في المناطق الاستوائية على الرغم من ظروفها المناخية غير المعتدلة، ويعود ذلك إلى التقدم في العلوم والتكنولوجيا.

جودة التربة : يمكنك ملاحظة أن أغلب التجمعات السكانية الكثيفة في العالم تقع حول الأنهار والدلتا، وذلك يرجع إلى خصوبة التربة في هذه المناطق، فإن أعظم الحضارات في العالم نشأت بجانب تربة جيدة الخصوبة، ويمكن رؤية نفس الكثافة السكانية بجانب الترب البركانية والسهوب.

تمثل التربة الخصبة فارقًا لا يمكن نكرانه ولكنها تقترن بالعوامل الطبيعية الأخرى مثل المناخ على سبيل المثال، ويمكن مع تقدم العلم أن تتوسع الرقعة الخضراء لتوسيع المساحات زراعية ومعاها إعادة توزيع الكثافة السكانية.

توافر المياه : الماء هو سبيل الحياة، فعادةً منذ فجر التاريخ تجد الإنسان يبحث عن الماء والتربة الخصبة من أجل الحياة، يمكن للإنسان أن يحتمل العديد من العوامل البيئية والاجتماعية المختلفة، ولكنه لا يستطيع الحياة دون مصادر المياه العذبة.

الموارد المعدنية والطاقة : تركزت أعداد كبيرة من السكان في المناطق العامرة بالطاقة والمعادن، على الرغم من كونها لا تصلح للعيش مثل غيرها، في الغالب تكون مناطق صحراوية، أو قطبية، أو تقع في وسط الغابات، وأفضل مثال على ذلك مدينة كالغورلي في صحراء أستراليا.

كان الفحم في القرن التاسع عشر هو الوقود الأكثر أهمية، فكان السكان يتمركزون في مواقعه من أجل إثراء الصناعات المختلفة.[2][3]

من العوامل المؤثرة في تركيز السكان

  • المناطق الصناعية.
  • شبكات النقل المتطورة.
  • الخدمات.
  • الأمن والسلامة.
  • سياسة الحكومة.

تساهم بعض العوامل الثقافية والاجتماعية في تركيز السكان في منطقة معينة، مفهوم التركيز السكاني يدور حول نسبة تمركز السكان في مساحة معينة، إليك بعض العوامل المساهمة في الكثافة السكانية : 

المناطق الصناعية : يتوفر بالمناطق الصناعية فرص عمل هائلة، مما يمثل عامل جذب للطموحين الذين يبحثون عن فرصة لحياة أفضل بعائل أعلى، وهو ما يجعل المناطق الصناعية جاذبة للسكان مقارنةً بالمناطق الزراعية، ويعتبر ذلك سببًا رئيسيًا للكثافة السكانية في أماكن مثل : غرب البنغال، وماهاراشترا، وغوجارات.

شبكات النقل المتطور : المناطق التي من السهل الوصول إليها أو الخروج منها تجذب السكان، تتمتع السهول الشمالية في الهند بكثافة سكانية مرتفعة بينما تمتلك شبكات نقل متطورة وكبيرة لتواكب الأعداد، وبالنظر لمنطقة مثل الهيمالايا نجد أنها تحتوي على أعداد ضئيلة من السكان بسبب قلة المواصلات.

الخدمات : تتميز المناطق الحضرية بتوافر الخدمات المختلفة من فرص عمل، وخدمات صحية وتعليمية أفضل، حيث يمكن للساكن أن يتمتع برفاهية أكبر، مما يجعلها أماكن مأهولة بأعداد كبيرة من السكان مثل : مومباي الكبرى، ودلهي، وكولكاتا في الهند، حيث تصل الكثافة السكانية في هذه المدن لما يزيد عن 6000 ساكن لكل كيلو متر مربع.

الأمن والسلامة : يبحث الإنسان عن الشعور بالأمان منذ ولادته، فتجد دائمًا المدن الآمنة ذات كثافة سكانة عالية، بينما لا يسكن المناطق الحدودية لأي دولة إلا أعداد قليلة من السكان، وهكذا في المناطق التي تعرضت لحروب وصراعات.

سياسة الحكومة : تساهم السياسات العادلة للحكومات في زيادة الكثافة السكانية، العكس صحيح.[4]

أكثر البلدان كثافة سكانية

  • الصين : يعيش 1412.4 مليون في مساحة 9562.900 كم مربع، 147.7 لكل كيلو متر مربع.
  • الهند : يعيش 1،393.4 مليون في مساحة 3،287،300 كم مربع، 423.9 لكل كيلو متر مربع.
  • الولايات المتحدة : يعيش 331.9 مليون في مساحة 9831.500 كم مربع، 33.8 لكل كيلو متر مربع.
  • إندونيسيا : يعيش 276.4 مليون في مساحة 1913600 كم مربع، 144.4 لكل كيلو متر مربع.
  • باكستان : يعيش 225.2 مليون في مساحة 796100 كم مربع، 282.9 لكل كيلو متر مربع.
  • البرازيل : يعيش 214.0 مليون في مساحة 8515800 كم مربع، 25.1 لكل كيلو متر مربع.
  • نيجيريا : يعيش 211.4 مليون في مساحة 923.800 كم مربع، 228.8 لكل كيلو متر مربع.
  • بنغلاديش : يعيش 166.3 مليون في مساحة 147600 كم مربع، 1126.5 لكل كيلو متر مربع.
  • روسيا : يعيش 143.4 مليون في مساحة 17098300 كم مربع، 8.4 لكل كيلو متر مربع.
  • المكسيك : يعيش 130.3 مليون في مساحة 1964.400 كم مربع، 66.3 لكل كيلو متر مربع.
  • اليابان : يعيش 125.7 مليون في مساحة 378000 كم مربع، 332.5 لكل كيلو متر مربع.
  • إثيوبيا : يعيش 117.9 مليون في مساحة 1،104،300 كم مربع ، 106.7 لكل كيلو متر مربع.
  • الفلبين : يعيش 111.0 مليون في مساحة 300000 كم مربع، 370.2 لكل كيلو متر مربع.
  • مصر : يعيش 104.3 مليون في مساحة 1001.500 كم مربع، 104.1 لكل كيلو متر مربع.
  • فيتنام : يعيش 98.2 مليون في مساحة 331200 كم مربع، 296.4 لكل كيلو متر مربع.
  • جمهورية الكونغو الديمقراطية : يعيش 92.4 مليون في مساحة 2344900 كم مربع، 39.4 لكل كيلو متر مربع.
  • تركيا : يعيش 85.0 مليون في مساحة 785.400 كم مربع، 108.3 لكل كيلو متر مربع.
  • إيران : يعيش 85.0 مليون في مساحة 1745200 كم مربع، 48.7 لكل كيلو متر مربع.
  • ألمانيا : يعيش 232.5 مليون في مساحة 357.600 كم مربع، 83.1 لكل كيلو متر مربع.
  • تايلاند : يعيش 70.0 مليون في مساحة 513100 كم مربع، 136.3 لكل كيلو متر مربع.
  • فرنسا : يعيش 67.5 مليون في مساحة 549100 كم مربع، 122.9 لكل كيلو متر مربع.
  • المملكة المتحدة : يعيش 67.3 مليون في مساحة 243600 كم مربع، 276.4 لكل كيلو متر مربع.
  • تنزانيا : يعيش 61.5 مليون في مساحة 947300 كم مربع، 64.9 لكل كيلو متر مربع.
  • جنوب أفريقيا : يعيش 60.0 في مساحة 1،219،100 كم مربع، 49.3 لكل كيلو متر مربع.
  • إيطاليا : يعيش 59.1 مليون في مساحة 301.300 كم مربع، 196.0 لكل كيلو متر مربع.
  • كينيا : يعيش 55.0 مليون في مساحة 580.400 كم مربع، 94.7 لكل كيلو متر مربع.
  • بورما : يعيش 54.8 مليون في مساحة 676600 كم مربع، 81.0 لكل كيلو متر مربع.
  • كوريا الجنوبية : يعيش 51.7 مليون في مساحة 100300 كم مربع، 515.7 لكل كيلو متر مربع.
  • كولومبيا : يعيش 51.3 مليون في مساحة 1114700 كم مربع، 44.9 لكل كيلو متر مربع.
  • إسبانيا : يعيش 47.3 مليون في مساحة 505900 كم مربع، 93.5 لكل كيلو متر مربع.[5]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى