ما النوافل التي يجب على المسلم اتمامها عند الشروع فيها

كتابة: الرميصاء رضا آخر تحديث: 08 يناير 2023 , 03:04

ما النوافل التي يجب على المسلم اتمامها عند الشروع فيها

  • صلاة النافلة.
  • صيام النافلة.

النوافل هي أكثر العبادات التي يحبها الله من العبد بعد الفرائض، لأن الفرائض هي أحب شيء يمكن أن يتقرب به العبد إلى الله، والفرائض هي كل الواجبات التي فرضها الله على العباد وإذا تركها العبد عوقب عليها، ولكن قد يقوم العبد بالفرائض بالفعل ولكنها لا تكون كاملة أي لا يأخذ أجرها كاملًا، فمثلًا في الصلاة قد يقع منه شيء في القراءة أو الركوع والسجود، ولأن الله رحيم بعباده يعرف الدنيا وفتنها فقد شرع لنا النوافل لتكون كالجبر لما ينقص من الفرائض عمومًا والصلاة خصوصًا، فمثلًا قد شرع الله السنن الراتبة وهي من النوافل والسنن المؤكدة بعد كل سنة حتى تجبر النقص في الصلوات وهكذا في الكثير من الفرائض.

النوافل مفردها نافلة، ومعناها في اللغة ما زاد عن الشيء، واصطلاحًا أي في الشرع هي ما زاد على الفرض ويتم تسميتها أيضًا التطوع أو السنة وذلك يطلق على كل النوافل المشروعة، والنوافل شرعت من الأساس لصالح العباد، ولكن الكثير منّا يقصّر فيها وللسلف الصالح الكثير من القول الطيب في هذا الباب لأن النوافل من العبادات المهمة في الإسلام والمحافظ عليها له أجر كبير، وتاركها سيخسر أجرًا عظيمًا، ولكن هناك نوافل إذا شرع الإنسان فيها لا بد أن يتمها وهي:

صلاة النافلة: لقد فرض الله على المسلمين خمس صلوات في اليوم يجب على كل مسلم أن يؤديها بأركانها وشروطها، وترك هذه الصلوات حرام بالإجماع، وصلاة النافلة هي الصلوات الزائدة على الصلوات المفروضة، سواء كانت الصلوات التابعة للفرائض أو صلوات النوافل الأخرى.

صيام النافلة: صيام النافلة وهو صيام التطوع، فقد فرض الله على المسلمين صيام رمضان وهو فرض على كل مسلم ومسلمة وتركه حرام، ولكن قد شرع الله لنا صيام التطوع لجبر ما ينقص منّا من صيام رمضان، كما أن الله ينوع لنا العبادات لنجبر ما نقص من عباداتنا الأخرى ليسهل علينا ورحمة بنا.

ينقسم صيام التطوع إلى أنواع أو أن صيام التطوع مقيد بأوقات محددة أحيانًا فهناك صيام الست من شوال وهم الذين يختارهم الإنسان المسلم من شهر شوال حسب قدرته وتكون بعد عيد الفطر المبارك مباشرة وكأنها جبر لتقصيرنا في رمضان، وهناك أيضًا صيام يوم عرفة وهو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وهو سنة لغير الحاج وصيام يوم عرفة يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، ومن صيام التطوع أيضًا صيام عاشوراء وهو اليوم العاشر من شهر محرم وصيام عاشوراء يكفر السنة التي قبله.[1][2][3][4]

أنواع صلاة النوافل

  • الرواتب.
  • النوافل غير الرواتب.

عندما تُذكر النوافل فإن أول شيء يأتي في ذكر القاريء هو صلاة النوافل والسنن الراتبة، ولكن هناك نوافل كثيرة يمكن أن يقوم بها الإنسان المسلم ويحصل على أجر عظيم، أما صلاة النوافل فهي ما سوى الفرائض وتنقسم صلاة النوافل إلى قسمين وهم:

الرواتب: هي النوافل التي تتبع الصلوات وتنقسم إلى قسمين وهم:

  • نوافل مؤكدة، وهي اثنتا عشرة ركعة وتنقسم إلى أربع ركعات قبل الظهر وركعتان بعده وركعتان بعد المغرب ثم بعد ذلك ركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر.
  • نوافل غير مؤكدة، وهي أربع ركعات قبل العصر وركعتان قبل المغرب وركعتان قبل العشاء.

النوافل غير الرواتب: النوافل غير الرواتب والتي تصلّى في أوقات معينة، مثل صلاة الضحى وهي النافلة التي تُصلى بعد شروق الشمس، وصلاة الوتر أو قيام الليل والذي يصلّى في الليل ومن يصليه له أجر عظيم، كما أن هناك سنن أخرى مثل العيدين وصلاة الاستسقاء التى تصلى من أجل نزول المطر وصلاة الكسوف والخسوف وهذه السنن هي سنن مؤكدة.[1][2]

فوائد المحافظة على النوافل

  • حفظ الفرائض.
  • عظم الأجر والثواب.
  • فتح أبواب المغفرة 
  • الوصول إلى الجنة.
  • طريق محبة الرحمن.
  • بيت في الجنة.

إن الهدف من تشريع النوافل هو جبر النقص الحاصل في الفرائض مثل الصيام والصلاة، كما أنها أيضًا تصون الدين من النقص، ولكن للنوافل الكثير من الفوائد الأخرى التي يحصل عليها الإنسان بجانب الثواب العظيم، ومن هذه الفوائد:

حفظ الفرائض: إن الشخص الذي يصلي النوافل لا يمكن أن يكون مقصرًا في الفرائض، بل تجد أن النوافل تحفظ قدر الفرض في نفس العبد، فالفرائض لا تضيع إلا على من ضيع النوافل، وقلما تجد عبدًا ترك النوافل ولم يمتحنه الله في ترك الفرائض.

في هذه النقطة بعض الحديث من عبّاد من سلفنا الصالح، فيقول الإمام يونس بن عبيد: “ما استخف رجل بالتطوع إلا استخف بالفريضة”، ويقول الإمام بن حجر العسقلاني رحمه الله: “ملازمة الاقتصار على الفرائض وترك التنفل، يفضي إلى إيثار البطالة وعدم النشاط إلى العبادة”.

عظم الأجر والثواب: للنوافل أجر عظيم وثواب كبير، فهناك الكثير من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم في فضل القيام بالنوافل والحث على فعلها، فقال عليه الصلاة والسلام: “ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها” وقال العلماء في هذا الحديث أن الركعتين المقصود بهما الركعتين قبل الفريضة، قال صلى الله عليه وسلم أيضًا: “من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال فكأنما صام الدهر كله”.

حث القرآن أيضًا على القيام بالنوافل، فقال الله تعالى محثًّا على التصدق في سبيل الله: { مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} وهذا حث صريح على نافلة الصدقة وعظم أجرها.

فتح أبواب المغفرة: النوافل هي باب عظيم لمغفرة الذنوب واستجابة الدعوات وفك الكربات، وبها تزول الأمراض والأدواء، وبها يدخل الرجل الجنة، كما ذكرنا من قبل فضل صيام يوم عرفة فهو يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وكذلك صوم عاشوراء فيكفر السنة التي قبله، فالنوافل باب عظيم لمغفرة الذنوب وهي باب واسع من الخيرات التي يدرّها الله سبحانه وتعالى على عبده المصلي الصيام القوام.

الوصول إلى الجنة: إذا صلى الإنسان المسلم النوافل وغفرت ذنوبه، فما بقى سوى أن يدخل الجنة، فالنوافل هي الطريق إلى الجنة مثل في الحديث عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال عند صلاة الفجر: “يا بلالُ حدِّثْني بأرجى عمَلٍ عمِلْتَه عندَكَ في الإسلامِ فإنِّي سمِعْتُ اللَّيلةَ خَشْفةَ نَعليكَ بَيْنَ يدَيَّ في الجنَّةِ، فقال: ما عمَلٌ عمِلْتُه أرجى عندي أنِّي لَمْ أتطهَّرْ طُهورًا تامًّا في ساعةٍ مِن ليلٍ أو نهارٍ إلَّا صلَّيْتُ لربِّي ما قُدِّر لي أنْ أُصلِّيَ فأقَرَّ به أبو أسامةَ وقال: نَعم”.

طريق محبة الرحمن: النوافل هي طريق محبة الله للعبد مصداقًا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعن أبي هريرةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: إِنَّ اللَّه تَعَالَى قَالَ: منْ عادى لي وَلِيّاً. فقدْ آذنتهُ بالْحرْب. وَمَا تقرَّبَ إِلَيَ عبْدِي بِشْيءٍ أَحبَّ إِلَيَ مِمَّا افْتَرَضْت عليْهِ: وَمَا يَزالُ عَبْدِي يتقرَّبُ إِلى بالنَّوافِل حَتَّى أُحِبَّه، فَإِذا أَحبَبْتُه كُنْتُ سمعهُ الَّذي يسْمعُ بِهِ، وبَصره الَّذِي يُبصِرُ بِهِ، ويدَهُ الَّتي يَبْطِش بِهَا، ورِجلَهُ الَّتِي يمْشِي بِهَا، وَإِنْ سأَلنِي أَعْطيْتَه، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَّنه.[1][2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى