الحاسه التي تساعد النمل في ايجاد طريقه بدقه هي حاسه؟

كتابة: Marwa Mohamed آخر تحديث: 22 يناير 2023 , 13:54

الحاسه التي تساعد النمل في ايجاد طريقه بدقه هي حاسه

الشم .

الحاسه التي تساعد النمل هي حاسة الشم، حيث تمكنه من تحديد مكان الطعام، وكذلك تحديد مكان رفقائه بسهولة، فيتواصل النمل مع بعضهم البعض عن طريق استخدام الفيرومونات، حيث يدرك النمل الروائح من خلال قرون الاستشعار الخاصة به وبالتالي يمتلك قدرة رائعة على الشم، وتدور قدرة النمل على الشم حول إنتاجها لإشارات الفيرومونات.

وهناك دراسة أُجريت في جامعة فاندربيلت أن الحشرات تمتلك عدة أنواع من حاسة الشم والتي تعتمد على إشارات الفرمونات، حيث توجد معظم هذه الأعضاء في قرون استشعار النمل، ويستطيع النمل أن يشم معظم الروائح التي يشمها الإنسان عن طريق قرون الاستشعار.

عند عودة النمل إلى مسكنه بعد رحلة البحث عن الطعام، يترك النمل ورائه أثرًا فرمونيًا كي يتبعه باقي زملائه إلى نفس مصدر الغذاء هذا، وفي غضون دقائق من عودة تلك النملة إلى مسكنها نجد أن صفًا من النمل متجه نحو نفس مصدر الطعام ، وهذا يعلمنا الكثير عن طريقة حياة النمل. [1]

حقائق عن النمل

  • قوة التحمل.
  • كبر المساحة المقطعية للجسم.
  • النمل لا يمتلك رئتين.
  • النمل ليس لديه أذن.
  • التكاثر عن طريق الاستنساخ.
  • النمل يمتلك بطونان.
  • النمل يمكنه أن يعوم.
  • قبائل العبيد في النمل.
  • النمل موجود منذ القدم.
  • يقسم النمل بالمستعمرة إلى 3 أنواع.
  • دورة حياة النمل مكونة من 4 مراحل.
  • النمل منظم للغاية.
  • نجاة النمل من الانقراض.
  • تعاون النمل.

قوة التحمل: ستطيع النمل تحمل ما بين 10 إلى 15 مرة من وزن جسمه، وهناك النمل الآسيوي الذي يمكنه حمل أكبر من كتلته ب 100 مرة.

كبر المساحة المقطعية للجسم: توصلت جامعة وكالة أريزونا بعد عدة أبحاث، أنه بسبب صغر عضلات النملة فهي تتمتع بمساحة جسم مقطعية أكبر من باقي الحشرات الأكبر حجمًا، مما يعني أن لديها مزيد من القوة مقارنة بباقي الحشرات رغم صغر جسمها.

النمل ليس لديه أذن: النمل ليس له أذن بعكس الآفات الأخرى كالفئران، ولكن هذا لا يعني أن النمل أصم، حيث يصدر النمل أصواتَا عن طريق فرك أجزاء معينة من الجسم معًا، وهذه الأجزاء هي الجزء المنتفخ من البطن الموجودة خلف ساق النمل والفك السفلي، منتجين أصواتًا يستخدمونها في التواصل مع باقي أفراد المستعمرة أو مع الفصائل الأخرى من النمل.

فعندما تصدر واحدة من النمل ذلك الصوت تعمل كوسيلة إنذار وتحفز باقي النمل على دق بطونهم لإصدار أصواتًا تحذيرية تشير إلى الخطر في جميع العش بأكمله مما يجعلهم يأخذون حذرهم، فيستخدم النمل تلك الاهتزازات عند البحث عن الطعام، أو ربما يستخدمها كإشارة إنذار لباقي الأفراد.

التكاثر عن طريق الاستنساخ: اتخذ النمل الأمازوني طريقة الاستنساخ للتكاثر، مما أدى إلى مستعمرة إناث فقط ولا يوجد بها ذكور.

النمل له معدتان (بطنان): واحدة من بطونهم يستخدمونها للاحتفاظ بالطعام لاستهلاكهم الخاص، أما الأخرى يستخدمونها لمشاركة الطعام الموجود بها مع النمل الآخر، وتعرف تلك العملية باسم trophallaxis، وتساعد تلك العملية مستعمرة النمل على العمل بكفاءة عالية، وتجعل النمل المكلف بإحضار الطعام يُطعمون أولئك المعتنون بواجبات العش والملكة.

قبائل العبيد في النمل: هناك قبائل من النمل تسمى بقبائل العبيد، لأن النمل يمكن أن يغزو مستعمرات مجاورة ويأسرون سكانها، ليس ذلك فحسب ولكنهم كانوا يجبرونهم على العمل معهم، وتعرف هذه العملية بمداهمة العبيد.

النمل موجود منذ القدم: هناك دراسة أُجريت في جامعتي هارفارد وفلورايد تنص على أن النمل ظهر لأول مرة منذ حوالي 130 مليون سنة، ولكنه نجا من الانقراض الجماعي الذي حدث منذ حوالي 65 مليون سنة.[2]

يقسم النمل بالمستعمرة إلى 3 أنواع: هناك 3 أنواع من النمل البالغ يكونوا في المستعمرات، وهم الملكة وإناث النمل وذكور النمل، ملكة النمل وهي أكبر النمل الموجود بالمستعمرة، ويمكن أن يصل عمر الملكة إلى 30 عامًا.

يعتمد هذا على نوع النمل وحجم العش وقد تكون هناك ملكة واحدة أو أكثر من ملكة بنفس المستعمرة، أما أنثى النمل فتكون أصغر من الملكة، وتكون عديمة الأجنحة وتأتي أنثى النمل نتيجة البويضات المخصبة، ومن الممكن أن تعيش حتى 3 سنوات.

يطلق على إناث النمل اسم العاملات أو الجنود، أما ذكر النمل فهو الذي ينتج عن بويضات غير مخصبة، ويتميز ذكر النمل بأن له أجنحة وتكون أصغر بكثير من حجم إناث النمل، ويخرج ذكور النمل من المستعمرة لمدة يوم واحد بهدف التزاوج، ولكنه للأسف يموت بعد التزاوج ب 14 يوم.

دورة حياة النمل مكونة من 4 مراحل: دورة حياة النمل تتكون من 4 مراحل، وهما البيض واليرقة والعذارى والنمل البالغ، حيث تضع الملكة البيض الذي يفقس في غضون يومين ليتحول إلى يرقات، وبعدها بأسبوع تتحول تلك اليرقة إلى عذراء النمل، وبعد ذلك بأسبوع تتحول إلى نملة بالغة.

النمل منظم للغاية: النمل من الحشرات الاجتماعية التي يمكن أن تعيش في أعشاش منظمة تحت الأرض أو هياكل خشبية، وعادة ما يستخدم النمل التربة والمواد النباتية لبناء تلك الأعشاش، ولكن النمل يكون أقل نشاطًا خلال أشهر الشتاء، ثم يعاود نشاطه في درجات الحرارة الدافئة.

نجاة النمل من الانقراض: نجا النمل من الانقراض الجماعي المعروف باسم العصر الطباشيري الثالث، والذي قضى على الديناصورات وأنواع حيوانات أخرى منذ أكثر من 65 مليون سنة.

تعاون النمل: يتميز النمل بروح التعاون، فربما يصل عدد النمل في المستعمرة الواحدة إلى حوالي 50 مليون نملة يعملون معًا في منتهى النظام والدقة. [3]

الخصائص البدنية للنمل

  • يتراوح حجم النملة من 2 ملم إلى 25 ملم.
  • عادة ما يكون لونها أصفر أو بني أو أحمر أو أسود.
  • القليل من النمل له بريق معدني.
  • ينقسم جسم النمل إلى 3 أقسام وهم الصدر والرأس والبطن.
  • تتميز رأس النمل بأنها كبيرة بعض الشيء وتكون بطنها نحيفة وبيضاوية الشكل ولها ستة أرجل متصلة بالصدر.
  • يحتوي فم النمل على مجموعتين من الفكين.
  • يستخدم الزوج الخارجي من الفك في الحفر وحمل الطعام، ويستخدم الزوج الداخلي في المضغ.
  • يوجد في الجزء الخلفي من الفك جيب تخزين يحفظ النمل بداخله الطعام الصلب.
  • يقوم اللعاب بتفتيته فتبتلع النملة الجزء السائل منه ويبصق الصلب منه لأنه لا يبتلع سوى السوائل.[4]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى