متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 23 يناير 2023 , 09:22

متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد

يبان نوع الجنين اذا كان ولد بين 18 و 22 أسبوعًا (الشهر الرابع تقريبا) ويعتمد ذلك على موضع الجنين داخل الرحم وذلك من خلال الموجات الفوق صوتية أو ما يطلق عليه السونار.

هل يبان نوع الجنين في الشهر الثالث

من الصعب ظهور نوع الجنين في الشهر الثالث باستخدام الموجات الصوتية وذلك لأن الاعضاء التناسلية لم تكن ظاهرة في هذا الوقت.

بعد شهرين من الحمل يظهر جزء صغير من الأعضاء التناسلية وهي عبارة عن نمو صغير يتشكل في منطقة حوض الجنين، عند الفتيات يبدأ المبيضان بالنزول إلى البطن، يظهر العضو الذكري عند الأولاد في الأسبوع الثاني عشر من انقطاع الطمث ويمكن لبعض الأجهزة الدقيقة والأطباء الخبرة التعرف على نوع الجنين من الأسبوع 11 إلى 14 من الحمل ومع ذلك هذا نادر جداً وفي الغالب لم يتم الإفصاح عن النوع في هذا الوقت تجنباً لحدوث خطأ في التوقع حيث لا يمكنهم التأكد بنسبة 100٪.

والجدير بالذكر أن ظهور نوع الجنين في الفترات المبكرة من الحمل يعتمد على الظروف المثالية للجنين حيث يجب أن يكون 

 في وضع جيد لا في الجانب ولا من الخلف ويجب أن تمر الموجات فوق الصوتية جيدًا عبر جدار الأم.

لذلك عندما يتساءل أحد متى يبان نوع الجنين أذا كان ولد تكون الأجابة الصحيحة والتي تكون أكثر دقة  عند الكشف بالموجات فوق الصوتية ، في حوالي 22 أسبوعًا من آخر دورة شهرية.

هل السونار دقيق في تحديد جنس الجنين

يعتبر السونار من الأدوات الدقيقة جداً في تحديد نوع الجنين من خلال رؤية الأعضاء التناسلية الخاصة بالطفل ، خاصة في الثلث الثاني والثالث من الحمل،  تعد التقديرات المتعلقة بجنس الجنين بناءً على السونار خلال الأشهر الثلاثة الأولى بين 11 و 14 أسبوعًا  أقل دقة بكثير من الثلث الثاني من الحمل.

وفي المعتاد يمكن توقع إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية بين الأسبوع 18 و 22  واكتشاف نوع الجنين بصورة مؤكدة ومع ذلك تعتمد دقة نتائج الاختبار على عدة عوامل ، بما في ذلك التوقيت ووضع الطفل وحجم الجسم وما إذا كنت تحمل عدة أجنة.

هل يمكن تحديد جنس الجنين قبل الحمل

على الرغم من أن هذا الأمر يمكن أن يكون غير محبب للكثير إلا أنه يمكن تحديد نوع الجنين من خلال التلقيح الاصطناعي وهو نوع من تقنيات الإنجاب المساعدة التي يمكن أن تساعد النساء اللواتي يعانين من الخصوبة على تحقيق الحمل ، إنها عملية شديدة التعقيد يتم خلالها حصاد البويضات الناضجة من المبايض وتخصيبها في المختبر وإعادتها إلى الجسم لزرعها في الرحم.

ولدى الآباء الذين يخضعون للتخصيب في المختبر لديهم خيار تحديد جنس طفلهم حتى قبل حدوث الزرع وذلك من خلال تلقيح الحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسومات الانثوية او الذكرية فقط حسب رغبة الآباء.

طرق تحديد نوع الجنين

  • عينات الزغابات المشيمية
  • اختبارات ما قبل الولادة غير الغازية
  • بزل السلى
  • الموجات فوق الصوتية ” السونار”

عينات الزغابات المشيمية: أخذ عينة من خلايا المشيمة هي تقنية يمكن إجراؤها في وقت مبكر حتى 10 أسابيع من الحمل ، ويمكن الخضوع في هذا الاختبار من خلال طريقتين هما:

  • عبر عنق الرحم حيث يتم إدخال أنبوب في عنق الرحم.
  • عبر البطن حيث يتم إدخال إبرة في أسفل البطن.

خلال هذا الإجراء يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من  الامتدادات الصغيرة التي تخرج من المشيمة والتي تسمى الزغابات وهو جزء يتفاعل مع دم الأم ويوجد به نفس المادة الوراثية للطفل مما يجعله طريقة فعالة لتحديد نوع الجنين ، والجدير بالذكر أن إجراء يتم استخدامه في الأساس من أجل أشياء أخرى مثل:

  • استبعد التشوهات الكروموسومية مثل متلازمة داون.
  • فحص الحالات الجينية مثل التليف الكيسي.

اختبارات ما قبل الولادة غير الغازية: تُستخدم هذه الإختبارات في الأساس كوسيلة لفحص الأجنة بحثًا من التشوهات الجينية حيث تتضمن هذه الاختبارات أخذ عينة صغيرة من الدم والتي يتم إرسالها بعد ذلك إلى المختبر لفحص الحمض النووي الخالي من الخلايا ،وهو نوع من الحمض النووي ينشأ في المشيمة ويحتوي على معلومات وراثية عن الطفل وبالتالي تحديد نوع الجنين.

ولكن في الغالب لا يتم استخدام هذه الاختبار إلا في حالات محددة عندما تكون المرآة الحامل معرضة لخطر ولادة طفل مصاب باضطرابات كروموسومية أو وراثية مثل متلازمة داون أو متلازمة إدواردز أو متلازمة باتو.

بزل السلى: هو أحد الاختبارات التي يتم من خلال أخذ عينة من السائل الأمنيوسي الموجود حول الجنين بداخل الرحم وهو السائل الذي يساعد  الجنين على البقاء في حماية تامة من الالتهابات وينظم درجة الحرارة ، ويحتوي هذا السائل على بعض الخلايا الميته والتي تحتوي على الجينات وهي المادة التي يحتاجها الطبيب لتحديد جنس الطفل.

ويمكن إجراء هذا الاختبار في الثلث الثاني من الحمل ، عادةً بين الأسبوعين 15 و 20 من الحمل ، تميل نتائج هذا الإجراء إلى أن تستغرق وقتًا أطول من تلقيها من الآخرين ، فيمكن أن تحتاج من 10 إلى 14 يومًا للحصول على النتيجة.

الموجات فوق الصوتيةالسونار“: هو الطريقة الأكثر استخداماً لتحديد نوع الجنين ، وفي الأساس يتم استخدامه لمتابعة نمو الجنين أثناء نموه في الرحم.

خلال هذا الإجراء يتم استخدام جهاز لإصدار الموجات الصوتية إما عبر المهبل من خلال المهبل أو عبر البطن ، ومن خلال هذه  الموجات الصوتية ينتج صورة تقريبية للرحم والطفل مما يجعله طريقة مناسبة للتعرف على الكثير من الأشياء أثناء الحمل مثل:

  • تحديد موعد الولادة.
  • التأكد من أن الطفل ينمو بمعدل صحي.
  • فحص المضاعفات أو العيوب الخلقية.
  • معرفة وضع الطفل للاستعداد للولادة.

كيف اعرف نوع الجنين من ورقة السونار

بين الأسبوع الحادي عشر والثالث عشر من الثلث الأول من الحمل يطور الجنين نتوءًا صغيرًا حيث ستكون أعضائهم التناسلية في المستقبل، ويظهر في ورقة السونار نوعين مختلفين من هذا الجهاز لقياس جنس الطفل:

  •  إذا كانت الزاوية تزيد عن 30 درجة، فمن المتوقع أن يكون الطفل ذكر.
الجنين الذكر
الجنين الذكر
  • إذا كانت الزاوية مائلة بمقدار 10 درجات لأسفل أو متداخلة مع العمود الفقري للطفل، فمن المتوقع أن تكون أنثى.
نوع الجنين
الجنين الأنثى

ويحدث هذا في المعتاد بين الأسبوعين الثامن عشر والعشرين ، وتكون دقة معرفة نوع الجنين ما بين 95 إلى 99٪  ، في هذه المرحلة من تطور الجنين ، عادة ما تكون الأعضاء التناسلية الذكرية واضحة ، لذلك يمكن للطبيب تحديد نوع الجنين وبهذه المعلومات نكون قد تعرفنا متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد بشكل دقيق.[1][2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى