تميزت سورة الإخلاص بفضل عظيم حيث أنها تعدل في قراءتها ؟

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 22 يناير 2023 , 14:41

تميزت سورة الإخلاص بفضل عظيم حيث أنها تعدل في قراءتها

ثلث القرآن الكريم .

تميزت سورة الإخلاص بفضل عظيم ومنه ما أخبرنا به النبي عليه الصلاة والسلام بأن قرائتها تعدل ثلث القرآن. وعندما يقرأها المسلم ثلاث مرات فهي بمثابة ختم القرآن.

الدليل في حديث أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ قالوا: كيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن.

وفي حديث آخر عن النبي عليه الصلاة والسلام: إن الله جزَّأ القرآن ثلاثة أجزاء، فجعل (قل هو الله أحد) جزءًا من أجزاء القرآن. وقال عليه الصلاة والسلام: «مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ ثُلُثَ الْقُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَهَا عَشْرَ مَرَّاتٍ بَنَى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّةِ»

هذه الأحاديث النبوية الشريفة تدلّنا على عظم وفضل سورة الإخلاص، وهذا فيه تشجيع للمسلم على الإكثار من قرائتها. لكن لا يعني هذا الأمر أن يهجر المسلم القرآن الكريم ويكتفي بقراءة سورة الإخلاص فقط. ففي قراءة القرآن الكريم يزيد المؤمن إيمانًا واقترابًا من الله عز وجل وينشرح صدر المسلم. وفوائد قراءة القرآن لا تعد ولا تحصى. ونحن مأمورون بقراءة كتاب الله عز وجل، لقول النبي عليه الصلاة والسلام (اقرؤوا القرآن؛ فإنه يأتي شفيعًا لأصحابه يوم القيامة). ويقول صلى الله عليه وسلم (من قرأ القرآن؛ فله بكل حرف حسنة، والحسنة بعشر أمثالها). كما يقول صلى الله عليه وسلم: (يُدعى بالقرآن يوم القيامة، وبأهله الذين كانوا يعملون به، تقدمه سورة البقرة وآل عمران، كأنهما غيايتان)

يدرك المؤمن مدى أهمية القرآن الكريم عندما يبدأ يتصفحه بشكل يومي ويخصص ولو جزء بسيط من يومه في قراءة الورد القرآني. فيلاحظ انعكاس ذلك على حياته اليومية وعلى سلامه واستقراره النفسي. كما يلاحظ سعة في الرزق وانشراح في الصدر وزيادة الخشوع في الصلاة. لذلك احرص على قراءة القرآن بشكل يومي لرفع الدرجات وكي يكون القرآن حجة لك بإذن الله يوم القيامة وليس حجة عليك. [1] [2] [3]

تميزت سورة الإخلاص بفضل عظيم

  • تميزت سورة الإخلاص بفضل عظيم حيث أنها تعدل في قراءتها ثلث القرآن الكريم
  • سورة الإخلاص صفة الرحمن
  • قراءة سورة الإخلاص تكفي من الشر الذي يصيب المسلم
  • يبنى لقارئها بيت في الجنة
  • الدعاء بسورة الإخلاص مستجاب

تعدل ثلث القرآن الكريم: عَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ قَالَ: خرج علينا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ: “أَقرَأ عَلَيْكُم ثلث الْقُرْآن، فَقَرَأَ قل هُوَ الله أحد الله الصَّمد حَتَّى خَتمهَا”

سورة الإخلاص صفة الرحمن: حب سورة الإخلاص يوجب محبة الله. لأن سورة الإخلاص تحوي على صفات الله التي حاول المشركون أن يكذبوها وهي وحدانية الله عز وجل وتفرّده في الألوهية بدون ولد أو شريك، وتعالى الله سبحانه وتعالى أن يكون له ما ينسبه إليه الجاهلين الكفار.

قراءة سورة الإخلاص تكفي من الشر: علّمنا النبي عليه الصلاة والسلام قبل أن ننام أن نقرأ سورة الإخلاص مع المعوذات ونمسح بها جسدنا من أجل أن يحفظنا الله ممّا نعلم وممّا لا نعلم.

يبنى لقارئها بيت في الجنة: سورة الإخلاص فيها فضائل كثيرة. منها هي الفوز بمحبة الله. لأن المسلم الذي يحب القرآن الكريم يحبه الله عز وجل. ومنها أيضًا أن يبنى لقارئها بيت في الجنة والدليل على ذلك من الأحاديث النبوية الشريفة: عَنْ سَهْلِ بنِ مُعَاذِ بن أَنَسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((مَنْ قَرَأَ: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ [الإخلاص: 1] عَشْرَ مَرَّاتٍ، بنى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ))، فَقَالَ عُمَرُ بن الْخَطَّابِ: إِذنْ نَسْتَكْثِرَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((اللَّهُ أَكْثَرُ وَأَطْيَبُ))

الدعاء بسورة الإخلاص مستجاب: يمكن إذا تعسر على المسلم قضاء حاجته ولم يستجاب دعائه أن يدعو الله عز وجل بفضائل وكلمات سورة الإخلاص مثل قول اللهم أني أسالك بأني أشهد أن  لا إله إلا أنتَ الأحَدُ الصّمدُ الذي لمْ يلدْ ولم يُولد، ولم يكن له كفوًا أحدٌ، ثم يدعو ما أراد من الأدعية. [3] [4] [5]

هل قراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات تعدل قراءة القرآن

سورة الإخلاص كما أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام تعدل ثلث القرآن من الأجر.  عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ «مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ ثُلُثَ الْقُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ مَرَّتَيْنِ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ ثُلُثَيِ الْقُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ جَمِيعَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ»

اختلف العلماء في تفسير هذا الحديث النبوي الشريف، فمنهم من قال:

  • قراءة سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن من الأجر
  • أن سورة الإخلاص تعدل وتجمع أصول العقيدة الإسلامية. فأهم جزء في الإسلام أن يؤمن الشخص ويسلّم تمام التسليم بأن الله عز وجل واحدٌ أحد، ليس له شريك في الملك أو شريكة وليس له ابن كما يفتري بعض المشركين
  • تعدل ثلث القرآن في الأجر، لا يمكن أن يكون أجر إكمال ختمة من القرآن الكريم بمثل قراءة ثلاث مرات سورة الإخلاص
  • سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن لأنها تتحدث بأكملها عن الله عز وجل وهي تعتبر لذلك صفة الرحمن

تفسير آخر للعلماء هو أن القرآن الكريم يتضمن ثلاث أنواع

  • النوع الأول: أحكام
  • الثاني: وعد ووعيد
  • الثالث: أسماء وصفات

بما أن سورة الإخلاص تتضمن (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) صفات وأسماء الله عز وجل فهي ثلث القرآن [6] [7]

سبب نزول سورة الإخلاص

نزلت سورة الإخلاص من أجل أن توضح للمشركين الكافرين صفات الله الحقيقية. وليس الصفات التي ينسبها المشركين لله عز وجل من وجود شريكة أو ابن.

عَنْ أُبيّ بْنِ كَعْبٍ أَنَّ الْمُشْرِكِينَ قَالُوا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا مُحَمَّدُ انسب لنا ربك، فأنزل الله تَعَالَى: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أحدٌ * اللَّهُ الصمدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يولدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَّهُ كُفُواً أحدٌ}

هذه السورة أجرها وفضلها عظيم بحيث أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام أنها تعدل ثلث القرآن الكريم. كما أن حب سورة الإخلاص أدخل أحد الصحابة من الأنصار الجنة لأنها كان يفتتح بهذه السورة في كل صلاة

ومعاني سورة الإخلاص التي نقرأها كثيرًا دون أن نقف على معانيها العظيمة:

  • {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} تعني أن الله هو الواحد الأحد الذي لا نظير له ولا شبيه في صفاته
  • {آللَّهُ الصمد} أي الذي تصمد إليه جميع المخلوقات في حاجاتها، وهو السيد والباقي بعد خلقه. الذي ليس له كفء ولا مثيل
  • {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ} الذي ليس له ولد ولا والد ولا صاحبه. وهو مالك كل شيء وخالقه وليس هناك شيء يدانيه في العظمة. [8]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى