اخطاء شائعة عند استخدام جهاز المشي

ممارسة الرياضة على جهاز المشي أو التريدميل هو أمر متعدد الفوائد ، و لكنك أيضا بحاجة للتأكد من أنك تقوم بذلك بشكل صحيح على جهاز المشي حتى تتجنب الإصابات و تقوم بالحصول على أقصى إستفادة ، و هنا في مقالنا بعض من الأخطاء الأكثر شيوعا و التي يجب تجنبها عند إستخدام جهاز المشي .

اخطاء شائعة عند استخدام جهاز المشي :

الجري سريعا : قد يكون من المغري القفز و الجري سريعا على الجهاز ، و لكن هذا خطأ كبير حيث يجب إعداد وتيرة حتى الوصول إلى المستويات المرغوبة ، و أيضا من المهم الإحماء قبل الدخول في جزء أخر أكثر تحديا في التمرين ، و إذا كنت قد شعرت بالدوار قليلا بعد أخذ تلك الخطوة فهي على الأرجح لأنك لم تقوم بالإحماء ، و كذلك الوقوف فجأة يمكن أن يضر معدل ضربات القلب و و يجعل ضغط الدم ينخفض بسرعة ، و لذلك يجب التمرين ببطء في النهاية حتى تتوقف تدريجيا عن طريق المشي أو الركض ببطء لمدة 5 إلى 10 دقائق قبل أن تنتهي .

التمرين بطريقة غير مناسبة : يجب عليك أن تعمل على جهاز المشي بنفس الطريقة التي تقوم بها بالمشي في الهواء الطلق ، و محاولة البدء مع المشية الطبيعية الخاصة بك ، و تجنب إتخاذ خطوات متقطعة قصيرة ، و خطأ آخر هو شكل شائع هو أن تكون قدميك مفتوحتان أو تهبط لأول مرة مع كعب قدمك قبل وقت كاف من مركز الجسم من الجاذبية ، و لتجنب هذا قم بمحاولة الحفاظ على قدميك تحت جسمك و ليس قبل أو وراء ذلك .

التمسك بالدرابزين : بالطبع رأيت الناس في الصالة الرياضية تتمسك بالدرابزين بقوة ، و لا تعلم أن هذا يمكن أن يؤدي إلى أضرار الكتف و الرقبة و آلام الظهر ، و ينبغي أن يكون رأسك و ظهرك مستقيم و مستوى الكتفين ، و هذا التمسك قد يجعلك تشعر و كأنك يمكن أن تبقي على وتيرة و العمل بجد و لكن في الواقع يمكنك تقليل التحميل و جعله أسهل على نفسك ، و يمكنك محاولة التظاهر بأنها ليست موجودة ، و إذا كنت قلقا بشأن الهبوط ، ربما تكون تجري بسرعة كبيرة أو المنحدر غير ملائم .

عدم الممارسة الجادة : يجب أن تحاول في بعض الأحيان دفع نفسك للعمل للحصول على النتائج المطلوبة ، حاول زيادة السرعة أو الإنحدار الخاص بك لجزء على الأقل من التمرين ، حيث يمكنك القيام بذلك لفترة من الزمن ثم تبرد لفترة أخرى ، و  يمكنك التدريب مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع (و أبدا يومين على التوالي) .

الخطو أثناء التحرك : واحدة من أكبر أسباب الإصابات على المشايات سريعة الحركة ، و إذا كنت تحتاج إلى شئ كالحصول على منشفة ، أو الحصول على بعض الماء يمكنك تبطئ الجهاز وصولا إلى وتيرة منخفضة وخفض الصعود ، و الأفضل من ذلك التأكد من أن لديك كل ما تحتاجه من منشفة ، و مياه ، و سماعات الرأس و ما إلى ذلك قبل البدء في التمرين .

الجري بنفس السرعة طوال الفترة : حيث يجب أن تكون السرعة متفاوتة بدءا من قبل الإحماء مع 5 دقائق سيرا على الأقدام ثم البدء بالجري ، و يجب أيضا أن تنهي التمرين ب 5 دقائق سيرا على الأقدام ، و قد يكون السبب في ذلك أيضا أنك عندما كنت تجري في الخارج بسرعات مختلفة بسبب عوامل مختلفة مثل طاقة الرياح ، و التلال، و إشارات المرور ، و تغيير الظروف الجوية ، و لمحاكاة ظروف الجري في الهواء الطلق قم بتغيير الوتيرة أو الصعود في التشغيل ، و سوف يساعد ذلك أيضا في منع الملل .

التمرين على المنحدر الحاد : يفترض البعض أنهم يتحدوا أنفسهم عن طريق الجري كامل على المنحدر الحاد ، و لكن  أبدا هذه ليست فكرة جيدة و يمكن أن يؤدي إلى وقوع إصابات ، فهل يمكن لك أن تجد تلة 3 ميل في انحدر 5 أو 6٪ ، و يجب تجنب التمرين في المنحدر الحاد لأكثر من 5 دقائق أو نحو ذلك ، و سوف يكون ذلك أفضل بكثير ، و هو أكثر أمانا إذا كنت مناوبا بين بضع دقائق مع المنحدر و التمرين بضع دقائق دون المنحدر ، و يجب عليك أيضا تجنب الذهاب فوق الإنحدر بنسبة 7٪ لأنه يضع الكثير من الضغط على ظهرك و على الوركين و الكاحلين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سمير

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    اشرف
    2017-09-10 at 19:19

    د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب هل يوجد فارق بين ممارسة رياضة المشي أو الجري على المشاية treadmill في صالات مغلقة و بين ممارسة نفس الرياضة في الهواء الطلق ؟ نعم الفارق هو أن المشاية تكون أسهل من المشي الطبيعي و ميكانيكية حركة الجسم تختلف حيث ان السير الذي يتحرك ينقل الحركة الى القدم و منها الى اعلى الجسم بينما المشي الطبيعي يكون بداية الحركة من أعلى الجسم الى القدم التي تدفع الأرض الى الوراء كما ان المشايات يكون الجري عليها في نطاق رفيع بسبب تحدد مساحة السير بينما المشي في الهواء الطلق يسمح بالتحرك يمينا و يسارا مما يعيد توزيع الاحمال على المفاصل و العضلات و المشي في الهواء الطلق يتميز بتجدد الهواء اكثر من المشي في صالة مغلقة . خاصة لو كان المشي في الصباح الباكر قبل التلوث لكن فرصة التعرض للإصابات و الوقوع أقناء المشي في الخارج أكثر طبعا عن فرصة حدوث الإصابات اثناء المشي على المشاية و يعتبر الفارق بين قوة المشي و المجهود بسيط بالنسبة لمن يستعمل المشي فترات قصيرة . لكن هذا الفارق يظهر اثره في الرياضيين المحترفين الذين يجرون لمسافات طويلة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *