كارلوس سليم الحلو … اغنى رجل في العالم

كارلوس سليم الحلو : من مواليد 28 يناير 1940 ، وهو رجل الأعمال المكسيكي ، ومن بين المستثمرين خلال عام 2010 إلى عام 2013 ، حقق سليم نجاحاً باهراً حتي أصبح أغنى شخص في العالم ، وأشتهر باسم “وارن بافيت المكسيك” ، واستحوذ سليم على عدد كبير من الشركات المكسيكية من خلال التكتل ، جروبو كارسو ، والذي حقق مصالح كبيرة في مجالات الاتصالات والعقارات وشركات الطيران ، والإعلام ، والتكنولوجيا ، وتجارة التجزئة ، والتمويل ، وحاليا هو الرئيس التنفيذي لشركات الاتصالات تلميكس وأمريكا موفيل .حيث أصبحت أمريكا موفيل هي أكبر ناقل للهاتف المحمول – في أمريكا اللاتينية في عام 2010 ، وبلغت ثروة سليم قبل نهاية ذلك العام إلى 49 مليار دولار ، وقدرت له حيازات الشركات اعتبارا من أكتوبر عام 2014 على الولايات المتحدة 78500000000 $ .

الملياردير المكسيكي كارلوس سليم

العمل الوظيفي :
تعلم سليم وأخوته الممارسات التجارية الأساسية من قبل والدهما ، وعندما بلغ سليم 12 عاما من العمر ، اشترى أسهم من البنك المكسيكي ، وفي سن ال 17 ، حصل على 200 بيزو في أسبوع من خلال العمل في شركة والده واتجه إلى دراسة الهندسة المدنية في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك ، حيث كان أيضا يدرس في نفس الوقت في الجبر والبرمجة الخطية ، وبعد تخرجه من الجامعة ، بدأ سليم مهنته كتاجر في المكسيك .

في عام 1965 قال انه سوف يذهب لتشكيل شركه الوساطة الخاصة التي توسعت في وقت لاحق للاستثمار ضمن الشركات الفردية ، بدءا من البناء والتصنيع إلى التجزئة والمطاعم ، وفي عام 1966 أشتري Inversora Bursátil واشترى Jarritos ديل سور ، وبالفعل حقق أرباح تبلغ قيمتها 40 مليون دولار أمريكي ، وأسس INMOBILIARIA كارسو ، وبعد ثلاثة أشهر ، تزوج من سمية ضومط الجميل ، وظلوا متزوجين حتى وفاتها في عام 1999 .

أغنى رجل كارلوس سليم للاستثمار

كانت صناعات التعدين هي محور اهتمام ومهنة سليم حتى عام 1972 ، ومن ثم أنشأ سبع شركات أخرى من هذه الفئات ، بما في ذلك أحدي الشركات لإستئجار معدات البناء ، وفي عام 1976 تشعبت أنشطته عن طريق شراء حصة 60٪ في مجال الطباعة ، وفي عام 1980 قام بتوحيد مصالحه التجارية من خلال تشكيل جروبو لمهرجانات باسم الشركة الأم لمجموعة الشركات التي لديها مصالح في الصناعة والبناء والتعدين وتجارة التجزئة والمواد الغذائية ، والتبغ .

Carlos Slim Helú

وفي عام 1982 ، اعتمد الاقتصاد المكسيكي بشكل كبير على صادرات النفط ، وحدث دروب مفاجئ حيث انخفض سعر النفط وارتفعت أسعار الفائدة في جميع أنحاء العالم ، وتم تأميم البنوك وغيرها من الشركات ، وانهار الاقتصاد حيث أنخفضت قيمة البيزو في هذا الوقت .
وخلال فترة الانتعاش في عام 1985 ، استعاد سليم استثماراته بكثافة حيث اشترى نسبة كبيرة من العديد من الشركات المكسيكية ، بما في ذلك رينولدز للألومنيوم ، الجنرال بوبو “الاسم التجاري العام للإطارات في المكسيك” ، وفنادقBIMEX ، والمطاعم ومتاجر التجزئة Sanborns ، وحصل أيضا علي 40٪ و 50٪ من الفائدة من التبغ المكسيكي البريطاني الأمريكي وشركة هيرشي على التوالي ، وتحول إلى الخدمات المالية أيضا ، بشراء SEGUROS دي مكسيكو بجانب مشتريات أخرى ، وقد تم تمويل العديد من هذه المقتنيات من التدفقات النقدية من Cigatam ، والأعمال التجارية من التبغ الذي اشتراها .

كارلوس سليم

الأصول الشخصية :
يمتلك سليم قصر دوق Seamans ، الموجود في مدينة نيويورك ، كما اشترى سليم القصر بمبلغ 44 مليون دولار في عام 2010 . القصر يمتد بمساحة 000،20 قدم مربع والذي يحتوي على 12 غرفة نوم ، 14 حمام ، وعيادة طبيب في الطابق السفلي .

الجوائز :
حصل سليم على العديد من الجوائز ومنها :
وسام الشرف لاستحقاق المشاريع في عام 1985 من غرفة المكسيك التجارية .
“الراعي الذهبي” في الأكاديمية الأمريكية للإنجازات .
الرئيس التنفيذي لعام 2003 من قبل مجلة التجارة اللاتينية .
الرئيس التنفيذي لشركة العقد في عام 2004 من قبل مجلة التجارة اللاتينية .
حصل في عام 2007 على جائزة الرياضة الوطنية في المكسيك لتعزيز الرياضة .
في عام 2008 تم الاعتراف بعمله الخيري مع منحه لوسام الأرز الوطني من الحكومة اللبنانية .
في عام 2011 حصل من جمعية الابيض الأمريكية والتي منحته فونداسيون كارلوس سليم وسام سورولا لمساهمته في الفنون والثقافة .
في 20 مايو 2012 تم منح سليم درجة الدكتوراه الفخرية في الخدمة العامة من جامعة جورج واشنطن .

المليونير كارلوس سليم على مجلة فوربس

يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
رجل الاعمال المشهور …مايكل ديل
سليمان عبد العزيز الراجحي . . . رئيس مصرف الراجحي
رجل الاعمال الامريكي … ديفيد جيف

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *