اطعمة تجنبيها اثناء الرضاعة الطبيعية

أثناء الرضاعة الطبيعية للطفل ، يجب على الأم أن تهتم بتنوع و نوعية غذائها لتلبية إحتياجات طفلها و جسمها هي أيضا الذي يفقد العديد من عناصره الهامة في الحمل و الولادة ، و يمكنها أن تأكل إلى حد كبير أي شيء تريده لتعويض ما تفقده ، فإذا كان لديك نظام غذائي صحي و متوازن بشكل عام ، فهذا سيفيد طفلك ، و لكن هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب عليك تجنبها تماما أو على الأقل تقليلها إلى أقل قدر ، و سوف نساعدك في مقالنا اليوم و نعرفك عليها و هي :

الكافيين : و يمكنك تناول كوب واحد فقط من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميا ، و لكن مع الأخذ في الإعتبار أنه يمكن أن يقلل حليب الثدي ، وكذلك يزيد العصبية لديك ، و الأرق ، و التهيج ، و أعراض المغص عند طفلك .

اللحوم الدهنية : مثل : اللحم المقدد و السجق و كل اللحوم المقلية و اللحوم الباردة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة ، و إنتبهي للملح و ضعي قليلا فقط منه و لا تبالغي .

الوجبات السريعة : الأطعمة الجاهزة السريعة و الحلويات ، تحتوي على السعرات الحرارية الفارغة فقط و التي لا توفر لكي أي مواد غذائية ، بل و يمكن أيضا أن تسبب لك زيادة في الوزن ، و يمكنك التتمتع بالقليل من الرقائق ، كوكيز أو بعض الآيس كريم بين الحين و الآخر ، و لكن لا تعتبريهم وجبات خفيفة يومية .

الزئبق: كميات كبيرة من الزئبق في النظام الغذائي الخاص بك يمكن أن تسبب مشاكل مع تطوير نظام طفلك العصبي ، و الزئبق يوجد في الأسماك ، و بعض الأسماك مثل سمك القرش ، سمك أبو سيف ، و سمك التونة ، و الماكريل تحتوي على كميات أكبر من الزئبق من الأسماك الأخرى ، و هذا لا يعني أن عليك أن تجنب تناول جميع الأسماك فهي مصدر هام للبروتين و حمض DHA ، و أحماض أوميغا 3 الدهنية ، و يمكنك تناول المأكولات البحرية الأكثر أمانا مثل السلمون ، البلطي ، سمك الروبيان حوالي 2 أو 3 مرات في الأسبوع .

بعض الأعشاب و التوابل : القليل من الأعشاب و التوابل لا تسبب أي مشاكل ، و لكن عندما تستخدم بكميات كبيرة ، مثل : الروزماري ، و الزعتر ، و النعناع ، و البقدونس يعتقدوا أنهم يقلوا المعروض من حليب الثدي .

يمكنك الإطلاع على المزيد من خلال :
نصائح للرضاعة الطبيعية
اهم المنتجات للمساعدة في الرضاعة الطبيعية
نصائح غذائية للام المرضعة

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سمير

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *