الفلكلور السعودي

تختلف الثقافات بين شعوب العالم باختلاف البيئة التي تنتمي إليها ، ولذلك نجد لكل بلد من البلدان عاداتها وتقاليدها الخاصة المرتبطة بالبيئة التي تحيط بها البلد ومن هنا تعددت الثقافات بين الشعوب ، ومن أكثر التقاليد التي تتميز بها كل بلد عن الآخر هو ما يسمى بالفلكلور ، أو الفنون الشعبية ، حيث نجد في كل دولة فنونها الشعبية الخاصة بها التي يمتاز بها شعبها ، وفي المملكة هناك الكثير من الفنون الشعبية التي تم توارثها جيل بعد جيل تتسم بالروح العربية الأصيلة التي تعبر عن تراث المملكة وتضيفها سحرا وطابعا خاصا ، وفي مناطق المملكة هناك العديد من الفنون الشعبية المتنوعة التي تخص كل منطقة عن الأخرى تعبر عن تاريخ المنطقة وشعبها وتسرد قصصا تاريخية لتبرز بها ما قام به الأجداد من أمجاد وبطولات على مر السنين .

وفي مقالنا سننقل لكم ألوان الفنون الشعبية المتنوعة في كل منطقة من مناطق المملكة لنتعرف على ماهيتها وخصائصها .

الرياض والقصيم :
من أكثر الفنون الشعبية التي تتميز بها هاتين المنطقتين هي اللون الشعبي ” العرضة ” وهو فن أو رقصة شعبية كانت تشتهر بها منطقة نجد في العصور القديمة ، وكانت تسمى برقصة الحرب ، وهي عبارة عن استعراض للجيش قبل القتال كان الهدف منها تهويش الجيش العدو ، وكانت تستخدم في تأدية رقصة العرضة الأدوات الحربية التي كانوا يستخدمونها آنذاك مثل السيوف والخناجر والبنادق ، ويقوم الرجال بأداء القصيدة وهم رافعين سيوفهم إلى الأعلى وفي الوسط نجد مجموعة من الرجال يؤدون الإيقاعات باستخدام الطبول وهي عبارة عن ثلاث نقرات تنقر على الطبل وفي وسط الساحة هناك مجموعة من رجال السبحة وسميت كذلك لأنهم يقفون على شكل السبحة بجانب بعضهم البعض ويؤدون الرقصات على أنغام الطبل . ومن أكثر المدن التي تؤدي هذا اللون من الفنون هي الرياض ووادي الدواسير ، وشقراء والزلفي ، وبريدة ، والخرج .
وإلى جانب فن العرضة ، اشتهرت أيضا منطقة الرياض والقصيم برقصة ” السامري ” وهو لون متميز من الفنون الشعبية يؤديه أهالي منطقة عنيزة في المنطقة الوسطة ، وينقسم اللون السامري إلى عدة فنون ايضا لعل أشهرها سامر الدواسر الذي لاقى شهرة واسعة في المدن النجدية .

رقصة العرضة النجديةمكة المكرمة والمدينة المنورة :
من أشهر الفنون الفلكلورية في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة هو فن “المجرور ” حيث يقف مجموعة من الرجال على صف وبالمقابل مجموعة أخرى بصف آخر ، ويرتدون الملابس التقليدية الخاصة بالمنطقة وهي عبار عن ثوب الفال والمقصب والمحزم ، ويمسكون بأيديهم طارات ويؤدون الأناشيد .
كما يوجد لون آخر تشتهر به منطقة مكة والمدينة هو لون المزمار وهي يتميز بالرتم السريع في إيقاعاته ، وعادة ما نجده منتشرا في حفلات الأعراس حيث يقف الرجال بصفين متقابلين ويمسكون بأيديهم العصا ومجموعة أخرى منهم تمسك الطارات وهي جالسة ، ويؤدون الرقصة على صوت المزمار .
وتشتهر مدينة ينبع بلون فلكلوري مميز يعد من الفنون الشعبية الأصيلة وهو الطرب الينبعاوي ، حيث يقف مجموعة من الرجال ويتوسطهم شخص بيده آلة السمسمية ويؤدون الرقصة على أنغام الآلة وسط أزاهيج تعبر عن الفضائل التي يتحلى بها أهالي المنطقة .

رقصة المجرور الطائفيةالمنطقة الجنوبية :
وتشمل مناطق عسير وجازان والباحة ونجران ، حيث تشتهر بألوان من الفنون الشعبية المتنوعة مثل العرضة ولعبة السيف والعزاوي ، والمعشى وجميعا يؤدونها في نفس الوقت ، بحيث يؤدي كل مجموعة لون من الألوان ويليها اللون الآخر بحركات متتابعة ومتناسقة على ألحان حماسية .
تشتهر نجران في لون شعبي خاص بها وهو ” عرضة الرزفة ” حيث يقف مجموعة من الرجال بأعداد متساوية على شكل صفين متقابلين وكل صف من الصفوف يمسك الرجال بعضهم البعض بالمكاتفة ويقف في كل صف شاعر منهم ويبدأ بالأزاهيج ثم يخرج اثنين من كل صف ويتبادلان في الأدوار بشكل منتظم ، وتستخدم في هذه اللوحة الفنية الجنابي والبنادق . وتشتهر كذلك بلون عرضة الزامل وهو لون يشتهر به أهالي نجران في حفلات الأعراس والمناسبات القبائلية ، ويستخدم في هذا اللون الجنابي والسيوف والبنادق والطبول ، وتتميز هذه الألوان بحماسها حيث يتم إشعال النار في وسط الساحة وسط إيقاعات صاخبة تعبر عن البيئة الجبلية التي تتميز بها المنطقة .
وفي عسير ، هناك رقصة الخطوة ، التي تؤدى على شكل رقصات جماعية منتظمة وسط إيقاعات الطبول وتؤدى بالخناجر والعصى .

عرضة الرزفةالمنطقة الشرقية :
تتميز المنطقة الشرقية بإطلالتها الساحلية والزراعية الساحرة ، ومن بيئتها الخلابة نشأت العديد من الفنون الشعبية التي تعبر عن بيئتها ، لعل من أشهرها فنون دق الحب ، والحصاد ، واللبوة ، الفريسة والصوت ، وهي ألوانا متنوعة مستوحاة من سحر أمواج بحر الخليج العربي ، ومن سعف النخيل ومواسم الحصاد التي تشتهر به مدينة الإحساء ، وتستخدم في هذه الألوان الشعبية الجميلة الطارات والطبول والكفوف تحت إيقاعات متتالية بالإضافة إلى إيقاعات القوافيذ والمناحيز والمهابيش اللتان تستخدمان بالأخص في رقصة دق الحب والحصاد .

الجوف والحدود الشمالية :
تشتهر منطقة الجوف والحدود الشمالية بلون ” الدحة ” وهو عبارة عن مجموعة من الرجال يقفون في صفين متقابلين يصدرون إيقاعات متناسقة بأقدامهم وأيديهم ، وهذا اللون الجميل يشبه لون ” الدبكة ” الذي يوجد في بلاد الشام ، ويرقصون الرجال باقدامهم على أصوات الة الربابة الساحرة وسط ألحان قصائدية لأجمل الأشعار .

الدحةيمكنك الاطلاع على مقالات أخرى :-
لهجات السعودية المختلفة
علم السعودية .. شهادة التوحيد وسيف العدل
تاريخ العملة السعودية بالصور

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نادية راضي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *