صور قديمة لمكة المكرمة

يذكر ان تأسيس مكة يرجع تاريخه إلى أكثر من 2000 سنة قبل الميلاد ، و هذا يعني أنها كانت موجودة بالفعل قبل قيام النبي إبراهيم و النبي إسماعيل عليهما السلام برفع أساسات الكعبة ، و كانت مكة في البداية عبارة عن بلدة صغيرة يسكن فيها و لكن تم تدميرها أثناء الطوفان الذي حدث في عهد النبي نوح عليه السلام ، و بعد ذلك تحولت المنطقة بعد ذلك الى وادي جاف تحيط بها الجبال من كل اتجاه ، حتى جاء عصر النبي إبراهيم و النبي إسماعيل ( عليهما السلام  ) فبدأ الناس بالتوافد عليها ، و خاصة عندما تفجر بئر زمزم عند قدمي النبي إسماعيل عليه السلام ، و ذلك عندما ترك النبي إبراهيم و زوجته السيدة هاجر و ولده إسماعيل في ذلك ، و بعد ذلك ذهبوا الى مكة و سكنوا بها ، و بذلك أصبحوا اول من سكنوا مكة ، و قد قامت قبيلة جرهم خلال فترة حكمهم لمكة بدفن بئر زمزم ، و لكنهم استولوا على مال الكعبة الذي يهدى لها ، و استمرت قبيلة جرهم في مكة فترة طويلة حتى نهاية القرن 13 الميلادي عندما استطاعت قبيلة أخرى يطلق عليهم اسم ” قبيلة خزاعة ” السيطرة على مكة و قامت قبيلة خزاعة بتولي أمر مكة المكرمة و استطاعت أن تطرد قبيلة جرهم منها و استمرت هذه القبيلة بها حوالي ثلاثمائة عام ، و في هذه الفترة قام سيدها عمرو بن لحي بعبادة الأوثان و بذلك كان أول من غير دين النبي إبراهيم عليه السلام و عبد الأوثان في جزيرة العرب ، حتى ظهرت قبيلة قريش و هى احدى القبائل العربية التى تسكن مكة و هي تنتسب الى قبيلة كنانة احدى قبائل مصر وا ستطاعت قبيلة قريش أن تتولى امر مكة و تنتزعه من يد قبيلة خزاعة ، و كان سيد قبيلة قريش قصي بن كلاب و هو كان جد النبي محمد الرابع ، و قد قام ببناء دار يسمى ” دار الندوة ” ليجتمع فيها مع رجال قريش ، وقبل وفاة قصي بن كلاب قام بتقسيم أمور الحرم على أولاده الأربعة ، فتولى ابنه عبد مناف بن قصي الجد الثالث للنبي محمد سقاية البيت والقيادة . وبعد وفاة عبد مناف بن قصي تولى القيادة لقبيلة قريش ابنه هاشم بن عبد مناف ، و بعد وفاة مناف تولى القيادة وسقاية الحرم عبد المطلب بن هاشم الذي استطاع أن يقوم بحفر بئر زمزم مرة أخرى .

العصر النبوي :
بالنسبة للجزيرة العربية فكانت قبل الإسلام تتكون من مجموعة من القبائل البدوية البسيطة ، وكان دينها هو الوثنية والقليل منها يدين باليهودية والمسيحية حتى ظهر الإسلام في مكة المكرمة على يد النبي محمد ( صلى الله عليه و سلم ) في القرن السابع الميلادي ، وبدأ يدعو الناس الى دين الاسلام ،وكان اول من أسلم معه صديقه أبو بكر الصديق رضي الله عنه وزوجته السيدة خديجة بنت خويلد وعلي بن أبي طالب. و من المعروف أن الدعوة الإسلامية في بدايتها كانت سرية واستمرت هكذا لمدة ثلاثة سنوات ، و كانوا يجتمعوا في دار الأرقم في سرية حتى أمر الله النبي محمد( صلى الله عليه و سلم ) بأن يدعو الناس جهرا وفي علانية ، فكانت هذه الدعوة العلانية سبباً في غضب سادة قبيلة قريش، وبدأ يقوموا بكل الاساليب من أجل إحباط هذه الدعوة ، فقد قاموا بتعذيب المسلمون و إيذاء النبي بكافة الطرق ، وعندما اشتد أذى المشركين للمسلمين الضعفاء وازدادوا في مطاردتهم ، أمر النبي المسلمين بأن يقوموا بالهجرة إلى الحبشة ، وبالفعل قام المسلمين بالهجرة إلى الحبشة ، وهناك قام النجاشي ملك الحبشة بالترحيب بهم ونصرهم .

بعض الصور التاريخية لمكة المكرمة والحرم المكي :
مشروع أنفاق تخترق جبل أجياد وعلى قمته قلعة أجياد التي أزيلت طريق اجيادمدخل المدرسـة الصولتية التي تم إزالتها في العام 1431ه بعد مئـة عام

المدرسة الصولتيةحريق الحرم االشهير في السبعينات الهجرية حريق الحرم

سيارات الإطفاء داخل الحرم في حادث الشـهير في السبعينات الهجرية

باب العباسآثار منزل السيدة خديجة ( رضي الله عنها ) التي تم ردمها لتوسعة ساحات الحرم محراب النبي أثار منزل خديجة من الداخلمنزل خديجة آثار منزل السيدة خديجةإستعراض الجند (القشلة) في عهد السلطان عبدالحميد (القشـلة)طابور الجند ( قلعة أجياد ) في عهد السلطان عبدالحميد طابور الجـندقلعة أثرية من العهد العثماني قرب عسفان على طريق المدينة قلعـة أثرية
زقاق الصاغة عام 1365هـ  زقــاق الـصــاغــة باب العباس في عام 1356ه  باب العباسباب العباسمسجد نمرة في العهد العثماني مسجد نمرةصورة أثرية للحرم المكي قبل أكثر من مئة عام  الحرم المكي
صورة أثرية للمسعى قبل أكثر من مئة عام المسعىرسم تصويري للحرم المكي قبل أكثر من مئتي عام  رسم للحرم المكى

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *