الاخدود العظيم

كتابة اسماء سعد الدين آخر تحديث: 03 يوليو 2013 , 11:56

في علم الفلك يسمي الأخدود العظيم ، كما تسمى أحيانا بإسم الجانب المظلم، المتصدع الظلام، أو أقل شيوعا نهر الظلام.

الأخدود العظيم هو عبارة عن سلسلة من تداخل، غير مضيئة، من غيوم الغبار الجزيئية التي تقع بين النظام الشمسي والذراع القوس لمجرة درب التبانة على مسافة نحو 100 فرسخ نجمي أو حوالي 300 سنة ضوئية (2 × 1015 ميل أو 3 × 1015 كيلومترا) من الأرض.
يقدر السحب لتحتوي على حوالي 1000000 كتلة شمسية من البلازما والغبار.

يظهر الأخدود العظيم للعين المجردة باعتباره الممر المظلم الذي يقسم فرقة المشرق من مجرة درب اللبانة بالطول، من خلال حوالي ثلث حجمه، ويحيط بها حارات العديد من النجوم.

الأخدود العظيم هو واحدة من أكثر المناطق أهمية أن يحجب هو OB2 وتكوين الجمعيات، لمجموعة كبيرة من النجوم الشبان، أحد أكبر مناطق تكوّن النجوم القريبة من الارض .
يمكن الاطلاع على الفرقة الظلام مماثلة في الحافة في المجرات البعيدة، مثل NGC 891 في أندروميدا.
يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
صور و معلومات عن جبل افرست
جزيرة جاميكا
حرب الخليج (2 أغسطس 1990 – 28 فبراير 1991)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق