فيديو ثورة البركان في جزيرة كامتشاتكا

كامتشاتكا أو ما يطلق عليها شبة الجزيرة كامشاتكا Kamchatka تقع في أقصى شرق روسيا بين بحر أوخوتسك في الغرب و يحدها المحيط الهادي و بحر بيرنغ من الشرق و تبلغ مساحتها من أقصى جنوب إلى أقصى الشمال حوالي 1200 كليو متر مربع و تمتد على طول جزيرة كامشاتكا سلستان من الجبال هما سلسلة جبال سريدني و سلسة جبال فوستوشني كما يوجد بها بها بركان كليوشيفسكايا و يبلغ عدد البراكين بالجزيرة نحو 127 بركان منهم 22 بركان نشط و يوجد بالجزيرة عددًا من الينابيع الحارة و مناخ الجزيرة يتسم بالصرامة فالطقس شديد البرودة الشتاء بها طويل و مثلج و الصيفر قصير و رطب و تنمو بالجزيرة النبانات القصيرة و الأشنبات و تنمو غابات الصنوبر و شجر الحور و الصفصاف في المناطق شديدة الرطوبة و النشاط الوحيد لسكان الجزيرة هو الصيد بالقرب من السواحل و الزراعة محدودة جدًا بسبب الطقس و حركة البراكيين .

ثورة بركان جزيرة كامتشاتكا

امتازات الجزيرة بإن البركان خامل منذ سنوات طويلة إلى أن أطلق البركان أعمدتة البركانية على مسافة وصلت إلى أربعين كليو مترًا نحو شرق روسيا و هو من أقوى البراكيين في العالم الحالي نظرًا لقوتها الشديدة فألقي البركان بالحمم و الغازات و الصخور على مسافة قدرت بخمس كليومترات في المناطق المحيطة بالبركان حيث أدت لتدمير مركز تابع لمركز الأبحاث الجيولوجية بالكامل من قوتها و بعض المخيمات الخاصة بالسياحة بالجزيرة و مازال عدد 22 بركان في حالة نشاط من أصل 127 بركان غير نشط .

لحظة ثورة البركان :

معلومات عن تسمية جزيرة كامشاتكا : تدخل الجزيرة ضمن إحدى عجائب روسيا السبع تعود الجزيرو إلى أواسط القرن الخامس الميلادي حيث توجد عدد من الأساطير القديمة التي تفسر اسم شبة الجزيرة فيقول أن أصل التسمية يرجع إلى اسم بطل هو كورياكيا  كونتشات الذي انتصر في معركة مبارزة على عدو و أنقذ بها قبيلته و بناءًا على تلك الأسطورة نالت كامشاتكا كل هذا التقدير على مر العصور و يوجد بعض الأساطير الأخرى تشير أن اسم الجزيرة لإثنين متحابين قاما بقذف أنفسهم من المرتفع شديد الإنحدار أيا كان التسمية فهي من أجمل و أروع المناطق في روسيًا نظرًا لطبيعتها الساحرة و وجود الشمس مع أضواء البراكين يعطي للجزيرة جمالًا فوق الوصف خصوصًا في فترات وجود الجليد كل شيء بها جميل الصخور و الأرض و المياة و المحيط الهادي و النباتات و الغابات لذلك دخلت ضمن قائمة غرائب و عجائب روسيا  كونها تجمع بين الثلج و النار تم إكتشاف الينابيع عام 1941 و لكنها تعرضت للهزات أرضية عام 2007 مما دفنت حوالي نصف تلك الينابيع الموجودة بالمنطقة حيث تعتبر الينابيع المتبقية من المعالم السياحية في روسيا اليوم .

رغم أن الجزيرة تشكل خطرًا كبيرًا على حياة من يزورها إلا أنها تمثل عامل جذب سياحي مهم كونها تمزج بين اللونين الأبيض و الأحمر ، قال عنها العلماء مؤخرًا أن الفتحات أعلى البراكيين هي تضم كميات كبيرة من غاز الكبريت الذي تلونت باللون الأحمر و الأصفر في ظاهرة شديدة الغرابة ..و تضمن الغابة عددًا من الصخور البيضاء و الصخور المدببة و الساحل الغربي لجزيرة منخفض مشكل سهل تخترقة عدد من الأنهار و المستنقعات و السبخات عبارة أيضًا على خلجان و جروف و رؤس صخرية و أهم التجمعات السكنية بالمدينة هي بيتروبافوفسك و الساحل الجنوبي الشرقي للجزيرة و معظم السكان من الروس مع وجود عدد بسيط من السكان الكورباك هم السكان الأصليون للجزيرة و الشوكشي و الكامشادال .

جزيرة مشاتكا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *