Friday, Jul. 20, 2018

  • تابعنا

افضل شاعر جاهلي

سبتمبر 10, 2015 - -

لقد أنجب العصر الجاهلي الكثير من الشعراء النوابغ الذين نبغوا في أقوالهم وأشعارهم حتى أن العصر الجاهلي لن يخلد في التاريخ إلا من خلال أشعار أعظم شعراء العرب فكانوا أفصح البشر ، حيث أعطتهم البيئة العربية التي كانوا يعيشون فيها طابعا خاصا استطاعوا من خلالها أن ينظموا الشعر والنثر حتى جاء الإسلام والقرآن الكريم ليتحدى بلاغتهم وفصاحتهم ، فكان القرآن الكريم الوحيد الأعظم من شعر العرب فقد سمعنا عن عنترة بن شداد وعن امرئ القيس وعن النابغة الذبياني وغيرهم من شعراء الجاهلية ، ولذلك سوف نعرض أهم شعراء العصر الجاهلي فمع كثرتهم سنختار الأفضل منهم .

ملاحظة هامة : يمكنك التقييم للتحكم في ترتيب الافضلية عبر السهم الاعلى للرفع والسهم الاسفل لخفض الترتيب وايظاً يمكنك عبر التعليق بالاسفل اقتراح اسماء جديدة ليتم اضافتة للقائمة .
ملاحظة هامة : الترتيب يتحكم به تقييم الزوار وهذه الطريقة تجعل الترتيب لمن هو افضل بنا على تصويت الزوار لنستطيع الحصول على الافضل حقاً من الزوار

أفضل شاعر جاهلي

عنترة بن شداد

هو عنترة العبسي من قبيلة عبس التي كانت تسكن نجد فكان عبدا أسودا وكانت أمه زبيبة وكانت من ضمن سبايا إحدى المعارك مع العرب ولم يعترف به أبوه وهو من سادة عبس لأنه كان أسود اللون فعاش معاناة وظروف صعبة في حياته بسبب عدم اعتراف أبوه به من جهة ومن جهة أخرى حبه لإبنه عمة عبلة فلا يمكن أن يتزوجها طالما مازال عبدا ، ولكن عنترة كان فارسا شجاعا لم يخشى أي شئ وكان يشارك في المعارك ضد أعداء قبيلته للدفاع فقط عنها وليس أخذ المتاع أو غيره ، وله من القصائد ما لا يعد ولا يحصى حيث طغت على أشعاره مدى الحب واللوعة التي كان يعيش فيها ومدى الصراع بين حبه لعبلة وبين نفسه لأنه عبد

16

امرؤ القيس

وهو أحد أهم شعراء العرب كان يمني الأصل ولكنه رحل إلى نجد بعد انهيار سد مأرب ، فعاش في عيشة ترف وبزخ فكان والده سيد قومه فلم يتعود إلا على شرب الخمر ولعب القمار وملاحقة النساء ولكنه كان شاعرا كبيرا غمرنا بشعره العظيم وكلماته المصقولة وتعبيراته الرائعة ، حتى قتل والده في يوم فبات غمرؤ القيس يعد العدة لأخذ الثأر ممن قتله فعاش طيلة حياته يبحث عن من قتل أبيه حتى وافتهع المنية في تركيا وتحديدا في مدينة أنقرة ، ولقب أيضا بأبو الجروح لكثرة الجروح التي أصابته لكثرة ترحاله من مكان إلى مكان آخر ، وكانت من أشهر قصائدة هي المعلقات التي كانت تعتبر أهم ما أنتجه شعراء الجاهلية من قصائد

16

النابغة الذبياني

من قبيلة قيس وهو اسمه أبو أمامة زياد بن معاوية ولكنه لقب بالنابغة لأنه لم يقل الشعر وهو صغيرا بل قاله عندما كبر فهو من أشراف ذبيان ، وكان يهتم جدا بمدح الملوك والأمراء لأنه كان محبا للمال فأراد أن يغدقوا عليه العطايا والأموال وقد خص الملك النعمان بن المنذر بالكثير من هذه القصائد

8

عمرو بن كلثوم

كان عمرو بن كلثوم من قبيلة تغلب والتي كانت تشتهر بحروبها وعدائها لقبيلة بكر والمشهور عنهم حرب البسوس التي ظلت لسنوات طوال بين القبيليتين ، فقد اختير عمرو بن كلثوم ليكون ممثلا عن قبيلته لما يتميز به من شجاعة وإقدام وفي نفس الوقت جرأة عالية جدا حتى أنه قام بسرد قصيدته في ذلك الموقع واندفع وراء انفعالاته حتى أغضب عمرو بن المنذر الذي كان حاكما في هذه الحرب لأنه خرج عن حدود الواجب والأدب

4

كعب بن زهير

وهو ابن زهير بن أبي سلمى حيث نشأ على يد والده وعائلته التي تغنت بالشعر حيث تربى على الشعر منذ صغره مما أصقل عليه الشعر لغة ونظما وهو شاعر مخضرم مشهور جدا خاصة في العصر الإسلامي وهو صاحب قصيدة بانت سعاد التي قالها أمام الرسول عليه الصلاة والسلام فورث الشعر عن والده وبرع فيه جدا فكان خير شعراء الجاهلية وأميزهم ، فكان يتكلم شعرا حتى أصبح من أعظم شعراء الجاهلية والعصر الإسلامي

3

الأعشى

هو ميمون بن قيس من قبيلة بكر بن وائل حيث لقب بالأعشى لأنه كان ضعيف البصر وهو من شعراء الجاهلية حيث كان غزير الشعر فلا يوجد شاعر بعصره قد وصل إلى حجم ما وصل إليه الأعشى من قصائد وأشعار وكان يغني بشعرلاه أيضا ولقب بصناجة العرب ومن كثرة نبوغ الأعشى لقب غيره بالأعشى تباركا به ، وكان مشهورا بالمدح وخاصة مدح الملوك والأمراء مما جعلهم يغدقون عليه الأموال

1

طرفة بن العبد

من قبيلة بكر بن وائل والتي كانت تسكن البحرين عاش يتيما بعد وفاة أبيه ولم يتولى رعايته سوى أمه حيت عاش في ترف ولهو وبذخ ، حيث عرف عنه الجرأة على الرغم من ذلك فقد أعطى للشعر العربي الجاهلى الكثير من القصائد العملاقة ولكنه اشتهر بالهجاء فهجى أعمامه لأنهم قد ظلموا أمه وهجى ملك الحيرة عمرو بن هند حتى أنه قتل بأمر منه حينما هجاة وكان طرفة لم يتجاوز السادسة والعشرين ، على الرغم من عمره القصير إلا أنه كان صاحب المعلقات السبع وكان من فطاحل شعراء العصر الجاهلي

0

لبيد العامري

هو أبو عقل لبيد بن قيس ربيعة العامري اشتهر بإحسانه وكثرة انفاقه على المقترين فكان شجاعا وقوي النفس وذكي وله مكانة كبيرة جدا عند قومه حيث مدحه الشعراء الآخرين كالنابغة الذبياني ، وكان من أهم الشعراء المخضرمين حتى أنه توفي في العصر الأموي في زمن الخليفة معاوية بن أبي سفيان ، وقد ترك لبيد روائع من الشعر العربي حيث ضربت بمعلقته الأمثال فكانت تراثا هائلا للشعر العربي وأيضا له قصيدة مشهورة قد قالها في رثاء أخيه ، ويقال أنه ترك الشعر بعد إسلامه وفال الحمد لله الذي أبدلني بالشعر سورة البقرة

-3

زهير بن أبي سلمى

هو من قبيلة غطفان بنجد نشأ يتيما حينما توفى والده وتزوجت أمه من أوس بن حجر ولم يهتم أحد بتربيته إلا خال أبيه ، كان نشأة زهير نشأة شعرية فكان أبوه شاعرا وخاله شاعرا وزوج أمه شاعرا وخال أبيه شاعرا حيث أحسن تربيته ليحب أيضا هو الشعر حتى اشتهر زهير بالشعر وبالتهذيب والأخلاق حتى أنه نوع قصائدة بين أغراض الشعر المختلفة كالمدح والغزل حتى أنه مدح هرم بن سنان وأغذق هو الآخر عليه الأموال ، وكان زهير بن أبي سلمى من أصحاب المعلقات السبع

-6

الحارث بن لزة

هو من قبيلة بكر وكان من رجالات القبيلة المشهورين حيث اشتهر عنه التحكيم وشارك في حل المنازعات والمشاكسات التي كانت تتم بين قبيلتي بكر وتغلب بسبب حرب البسوس وكان قد رد على الشاعر عمرو بن كلثوم بالشعر أيضا ليكون ممثلا عن قبيلة بكر كما كان عمرو ممثلا لقبيلة تغلب ، توفي الحارث قبل الإسلام وكان أحد أصحاب المعلقات السبع

-7

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ياسمين محمود

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *