اسباب سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء

صرح تنظيم القاعدة في ولاية سيناء عن مسؤوليته في إسقاط طائرة الركاب الروسي التي سقطت أمس في جنوب العريش في مصر. و اعلن التنظيم في بيانه عبر موقع تويتر بأن إسقاط الطائرة أتى ردا على الغارات الروسية التي قامت بها في سوريا.

هذا و قد تحطمت طائرة الركاب الروسية التي كان يستقلها أكثر من 200 شخص في وسط سيناء شمال شرقي مصر، و قال مسؤولون مصريون بأن التحقيقات الأولية تؤكد أن عطلا فنيا قد تسبب في الحادث. بينما قالت وزارة الطيران المدني في مصر بأن الطائرة كانت تحلق على ارتفاع 9450 مترا أي 31000 قدم حينما كانت قد اختفت من على شاشات الرادار. و أوضح رئيس الوزراء المصري “إسماعيل شريف” في تصريحاته لصحيفة نشرها التلفزيون المصري أن الاتصالات التي كانت بين الطائرة المنكوبة و برج المراقبة كانت عادية و لم يكن هناك أي أمر غير طبيعي قبل الحادث و لم تطلب الطائرة أن تغير خط مسارها و بأن إجراءات البحث الروتينية قد أجريت بكل عادي كما يتم في كل الطائرات، مضيفا أن مساحة التفتيش اتسعت إلى 8 كيلومترات في موقع الطائرة و أن فرق البحث و الانقاذ تقوم بالبحث و مازالت التحقيقات مستمرة في عملها.

و أعلن بيان لرئاسة الوزراء بان القوات المسلحة قد أنتشلت الجثث و من بينها حطام الطائرة الروسية، مضيفا أن تلك الجثث نقلت بشكل متواصل إلى مطار كبريت بالسويس و من ثم إلى القاهرة و أن أول دفعة من الجثث وصلت بالفعل إلى مشرحة زينهم التي تفقدها رئيس الوزراء المصري في زيارة له. كما أكد البيان القيام بانتشال الصندوق الأسود من ذيل الطائرة، و تم توجيهه من اجل تحليل البيانات الخاصة بالواقعة من طرف خبراء الطيران المدني في مصر و الخبراء الدوليين الروس و كذا خبراء الشركة المصنعة للطائرة، و هذا حسب الاتفاقيات الدولية المتعارف عليها.

و كان قد زار وفد من السفارة الروسية المشرحة بالقاهرة التي نقلت إليها جثث عشرات الضحايا من الطائرة الروسية المنكوبة، كما سبق أن قام رئيس الوزراء بزيارتها بحي مصر القديمة في مساء يوم السبت ليتابع ترتيبات نقل الجثامين التي وصلت إليها.

les restes d'avion russiya

إدعاءات
و قد ادعت فيما سبق جماعة متشددة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الروسية في بيان تم نشره على تويتر من مطرف مؤيدي التنظيم. إلا أن خبراء أمنيون قالوا أن تحليق الطائرة على ارتفاع 9450 مترا لا يمكن ان تصاب بصاروخ أرض-جو من النوع الذي يحمل على الكتف و الذي يعتقد أنه بحوزة جماعة متشددة في شمال سيناء. في حين نقلت وكالة رويترز عن وزير النقل الروسي تصريحه بأن تلك الأنباء عن إسقاط الطائرة غير صحيحة.

و يذكر أن الطائر كانت قد أقلعت من منتجع شرم الشيخ في اتجاه مدينة سان بطرسبرغ الروسية، حيث كانت الطائرة التابعة لشركة الطيران “كوغاليمافيا” و التي يوجد مقرها في غرب سيبيريا، يوجد على متنها 224 شخصا من ضمنهم 217 راكب و 7 اعضاء من طاقم الطائرة. كما أن أن ركابها 214 من الجنسية الروسية و 3 من اوكرانيا. كما صرحت التقارير بأن الضحايا من بينهم 138 إمرأة و 17 طفلا. و للأسف فإن كل الركاب ماتوا على متن الطائرة ولم ينجى احد وفق ما أعلنته السفارة الروسية في تغريدة على موقع تويتر.

و يذكر أن فرق النقاذ قد وجدت حطام الطائرة على بعد حوالي 50 كيلومترا جنوب العريش المصرية في قرية تابعة لمركز الحسنة بوسط سيناء. و حذرت شركة “لوفتهانزا” الألمانية و شركة “آير فرانس” الفرنسية من التحليق في أجواء منطقة سيناء بعد سقوط الطائرة الروسية. و قالت الشركتان اللتان تعتبران أكبر شركتين للطيران في أوروبا أنهما اتخذتا هذا القرار خلال انتظار معرفة الأسباب وراء سقوط الطائرة. و قالت مصادر بوزارة الطيران المدني المصري بأن قائد الطائرة طلب النزول في أقرب مطار في آخر اتصال بينه و بين برج المراقبة ثم انقطع الاتصال.

Crash de l'airbus

les restes d'avion russiya

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *