مقتل 10 فرنسيين و جرح 32 في سقوط قطار فائق للسرعة في فرنسا

- -

بعد الاحداث الدامية التي شهدتها فرنسا يوم الجمعة الماضي، ها هي تشهد هذه المرة حادثا يعتبر الأسوء من نوعه بالنسبة للقطارات الفائقة السرعة في فرنسا منذ 40 عاما ، حيث قتل 10 أشخاص و جرح نحو 32 آخرين و من بينهم من تعد إصابتهم في غاية الخطورة، بعد ان شب حريق في مقطورة لقطار فائق السرعة في ضاحية مدينة ستراسبورغ في شرقي فرنسا بعد ان سقط من سكته.

و وفق ما تم تناقله من المصادر الفرنسية عن بلدية المدينة و الاجهزة الأمنية ، فقد سقط القطار الذي مازال في فترة تجريب، و من المتوقع ان تحضر وزيرة الطاقة “سيغولين روايال” و كذا كاتب الدولة المكلف بوسائل النقل “ألان فيدالي” إلى مكان الحادث. و يذكر أن كل الإصابات كانت ضمن صفوف التقنيين في الشركة الوطنية للسكك الحديدة الفرنسية، و ذلك لأن القطار كان يقل 49 تقنيا من نفس الشركة.

و حسب ما نشر من معلومات اولية فالسلطات الامنية استبعدت أن يكون للحادث هذا علاقة بالهجمات التي تعرضت لها باريس و ذلك لكون الحريق اشتعل بسبب السرعة المفرطة، وفق ما نشرته الشركة نفسها ، حيث كان التقنيون يعملون على تجريب القطار في انتظار ان يتم اطلاقه في السنة المقبلة، لكون قطار السرعة يتطلب أن يعتاد على السير بسرعة محددة قبل بدأ عمله. و من جهة اخرى تم إجلاء المصابين بواسطة طائرات هيليكوبتر و سارعت إلى مكان الحادث العديد من الوحدات من الدرك الفرنسي، و ما زالت التحقيقات مستمرة لمعرفة كل تفاصيل الحادث.

حريق في قطار فائق السرعة

السكة الحديدية الفائقة السرعة
هي ليست كباقي انواع السكك الحديدية بل تختلف عنها في سرعة الحركة حيث تتميز بسرعة أكبر. و هي تخص القطارات التي تبلغ سرعتها 200 كم في الساعة أي حوالي 125 ميل في الساعة او أكثر بالنسبة للسرعة المحددة في اوروبا اما في أمريكا فالسرعة محددة في 145 كم في الساعة أي ما يعادل 90 ميلا في الساعة. و تهم هذه القطارات التي تستعمل هذه السكك نقل الأشخاص لكن في بعض الاحيان تنقل بعض انواع الشحن. و يمكن للقطارات السريعة ان تسير كذلك في السكك الاعتيادية مع تخفيض سرعتها.

فرنسا

القطار فائق السرعة الفرنسي “TGV” “ Train à Grande Vitesse
هي خدمة القطارات الفائقة السرعة التي تستعمل السكك الحديدية العالية السرعة كذلك المعروفة في فرنسا و تدير رحلاتها شركة ” SNCF” و هو فرع للشركة الوطنية للسكك الحديدية و عمليات النقل للمسافات الطويلة للشركة الفرنسية.

و قد تم تحسينه في سنة 1970 من طرف “ألآن ألستوم” و الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية و قد تم تصميمه كقطار توريبني لأنه يعمل بواسطة توربينات الغاز . و في سنة 1973 تم تطوير النماذج في القطارات الكهربائية خلال أزمة النفط. و في سنة 1981 و بعد الخدمة الإفتتاحية بين العاصمة الفرنسية و ليون على الخط “LGV” و هو الخط العالي السرعة تم ربط باريس بعدة مدن أخرى في مختلف الاتجاهات في فرنسا و البلدان القريبة من خلال تركيبات عالية السرعة و لكن في خطوط تقليدية.

و قد تم تسجيل قائمة للسرعات العالية أثناء اختبار قطار التي جي في لمركبات السكك الحديدة بحيث تصل إلى غاية 574.8 كم في الساعة و قد تم تسجيلها في 3 نيسان من سنة 2007. و في النصف الثاني من سنة 2011 تقرر تفعيل أعلى سرعة للخط العالي السرعة رين-رون و الخط العالي السرعة البحر الأبيض المتوسط.

TGV

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *