اخطر و اكبر الصدوع بالقشرة الأرضية

- -

الصدع أو الفالق عبارة عن كسر في صخور القشرة الارضية يكون في الأغلب مصحوب بحركة انزلاق للكتل المتاخمة لطبقات الصخور و يحدث نتيجة للضغط الشديد او نتيجة لحدوث شد في حركات الفشرة الأرضية فيحدث التأثير إما بشكل رأسي أو أفقي و تكون اجزاء الصدع عبارة عن الحائط المعلق هو عبارة عن كتل الصخور الملاصقة لسطح الصدع من اعلى و الحائط السفلي و هو عبارة عن كتلة الصخور الملاصقة لسطح الصدع و ميل الصدع مقدار الزاوية التي يصنعها الفالق و رمية الصدع الإزاحة في منسوب الطبقات و مكشف الصدع التقاطع على سطح الكرة الأرضية  و تكون انواعه اما الفالق العادي او المعكوس ، بعض تلك الفوالق لها أهمية فبعضها يكون مصائد نفطية و بعضها تكون خزانات صخرية للمياه و بعضها تكون مجرى لعدد من المحاليل المعدنية ..

لذلك نجد في أعماق طبقات الأرض تحركات دائمة و هائلة و نشطة بصفة دائمة في لب القشرة الصلبة تكون إما لعوامل الضغط أو الغليان او وجود تيارات الحمل الحراري التي تعمل على تشكيله باستمرار في المحيط و اليابس نجد ان الكرة الأرضية بها ألاف التحركات و التفككات و الانقسامات بعضها يوجد منذ ملايين السنوات تلك الانقسامات تخلف ورائها الصدوع و الفوالق الأرضية بعض تلك الصدوع ينتج عنها كوارث مختلفة مثل الزلازل و البراكين لهذا سوف نتعرف على أخطر الصدوع الأرضية .

صدع سان أندرياس

أولًا صدع سان أندرياس :

تلك الصدع تتحرك القشرة الأرضية على الجانبين باتجاهين مختلفين او متعاكسين هو من انواع الفوالق المعكوسة و يعد هو من اشهر الصدوع العملاقة في القشرة الأرضية بدأ في الظهور من حوالي ما يقرب من 30 مليون سنة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية نتيجة لاصطدام الصفيحة التكتونية للمحيط الهادي مع الصفيحة التكونية القارية الأمريكية الشمالية و يمتد الصدع من سواحل ميندوسينو في الجنوب حتى جبال سان بيرناردينو و بحر سالتون لهذا يبلغ طوله 1300 كم متر و مقدار إزاحة الصخور 563 كم .، يعتبره الجيولوجيين من أكبر الصدوع التي تسببت باستمرار الضغط على القشرة الأرضية حيث يقدر عمقه نحو 3.2 كم داخل القشرة الأرضية ، يعد هو الاخر ايضًا في عام 1906 تسبب في حريق في مدينة سان فرانسيسكو و بلغت قوة الزلازل وقتها نحو7.9 درجات بمقياس ريختر و تسبب في كسور في القشرة الأرضية و مؤخرًا صرحت الهيئة الجيولوجية لو وقوع زلازل مدمر في لوس انجلوس سوف يدمر امدادات المياه ..!!

ثانيًا صدع شمال الأناضول :

هو صدع نشط شمال دولة تركيا يمتد على طول الحدود بين الصفيحة التكتونية الأوراسية و الصفيحة التكتونية الأناضولية حيث يمتد من غرب فالق الأناضول الشرقي شرقي تركيا وصولًا لبحر إيجر في الشمال التركي و هو مشابه لصدع السابق في مستوى الخطورة تسبب في وقوع زلازل أرزينجان عام 1939 و خلف بعده 7 زلازل من اخطر الزلازل بالعالم وصلت قوتهم إلى 7 بمقياس ريختر .

Fault

ثالثًا صدع في خليج كاليفورنيا :

يقع هذا الصدع في الطرف الجنوبي لصدع سان أندرياس و يمتد ايضًا مسافة 1300 كم و يوجد جزء منه داخل المكسيك و لكن هذا الصدع نتج عنه كتل و قيعان و محيطات بسبب قوة السحب التكتونية .

رابعًا منطقة البحيرات التكتونية العظمي :

تقع البحيرات العظمي في ولاية ساوث داكوتا التي يبلغ طولها نحو 1400 كم على طول الطريق إلى المنطقة الجنوبية من ولاية مينيسونا حتى ولاية ميتشغان و أونتاويو في كندا ، و تعرف تلك المنطقة بالنشاط البركاني و مليئة بالعديد من الزلازل و يرجع عمر التحركات الأرضية بها نحو اثنين مليون عام .

فالق جبال الالب الجنوبية

خامسًا فالق جبال الألب :

يقع جنوب جزيرة  نيوزلندا و يمتد نحو 1400 كم تسبب الفالق في وقوع الكثير من الزلازل المدمرة في المنطقة نتج عنه تكون جبال الألب الجنوبية في الجزيرة نتيجة التحرك المستمر مع وقوع العديد من الزلازل على طول الفالق .

صدع كونلون : يقع في المنطقة الشمالية لتبت بطول 1500 كم يتسم بالنشاط و الحركة المستمرة وقعت بسببه العديد من الزلازل و القوة و المدمرة اخرها ما وقع عام 2000 و كان قوته 7 درجات بمقياس ريختر .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *