وفاة المغني الفرنسي ميشال دلبيش “Michel Delpech”

تـوفي مساء البارحة المغني الفرنسي ميشال دلبيش “Michel Delpech” ” عن عمر يناهز 69 عاما بسبب إصابته بمرض السرطان. و وفق ما أعلنته زوجته لصحيفة “فرانس برس” “جنفييف دلبيش” فإن ميشال قد توفي عند الساعة 21 و النصف من مساء يوم السبت بعد أن عانى من مرض السرطان منذ 3 سنوات ،حيث كان يتعالج في أحد مستشفيات بوتو في ضواحي باريس.

كان يعرف ميشال دلبيش كأحد أبرز ممثلي تيار الهيبي الفرنسي في سنوات السبعينات و لاقى النجاح بشكل سريع في سنة 1965 بعد إصداره أغنية “شي لوريت”. و كان يجسد عبر أغانيه طريقة تطور المجتمع الفرنسي في سنوات السبعينات من خلال عدة مواضيع كالمفهوم الجديد للعائلة و النزوح عن القرى و البيئة الفرنسية.

و كان قد حكى ميشال دلبيش الملحن و المؤلف قبل وفاته تعايشه مع مرض السرطان و محاربته له و الخوف الذي كان ينتابه من عدم القدرة على الغناء في كتاب أصدره في شهر مارس الماضي تحت عنوان “فيفر” أو “العيش”. و الجدير بالذكر أن إصابته بمرض السرطان كانت قد شخصت لأول مرة في شهر فبراير سنة 2013 و رجع المرض للظهور من جديد في أشهره الأخيرة.

michel delpech

من هو ميشال دلبيش ؟
ولد ميشال في 26 يناير من سنة 1946 في كوربفوا في فرنسا و توفي في 2 يناير من سنة 2015 .إنه مغني فرنسي معروف قدم أعماله في سنوات الستينات و بداية السبعينات من القرن الماضي. عرف بالكثير من الألبومات و من أشهر أغنياته ” Wight Is Wight ” و ” Pour un flirt ” و إضافة إلى شعبيته في دولة فرنسا و أوروبا بشكل عام، كان يتمتع بشهرة كبيرة في بلدان الشرق الاوسط.

كيف بدأ حياته الفنية ؟
في سنة 1964 تعرف على الموسيقي رونالد فانسن “Roland Vincent”. و قاما بإجتماع عند رونالد في سانت كلود و تذكرا معا أيام الدراسة الثانوية في مدرسة هونفلر “Honfleur” و مكان إجتماع الأصدقاء بعد اليوم الدراسي. و في طريق العودة في القطار بين محطتي سانت لازار ” Saint-Lazare ” و محطة سانت كلود ” Saint-Cloud ” كتب كلمات أغنية ” Chez Laurette ” التي ألهمت رونالد فانسن و الذي عمل بسرعة على إيجاد لحن مناسب لها. و تم إصدار الأغنية في الأول من ماي من سنة 1965 في فترة ” yé yé ” . لم تكن هذه الأغنية الموجهة للمراهقين أول أغاني ميشال لكنه بعد ظهور متعدد في الإذاعة استطاعت أن تخرجه من الظل إلى الساحة.

Décés de delpech

كيف تعرف ميشال على زوجته الأولى ؟
في سنة 1965 شارك ميشال دلبيش في الموسيقى الكوميدية ” Copains Clopant ” التي بقيت متصدرة لمدة ستة أشهر في مسرح ميشوديار ” Michodière ” ثم في مسرح جينماز ” Gymnase ” في باريس. و كانت المسرحية تضم أغنية ” Chez Laurette ” الشيء الذي أعطاها شهرة أكبر. و بمناسبة هذه الكوميدية الموسيقية ، التقى ميشال بالمغنية شانتال سيمون “Chantal Simon” التي تزوجها سنة 1966. قدم فيما بعد الفقرة الأولى من سهرة جاك بريل “Jacques Brel” الذي أحيى حفلة وداعه في الأولمبيا.

كيف استطاع أن يحقق النجاح ؟
في سنة 1967 ساعده جوني ستارك “Johnny Stark” متعهد ميري ماتيو “Mireille Mathieu”. و في سنة 1968 حصل على الجائزة الكبرى للشريط عن أغنيته “هناك أيام من الأفضل البقاء في السرير” ” Il y a des jours où on ferait mieux de rester au lit “. ظهر بعدها في برنامج “عند باركلاي” ” chez Barclay”، بعدها انفصل عن جوني ستارك و بعد سنتين توقف عن العمل مع رونالد فانسن. و في سنة 1973 انفصل عن زوجته شانتال بعد ان انجبا طفلين و أصدر أغنية “مطلقين” “les Divorcés” التي عبر فيها عن معاناة الفرد بعد الطلاق و التي عايشها و راودته فيها أفكار بالإنتحار.

ميشيل دلبش

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *