قصص صادمة لأشخاص لم يعلموا أنهم مخطوفين

قد يبدو العنوان في البداية غريبا، فكيف لشخص مخطوف أن لا يعمل ذلك؟ لكن هذه حقيقة واردة لقصص صادمة وقعت مع بعض الأشخاص في أرجاء العالم، و هنا سنعرض لكم هذه القصص الغريبة. و هي قصص لأشخاص خطفوا أثناء طفولتهم فلم يعلموا بذلك إلا بعد أن كبروا.

ديفيد أمايا
تعرض ديفيد امايا للخطف لكنه هذه المرة من والده الذي أبعده عن والدته و توجه به إلى المكسيك ليكبر بين أجداده. و بعد مرور 34 عاما قام ديفيد بمحاولة للعبور من المكسيك إلى أمريكا بشكل غير قانوني، فاعتقلته السلطات الأمريكية في ذلك الوقت. و أثناء إجراءات الإعتقال علمت السلطات أن ديفيد هو مواطن امريكي فتم إخبار والدته و التقى بها لفهم الواقعة.

ديفيد أمايا

الطفل ريتشارد واين اندرز
عند ولادة الطفل ريتشارد كان يقطن في منزل جديه والدي والده في إندريانا في الولايات المتحدة، و لكن والدته كانت قد رفعت دعوى لنيل حق حضانته، فقرر الجدين أن يخطفانه و يسافران به خارج البلاد، و بعد سنوات طويلة عاد الشاب إلى أمريكا ليعلم حينها أن رقمه الإجتماعي لا يتوافق مع اسمه فتم فتح بحث لمعرفة هويته الحقيقية.

ريتشارد واين اندرز

جوليان هيرنانديز
أراد جوليان هيرنانديز في السنة الماضية أن يلتحق بإحدى الجامعات، لكنه لم يستطع بسبب صعوبة واجهها في التحقق من شخصيته، و أثناء البحث علمت الجامعة و الجهات الأمنية بأن جوليان ليس اسمه الحقيقي و انه كان يدعى “جوناثان” و توصلوا إلى قصته . حيث أن والده خطفه بعد أن انفصل عن أمه فقام بتغيير اسمه لكي يبقى معه.

جوليان هيرنانديز

سافانا تود
إنه ليس اسمها الحقيقي الذي ولدت به، بل إن اسمها كان سمانثا و قد ولدت في أمريكا، و لكن بعد انفصال والديها خافت والدتها من خسارة حضانة طفلتها، فقامت بخطف سامنثا و سافرت إلى أستراليا. لكن الفتاة بعد ان كبرت سمعت والدتها و هي تناديها عن طريق الخطأ باسم “سامنثا” فبدأت بالبحث في الموضوع، لتعلم بعدها أنها هي سمانثا و انها تعرضت للإختطاف من والدها.

سافانا تود

كريستي و بوبي باسكن
كان بوبي و كريستي طفلين لأبوين غير مهتمين بهما، و هو الأمر الذي دفع الجدين إلى رفع قضية على الوالدين من أجل الحصول على حق رعاية الطفلين، و اعطت المحكمة حق الرعاية مؤقتا للجدين، لكن بعد انتهاء فترة الرعاية وجب أن يعيد الجدان الطفلين للوالدين. لكن الجدين لم يقوما بذلك بل هربا بالطفلين و درسوهما في البيت حتى لا يتم التعرف عليهم. لكن الجد اعترف بما قام به لاحد أصدقائه الذي وشى به فانفضح الأمر.

بوبي باسكن

سان بن
يبلغ سان بن حاليا 27 عاما و قد كبر في منزل رجل قال بأنه تبناه ، لكنه اكتشف في هذا السن أنه من ضحايا عصابة تجار البشر التي اختطفته سابقا و باعته لهذا الرجل في محل لبيع الخضروات.

سان بن Sun bin

سارة فلنكستن
عندما كانت سارة طفلة تبلغ من العمر 15 عاما علمت أن من تعيش معه هو شخص قد اختطفها ، و ذلك بعد ان وجدت ورقة قديمة توضح صورتها على أنها طفلة مخطوفة. لكنها لم تهرب مباشرة من عند المختطف الذي رعاها، لكنه فيما بعد حاول أن يزوجها بشخص أكبر منها بضعف سنوات عمرها، مما جعلها تقرر الهرب و فعلا هربت و وجدت عائلتها الحقيقية.

أوسكار الفريدو راميريز كاستانيدا
كان ألفريدو أوسكار طفلا عندما وقعت مجزرة في قريته في غواتيمالا خلال الحرب الأهلية، و قد تم اختطافه و بيعه لرجل بشكل عشوائي. قام هذا الرجل برعايته لسنوات قبل أن يموت هذا الشخص. و بعد مرور 30 عاما علم أوسكار بقصة قريته و اكتشف أن والده مازال حيا ، فبحث عنه و وجده في الولايات المتحدة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *