تفاصيل محاكمة الرجل الذي طارد الممثلة الأمريكية غوينيث بالترو 17 عاما

بدأت تفاصيل محاكمة الرجل الذي طارد الممثلة الشقراء غوينيث بالترو الحائزة على جائزة الأوسكار، يوم الاثنين ، حيث قدمت الممثلة شهادتها أمام محكمة في مدينة لوس أنجلوس فيما يخص القضية التي عانت منها لمدة 17 عاما. و قالت بالترو أمام هيئة المحلفين أن سبب رفعها لهذه الدعوى ضد الرجل هو خوفها على حياتها وسلامة عائلتها، بسبب ما توصلت به من الكم الهائل الذي بعث به الرجل “دانتي مايكل سوي” و الذي يبلغ 67 عاما لها حسب تصريح وكالة رويترز الأمريكية.

كيف عززت بالترو دعوتها ؟
و خلال المحاكمة أحضرت الممثلة بعض الرسائل التي توصلت بها من الرجل و قامت بقراءة بعض المقتطفات منها و التي تضم في طياتها بعض الإيحاءات الدينية و الإباحية و أخرى عبارة عن تهديدات. و قالت أن واحدة من هذه الرسائل توصلت بها في منزلها في لوس أنجلوس مباشرة. و في نفس السياق نقلت شبكة “كاليفورنيا الإخبارية” عن الممثلة بالترو التي تبلغ 43 عاما تصريحها أن الرجل أرسل لها حوالي 70 رسالة و كتابا للطبخ و ملابس و أغراض أخرى بين سنتي 2009 و 2014.

كيف كان رد المتهم و محاميته ؟
في المقابل قالت “ليندا وستلوند” محامية “دانتي مايكل سوي” أن موكلها ليس لديه نية الإيذاء و أن الممثلة الأمريكية بالترو أساءت تفسير الرسائل التي توصلت بها منه و التي كانت ذات طابع ديني في غالب الأحيان و لم يكن يقصد منها سوى توجيه بعض النصائح الدينية للممثلة و بنفس الطريقة دافع سوي عن نفسه مؤكدا براءته من الذنب الذي اتهم فيه بالمطاردة.

من هي جوينيث بالترو ؟
هي جوينيث كيت بالترو ” Gwyneth Kate Paltrow ” هي ممثلة و مغنية أمريكية ، ولدت في 27 ديسمبر من سنة 1972. هي ابنة المنتج التلفزيوني و المخرج بروس بالترو “Bruce Paltrow” و الممثلة بليث دانر “Blythe Danner” و أخت المخرج جاك بالترو “Jake Paltrow” و هي كذلك ابنة خالة الممثلة كاثرين مونينغ “”Katherine Moennig . عاشت طفولتها المبكرة في لوس أنجلوس ثم انتقلت إلى ماساشوتشس في سن الحادية عشر من عمرها للالتحاق بأسرتها خلال العمل في فيلم . و تلقت أول الدروس في الفن السابع على يد والديها خاصة في ما يتعلق بفن الكوميديا.

في المقابل كانا والديها يرفضان أن تعمل في فن الكوميديا. بعد انتهائها من الدراسة في مدرسة سانت أوغوستين ” Saint Augustine By The Sea ” في لوس أنجلوس غادرت إلى نيويورك التي تعيش فيها أسرتها الفنية. تلقت دروسا في مدرسة سبانس ” Spence School ” سنة 1987 في إطار برنامج تبادل الطلاب فقضت سنة في منطقة تالافيرا دي لا رينا “Talavera de la Reina” في إسبانيا لتعلم اللغة الإسبانية قبل أن تعود لكاليفورنيا.

قد حصلت الممثلة على جائزة الأوسكار سنة 1998 عن صنف أفضل ممثلة بفضل دورها في فيلم “شكسبير في الحب” كما حازت بنفس الدور على جائزة الغولدن غلوب سنة 1999 في صنف أفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي. إضافة إلى حصولها على جائزتين من طرف نقابة ممثلي الشاشة.

ما هي الترشيحات التي حصلت عليها ؟
تم ترشيح بالترو لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة رئيسية سنة 1999 عن فيلم شكسبير في الحب و فازت بها.
حصلت على جائزة الأوسكار سنة 2000.
ترشحت لجائزة الغولدن غلوب كأفضل ممثلة استعراضية في سنة 1999 في فيلم شكسبير في الحب و فازت بها.
حصلت على جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة سنة 2006 عن فيلم Proof.
ترشحت لجائزة الإبداع كأفضل ممثلة عن دور أنا في فيلم شكسبير في الحب و فازت بها.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *