” حنان الحروب ” التي تم اختيارها من بين أفضل 10 معلمين في العالم

كتابة هدير محمد آخر تحديث: 23 فبراير 2016 , 08:54

الظروف لا تتحكم في الاشخاص ، فالانسان الذي يمتلك أرادة قوية دائما يقوم بتحدي الظروف  ، فبرغم من الظروف القاسية التي تمر بها فلسطين الا ان الفلسطينية حنان الحروب استطاعت ان تصبح واحدة من أفضل المعلمين في العالم كما ان مؤسسة ” فاركي فاونديشن ” البريطانية قامت بأختيارها لكي تصبح واحدة من بين ال 10 معلمين الافضل في العالم .. تعمل حنان الحروب معلمة بداخل مدرسة بنات سميحة خليل بمحافظة رام الله و البيرة …و بذلك بعد ان تم اختيار المعلمة الفلسطنية حنان الحروب كواحدة من افضل 10 معلمين في العالم اصبحت مؤهلة الى للفوز بجائزة أفضل معلم في العالم ، أما بالنسبة لقيمة الجائزة فهي تبلغ مليون دولار و يتم منحها الى معلم مبتكر مرة واحدة فقط في  العمر و تكون هذه الجائزة كنوع من التقدير للمعلم الذي قام بالاهتمام بالطلاب، وتأثيره الملهم في الطلاب والمجتمع  .. خلال ايام سوف يتم الاعلان عن الشخصية التي فازت بهذه الجائزة من بين ال 10 معلمين الذين من بينهم معلمين حقا يستحقوا هذا اللقب و الجائزة فمنهم من قام بالذهاب الى باكستان من اجل تعليم اللاجئين يحملون هؤلاء المعلمين جنسيات مختلفة فمنهم من الهند و فنلندا وكينيا وفلسطين و استراليا وغيرهم  ، هذه الجائزة تقام كل عام والفائزة بها العام الماضي سيدة تدعى ” نانسي أتويل ” و بعد ان حصلت على قيمة الجائزة تنازلت عنها لمعلمتها و لقد حضر حفل استلامها الجائزة بيل كلينتون الرئيس الامريكي السابق و كذلك بيل غتيس  .. في النهاية سواء فازت حنان الحروب بهذه الجائزة او غيرها ففي النهاية يكفي انها اصبحت واحدة من بين 10 معلمين الافضل في العالم .

من هي حنان الحروب ؟
مسقط رأس حنان الحروب .. ولدت حنان الحروب بفلسطين تحديدا بداخل مخيم الدهيشة في بيت لحم .

شعار حنان التربوي .. ترفع المعلمة الفلسطينية في منهجها التربوي شعار  ” الحد من العنف عن طريق التعلم باللعب ”  ، و لكي تتمكن من السير على هذا الشعار الذي رفعته قامت بأستخدام تقنيات للعب مع الطلاب بداخل المدرسة .

عمل حنان الحروب .. تعمل حنان الحروب معلمة بداخل مدرسة بنات سميحة خليل بمحافظة رام الله و البيرة .

تعليم حنان الحروب ..  بالنسبة لتعليم المعلمة الفلسطينية حنان الحروب فهي تلقت جميع المراحل الدراسية بداخل فلسطين فلقد انهت المرحلة الدراسية الأولى ومن ثم التحق بالمرحلة الجامعية .

طفولة وحياة حنان الحروب .. عاشت حنان طفولة صعبة فكانت تنتقل من مخيم الى اخر وتعيش بداخل أزقة المخيمات بفلسطين و اثناء تعليمها تزوجت ولكن اكملت تعليمها حتى استطاعت ان تنهي المرحلة الجامعية , لم تتنازل حنان ابدا عن تعليمها فكانت تراه سلاحها الوحيد و تسعى دائما الى اتمامه ففي ظل الاحتلال لم تجد سلاح تتسلح به سوى العلم .

مؤلفات حنان الحروب  .. قامت المعلمة حنان بتأليف  كتاب ” نلعب ونتعلم ” وهو كتاب غني بمعلوماته وطرق التعلم بعيدة تماما عن اي عنف وهذا الكتاب مدعم بصور وانشطة صيفية من اجل جذب الطلاب .

حنان الحروب والجائزة العالمية للتعليم

ترشيح المعلمة الفلسطنسة حنان الحروب الى جائزة عالمية كمثل جائزة التعليم العالمية فهو انجاز عظيم وشئ مشرف حيث انها بذلك تعتبر اول فلسطينية بوجه خاص يتم ترشيحها الى هذه الجائزة بجانب انها اول  عربية يتم ترشيحها الى هذه الجائزة  ولذلك توجب على الجميع تكريم حنان الحروب وبالفعل تم تكريمها هي ومعلمين اثنين آخرين بداخل قصر رام الله الثقافي وتم اقامة احتفال عظيم لهم .

كيف يعتبر العالم خبر اختيار حنان الحروب الى الجائزة العالمية للتعليم بمثابة انتصار عالمي و تاريخي  لفلسطين على الكيان الاسرائيلي الصهيوني ؟

العالم بأسراه اعتبر وصول حنان الحروب الى جائزة العالمية للتعليم انتصار لفلسطين على الكيان الاسرائيلي الصهيوني وذلك لاسباب سوف نقوم بطرحها الان ولكن اولا سوف نتناو معلومات عن الجائزة العالمية للتعليم من اجل توضيح مدى أهميتها …

الجائزة العالمية للتعليم .. هي جائزة يتم تسليمها مرة واحدة كل عام الى معلم يستحقها وذلك بعد ترشيح عدد كبير جدا من المعلمين الذين بالفعل قاموا  بتقديم مهمتهم على اكمل وجه وساعدوا الطلاب و من ثم يتم اختيار معلم واحد فقط من بين المرشحين ليفوز بالجائزة ويحصل على قيمتها و هي مبلغ مليون دولار ، واخيرا  الفائزة بهذه الجائزة  العام الماضي سيدة تدعى ” نانسي أتويل ” و بعد ان حصلت على قيمة الجائزة تنازلت عنها لمعلمتها و لقد حضر حفل استلامها الجائزة بيل كلينتون الرئيس الامريكي السابق و كذلك بيل غتيس  .

انتصار فلسطين على أسرائيل بأختيار حنان الحروب لهذه الجائزة .. بالفعل اختيار المعلمة حنان الحروب التي تحمل الجنسية الفلسطينية لهذه الجائزة تعتبر انتصار و فخر كبير لفلسطين على اسرائيل التي تسعى الى هدم جميع و سائل التعليم بفلسطين و قتل الطلاب و الشباب والفتيات وهدم مدارسهم و القاء القنابل و الصواريخ على المدارس فتهدم فوق ابناءها و تفقد بذلك فلسطين زهورها المتفتحة المتمثلة في ابناءها و شبابها ولكن عندما تتحدى المعلمة حنان كل هذه الطروف وتستطيع ان تصل الى هذه الجائزة و تصبح واحدة  من أفضل عشرة مدرسين على مستوى العالم فيكون ذلك بمثابة ردت الصاع باثنين للاحتلال الإسرائيلي … وهذا ما اوضحته المعلمة حنان نفسها عندما علمت انها واحدة من المرشحين الى هذه الجائزة حيث قالت ” أنا واثقة من الفوز بلقب أفضل معلمة في العالم “

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق