سكوت كيلي “Scott Kelly” أول رائد أمريكي يمضي أطول فترة في الفضاء

كتابة: سكينة القتبيوي آخر تحديث: 01 مارس 2016 , 18:01

أصبح “سكوت كيلي” أول رائد فضاء في التاريخ الأمريكي من وكالة ناسا الذي يعيش و يعمل حوالي عام كامل في المحطة الفضائية الدولية ، و بدأت رحلته منذ شهر مارس من السنة الماضية. و من المقرر أن يعود كيلي اليوم بعد قضاء 340 يوما من الدوران حول الأرض، و يعتبر كيلي أول رائد فضاء أمريكي في التاريخ الذي يمضي أطول فترة في الفضاء إلى غاية الآن خارج كوكب الأرض. و بالتالي يحقق أكثر من المدة التي قضاها رائد الفضاء الروسي “ميخائيل كونييكو” على متن محطة الفضاء الدولية و التي وصلت إلى 339 يوما.

و سيعود كيلي من المحطة مع رائد الفضاء “ميخائيل كورنيينكو” و “سيرجي فولكوف” حيث من المتوقع أن يهبطوا على السهوب المغطاة بالثلوج في كازاخستان، في المركبة الفضائية سويوز ” TMA-18M “، التي تسع 3 أفراد فقط، ولا تكفي إلا لحمل بعض الأمتعة القليلة خلال رحلتهم من الفضاء إلى كوكب الأرض.

أول رائد فضاء امريكي

ما هي الأرقام التي حطمها بهذا الإنجاز ؟
و الجدير بالذكر أن كيلي كان قد حطم الرقم القياسي في 29 أكتوبر الماضي بالنسبة للأرقام القياسية الأمريكية حيث أمضى 216 يوما على التوالي في الفضاء بشكل مستمر، ليتجاوز بذلك رقم رائد الفضاء الأمريكي “مايكل لوبيز اليجريا” الذي قضى 215 يوما في الفضاء خلال قيادته لطاقم البعثة 14 في سنة 2006. و للإشارة فإن رواد الفضاء الذي قضوا أطول فترة ممكنة في الفضاء على متن محطة فضائية دولية هم فاليري بولياكوف بمعدل 437 يوما ، يليه سيرجي أفدييف بمعدل 379 يوم ثم فلاديمير تيتوف و موسا ماناروف بمعدل 365 يوم.

astraunaut

ما الهدف من الفترات الطويلة في الفضاء ؟
و تهدف ناسا من خلال هذه الرحلات الطويلة إلى التركيز على اكتشاف كيفية تأقلم جسم الإنسان مع حالة انعدام الوزن و الإنفراد و الإشعاع و الضغط أثناء هذه الرحلات الطويلة. و في خلال رحلة سكوت سيكون قد دار حول الأرض 5440 دورة و قطع مسافة 231.423.667 كيلومتر، بينما استقبل 9 زيارات من كوكب الأرض و قد كان في المكان رفقة 14 شخصا آخرين، و شرب في تلك الفترة حوالي 757 لتر من الماء الذي تتم تنقيته من العرق و البول الذي يجمع من جسده و جسد المقيمين معه في المحطة.

و قد كان سكوت كيلي الذي يبلغ حالي 52 عاما يقوم بدور الخنزير غيني ،ذلك الحيوان الذي تقام عليه التجارب المخبرية لرحلات المريخ و التي تنوي ناسا إرسال البشر إليه خلال عشرين عاما القادمة. و قبل الرحلة خضعت بعثة كيلي إلى إجراء تحليلات البول و الدم و حساب كل المعدلات الحيوية في جسمه، و كذا متابعة تغيراته الحيوية خلال العام الذي أمضاه خارج كوكب الأرض، حيث من المنتظر أن يقوم بكل هذه التحاليل من جديد عند عودته لمدة عام آخر. و ذلك لمعرفة طريقة تصرف جسده و تكيفه أثناء الإقامة في الفضاء و بعد العودة للأرض، و ما يميز هذه الرحلة أن لكيلي أخ توأم موجود في الأرض، و كان يخضع هو الآخر إلى فحوصات و تحاليل و قياسات طيلة العام كتلك التي أجراها كيلي في محطة الفضاء الدولية، حيث يجسد أخاه المعامل الأرضي الضابط للتجربة.

و ليست التحليلات المخبرية هي كل شي في حالة سكوت كيلي بل إن حالته شملت 400 دراسة علمية و اختبارات حاسوبية و الأنشطة اليومية و رعاية المحاصيل و مسح للعين و قياس الإشعاع إضافة إلى مشاركته في مسابقة أفضل الصور العلمية. و رغم أنه حطم الرقم القياسي إلا أن هذا الرقم مرتبط بأمريكا فقط وليس في العالم كله.

scott kelly

سكوت كيلي

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق