داود الأنطاكي .. العبقري الضرير

كتابة: أم نور آخر تحديث: 14 أبريل 2016 , 09:51

هو داود بن عمر الأنطاكي ، وهو  شخص ضرير لكن رغم ذلك  لقب (بالبصير) ، من مواليد عام (942هجريا )، لقب بالعديد من الألقاب منها (الحكيم الماهر الفريد – والطبيب الحاذق الوحيد –  أبقراط زمانه ) ، و على الرغم من كونه ضريرا  ألا أن ذلك لم يعتبر حاجزا للدراسة و طلب العلم فقد أستطاع أن يدرس اللغة اليونانية و أصبح بارعا فيها كما حفظ القرأن الكريم و كان يدرس علوم الطب و الأدب حتى أصبح رئيس الأطباء في عصره ، و قد ولد داود الأنطاكي بمرض الكساح ثم عفاه الله و شفاه من هذ المرض على يد أفاضل العجم يُدعى محمد شريف نزل بالرباط ، وسافر داود الأنطاكي إلى دمشق و تعلم على إيدي كبار الأطباء بعدها أنتقل إلى القاهرة و أصبح معروفا و زادت شهرته خاصة عند أنتقاده البناء للكتب الطبية وأصبح رئيس الأطباء بالقاهرة و توفي داود الأنطاكي في عام 1008 هجريا .

إنجازات داود الأنطاكي :

رغم أن داود الأنطاكي كان ضريرا ألا أنه أستطاع تقديم العديد من الأنجازات خاصة في مجال الطب :

  • فقد قام بعرض الكثير من المؤلفات الطبية السابقة و أنتقادها نقدا أمينا بناءا .
  • أستطاع داود الأنطاكي أن يكشف عن الزمان الذي يقطع فيه الدواء ويدخر حتى لا يفسد (و هو ما يعرف الأن بتاريخ الصلاحية ) .
  • وضع العديد من القواعد الهامة والأساسية لصناعة الأدوية وطرق العلاج .
  • وضع داود الأنطاكي الكثير من الوصفات من الأكحال والأدهان والتراكيب المختلفة و كتبه ما زالت مرجع للأطباء و طلاب العلم في هذا المجال حتى الأن .
  • لداود الأنطاكي فضل كبير في أكتشاف النبض حيث كان يمارس الطب بالتلمُّس

أخلاق داود الأنطاكي : شهد الجميع له بالأخلاق الحميدة و علمه و مساعدته للأخرين حتى أنه قد قيل عنه من ابن العماد : “وكانت فيه دعابة ، و حسن سجايا ، وكرم ، وخوف من المعاد ، وخشية من الله ، كان يقوم الليل إلاَّ قليلاً ، ويتبتَّل إلى ربه تبتيلاً ، وكان إذا سُئل عن شيء من العلوم الحكمية والطبيعية والرياضية أملى ما يُدهش العقل ” .

مؤلفات داود الأنطاكي : لداود الأنطاكي الكثير من المؤلفات الطبية الهامة التي تعتبر مرجع للأطباء و طلاب العلم من أهما على سبيل المثال :

  • كتاب ( كفاية المحتاج في علم العلاج ) الذي يعتبر من أهم الكتب الطبية ،حيث وضح داود الأنطاكي في هذا الكتاب رأيه حول المؤلفات الطبية القديمة و قام بأنتقادها أنتقاد بناء و أمين و يعتبر ذلك الكتاب من أهم الكتب و أكثرها فائدة و مازال يعتبر مرجع للأطباء حتى الأن .
  • كتاب الكامل في الطب.
  • كتاب تذكرة النزهة المبهجة في تشحيذ الأذهان وتعديل الأمزجة.
  • كتاب حجر الفلاسفة.
  • كتاب استعمال التنجيم في الطب.
  • كتاب البهجة والدرة المنتخبة فيما صح من الأدوية المجربة.
  • كتاب نزهة الأذهان في إصلاح الأبدان.
  • كتاب ألفية في الطب.
  • كتاب شرح عينية ابن الملكي في طب الملوك.
  • كتاب مجمع المنافع البدنية.
  • كتاب زينة الطروس في أحكام العقول والنفوس، وغيرها من المؤلفات.

أشهر أقوال داود الأنطاكي :

  • قوله في طلب العلم: عارعلى مَن وُهب النطق والتميز أن يطلب رتبة دون الرتبة القصوى. ويقول: كفى بالعلم شرفًا أن كلاًّ يدعيه ، وبالجهل ضعة أن الكل يتبرأ منه، والإنسان إنسان بالقوة إذا لم يعلم، فإذا علم كان إنسانًا بالفعل.
  • عليك بحسن الخلق؛ بحيث تسع الناس، ولا تُعَظِّم مرضًا عند صاحبه.
  • ولا تُسِرَّ لأحد عن مريض، ولا تحبس نبضًا وأنت معبس، ولا تخبر بمكروه.
  • ولا تطلب بأجر، وقَدِّم نفع الناس على نفعك، واستفرغ لمن ألقى إليك زمامه ما في وسعه، فإن ضيعته فأنت ضائع.
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق