قلعة كيلي , قلعة الغموض و الرومانسية في بيراك

كتابة: ريهام سليم آخر تحديث: 05 مايو 2016 , 09:05

من أهم ولايات ماليزيا السياحية هي ولاية بيراك , حيث الجمال و الطبيعة الخلابة , فهي توجد في الشمال الغربي من شبه جزيرة الملايو , و هي ولاية لها تاريخ عريق حيث أنها اشتهرت قديما بأنها من أغنى الأراضي المليئة بالقصدير في جنوب شرق أسيا , و مثلما شاركت بتاريخها الحافل في عالم التعدين و إستخراج القصدير ,  فقد شاركت اليوم بمعالمها السياحية المتميزة , حيث أنها أصبحت من أهم الولايات الموجودة في ماليزيا , و عاصمتها هي مدينة أيبوه  سيتي الشهيرة , و التي تشتهر بتواجد الأكشاك على جانبي الطريق , حيث يقومون ببيع جميع الاحتياجات و المتطلبات العصرية , كما تشتهر بشواطئها الخلابة و المميزة , و تعرف أيضا بمطاعمها الشهيرة التي تتميز بأسلوب معين في طريقة التحضير , و كأي ولاية سياحية عريقة في ماليزيا فهي تمتلك حصة كبيرة من القصور و القلاع التاريخية المهمة , و التي من الشيق زيارتها و التعرف على تاريخها , و لذلك سنتعرف اليوم على تاريخ قلعة كيلي الشهيرة في ولاية بيراك ,,

من هو ويليام كيلي سميث

تعتبر قلعة كيلي من أهم و أشهر القلاع الموجودة في ولاية بيراك , حيث يرجع تاريخها إلى بداية القرن العشرين الميلادي , فقد كان هناك مزارع اسكتلندي الأصل يعيش في بيراك و يعمل بها و كان يدعى ( ويليام كيلي سميث ) , كان يشعر بالحزن و الوحدة داخل بلاد غير بلده الأم اسكتلندا , و لكنه قرر بناء قلعته الخاصة التي ستعوضه عن ما يفتقده في بلده الحبيب و عن أيامه الخوالي , و عنها فقد قام بناء قلعة كيلي الشهيرة و التي كانت ونس له , حيث قام ببناء قلعته فوق تل كبير يوجد في منطقة تُعرف بالمطاط , و كان هذا المزارع المدعو ( ويليام كيلي سميث ) من أهم الرجال العمالة الذين قد هاجروا من جنوب الهند إلى شبه جزيرة الملايو , فقد كان شخصا محبوبا و يُعرف بطيبة قلبه و تدينه , حيث قام ببناء لباقي العمالة الرجال ضريح هندوسي داخل حرم قلعته , و ردا على ذلك الجميل و طيب الأخلاق فقد قاموا العمالة الرجال بصنع تمثال مخصوص لويليام كيلي سميث , حيث كان يرتدي قبعة و بذلة بيضاء أنيقة .

من هو ويليا كيلي سميث

تاريخ بناء القلعة 

تم بداية بناء القلعة العريقة في بداية السنة الميلادية 1915 , و لكن توقف البيناء بها بعد موت المزارع الشهير و صاحب القلعة ويليام كيلي سميث المفاجئ في السنة 1926 الميلادية , حيث كان لم يتم اكتمال بناء القلعة , فقد كانت تشبه الطراز السريالي الشهير و هي منعزلة وسط الكثير من النباتات البرية التي كانت تملأ ولاية بيراك في هذا الوقت , و قد عرف بعد ذلك أن هذه القلعة مسكونة , حيث تملأها الأرواح الشريرة و الشياطين كما أنها يوجد بها الكثير من الأسرار المريبة التي تدور حولها .

تاريخ بناء القلعة

قلعة كيلي الأن

و بعد مرور السنين حيث أغمرتها النباتات التي تتكاثر من حولها , قد قامت الحكومة الماليزية في ولاية بيراك بإنقاذ القلعة من هجمات و غارات النباتات التي من حولها , كما أنها اهتمت بها و قامت ببعض التعديلات في البناء لتصبح كما نعرفها اليوم , و أصبحت الآن من أهم المعالم السياحية في ولاية بيراك بأكملها , و لكن الذي يثير الشك و الغموض حول أسرار القلعة أن الطريق المؤدي لها غير مستقيم , حيث أن أرضها متعرجة و تأخذ منحنيات غريبة تثير الشك و الرهبة في نفوس الزائرين , و يساهم ذلك في جذب الكثير من الزائرين لعيش روح المغامرة و الاستكشاف داخل القلعة المسكونة قلعة كيلي الفريدة من نوعها , مما تجعلها مكان مناسب لمن هم يبحثون عن الغموض و الرهبة و الرومانسية , و يمكنك الوصول إلى هذه القلعة حيث تسلك الطريق المؤدي إلى مدينة باتو جاجاه بكينتا كيلاس روبر إستيت ( Kinta Kellas Rubber Estate )  و التي تقع في الكيلو الرابع عشر جنوب مدينة أيبوه سيتي عاصمة ولاية بيراك , فقد يأخذ الطريق نصف ساعة بسيارتك الخاصة .

قلعة كيلي الأن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: